التربية البدنية بين النظرية والتطبيق
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

التربية البدنية بين النظرية والتطبيق

 

مشروع بحث في مادة (أسس التربية البدنية)

مشروع بحث في مادة أسس التربية الرياضية
أسس التربية البدنية 


عنوان البحث
(التربية البدنية بين النظرية والتطبيق)

بقلم: محمود محمد

·       مقدمة البحث:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي أله وصحبة ومن تبعه اجمعين وبعد ...لقد اهتمت الدول الكبرى في العالم بالتربية البدنية لأنها تلعب دور كبير وفعال في تنشئة المواطن الصالح المتمتع بالصحة والقادر على تحمل متاعب واعباء الحياة في شتي الميادين ومناحي الحياة. والتربية هي حصيلة ظروف متعددة تنبه الي ضرورية الاهتمام بالإنسان في مختلف الجوانب البدنية منها والعقلية والاجتماعية والنفسية وإذ ان الانسان وحده واحده متكاملة متماسكة ضرب بها المثل في تراثنا الإسلامي. 

اما إذا اختل هذا التوازن اختل بناء شخصية تكوين ذاك الانسان لان التربية تعني في معناها نقل التراث الثقافي من جيل قديم الي جيل حديث بعد التنقيح والتعديل. والتربية البدنية هي جزء من التربية العامة وهي التي تتم عن طريق النشاط البدني وتعد التربية الرياضية والبدنية الركيزة الأساسية التي يتم من خلالها تربية الفرد في كل جوانبه التي ذكرتها بهدف صقله وتربيته تربية صالحة ليكون فردا يخدم الوطن ويسعي دوما للازدهار والرقي والتقدم وللتربية البدنية اهداف تختلف هذه الأهداف في مختلف المراحل التعليمية وأيضا يختلف الهدف باختلاف أسلوب وطريقة التدريس المعتمدة في مرحلة معينة من هذه المراحل وباختلاف أيضا أسلوب المدرس. 

وباعتبار التربية البدنية جزء لا يتجزأ من التربية العامة فنجد ان تطورها عبر العصور قد خضع للمؤثرات نفسها التي خضعت لها التربية العامة.

ويفهم الكثير من الناس التربية البدنية خطأ لذلك يجب العمل على توضيح المقصود بهذا التعبير من خلال إيضاح أهدافه فمثلا بعض الناس يعتقدون ان التربية البدنية في مختلف الرياضات واخرون يفسرونها على انها عضلات وعروق. وسأتناول ايضاح اهداف التربية البدنية والصعوبات التي تواجهه تطبيق التربية البدنية بشكل عام وخطوات تعلم المهارات الحركية وعلاقة التربية البدنية بالصحة وأوجه الاستفادة من دراسة التربية البدنية في هذ البحث.

·        العناصر الأساسية للبحث:

يتناول البحث العناصر التالية:

 

1)   اهداف التربية البدنية

2)   الصعوبات التي تواجه تطبيق التربية البدنية بشكل عام  

3)   خطوات تعلم المهارات الحركية

4)   علاقة التربية البدنية بالصحة  

5)   أوجه الاستفادة من دراسة التربية البدنية 

 متن البحث:

أولا اهداف التربية البدنية:

هناك اهداف عامة للتربية البدنية: منها ما يلي:

1.    التنمية البدنية (العضوية)

2.    التنمية الاجتماعية

3.    التنمية النفسية

4.    التنمية الجمالية والتذوق الحركي

5.    التنمية المعرفية والعقلية  

6.    الترويح وانشطة الفراغ

اولا هدف التنمية البدنية (الوظيفية او العضوية):

الهدف منها هو المساهمة في الارتقاء بالأداء البدني والوظيفي للإنسان ويتم ذلك عن طريق:

·        اكسابه اللياقة البدنية التي تعمل على تنشيط الوظائف الحيوية وتعمل على تكيف أجهزة الانسان بيولوجيا ورفع مستوي الكفاءة الوظيفية واكسابها السمات التي تساعد الانسان علي قيامة بواجباته اليومية الحياتية دون سرعة احساسه بالتعب او الاجهاد الجسدي فعن طريق الأنشطة البدنية يكتسب الفرد اللياقة البدنية التي تساعده في زيادة القدرات الحركية أيضا كما يزيد من كفاءة عمل الرئتين والقلب وتزداد السعة الحيوية للفرد الذي يؤدي الي تنمية الوظائف العضوية بشكل عام بالنسبة لجميع أعضاء جسم الانسان المختلفة.

·        اكسابه القوام السليم والخالي من الانحرافات والعيوب

·        الوقاية من الامراض الناتجة عن قلة الحركة ومحاربة السمنة والبدانة من خلال التحكم والسيطرة عليها واكسابه الوزن الصحي المثالي السليم للجسم.

·        وأيضا تعمل على معالجة بعض الامراض المزمنة والسرطانية وامراض القلب والاوعية الدموية والضغط والسكري والتهاب المفاصل وغيرها من الامراض

·        وتعمل أيضا عل مساعدة الفرد في اكتساب بعض الصفات البدنية مثل السرعة والقوة

·        وتعويد الفرد على عادات صحية سليمة تعود عليه بالنفع  

ثانيا التنمية الاجتماعية:

حيث ان التربية البدنية تعمل علي تقوية روح المنافسة الاجتماعية وتشجيع الفرد علي التعاون مع الاخرين والهدف منها هو تنمية شخصية الفرد تنمية متزنة وشاملة حيث تستفيد التربية البدنية من المعطيات الوجدانية والانفعالية المصاحبة لممارسة النشاط البدني في تنمية شخصية الفرد تنمية شاملة تتميز بالاتزان والنضج بهدف التكيف النفسي الاجتماعي لذلك الفرد مع مجتمعة وتعتمد أساليب ومتغيرات التنمية الانفعالية في التربية البدنية علي عدة مبادئ منها : الفروق الفردية التي تجعله مختلف عن زملائه او اقرانه وباعتبار ان القيم المكتسبة من خلال المشاركة الفعالة في برامج التربية البدنية المقننة ينعكس اثرها من داخل الملعب الي خارج المعلب في شكل سلوكيات مقبولة وهذه القيم والمعارف الاجتماعية تسهم في التطبيع مع المجتمع والتكيف مع معاييره فالعلاقات الاجتماعية تكتسب من خلال الممارسة .

ثالثا الأهداف او التنمية النفسية:

التربية البدنية تسهم في تكوين شخصية الفرد المتزنة من خلال القيم المكتسبة والمشاركة الفعالة في برامج التربية البدنية داخل الملعب فينعكس أثرها الي خارجة حيث تفاوت المشاركة في الأنشطة الرياضية (فوز- خسارة) فتجعل الفرد يكون بعيد كل البعد عن العدوان والتعصب حيث تعمل التربية البدنية من خلال النشاط علي تعزيز الجانب النفسي من خلال تعويد الفرد علي الصبر والتغيير من الروتين اليومي الذي يشعر به الفرد فتنمي الاتجاهات الإيجابية من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية.

رابعا التنمية الجمالية والتذوق الحركي:

وهذا العنصر يعتبر من اهم اهداف التربية البدنية حيث تبدأ برمجتها منذ الطفولة وكما نعلم ان الانسان خلق بطبيعته للحركة فهي تنشط من الصغر لتنشيط الحركة الأساسية وتنمية انماطها الشائعة والتي تتمثل في الدفع والرمي والجري والمشي والركل والتسلق والتعلق وتسهم التربية البدنية في استشعار الفرد بجمال الرياضة والتذوق الحركي من خلال الممارسة والمشاهدة الفعالة ومن خلال الفرص التي توفرها الممارسة لتذوق الجانب الجمالي من الرياضة عموما

خامسا التنمية المعرفية والعقلية:

حيث تسهم في معرفة المفاهيم والمبادئ المرتبطة بالنشاط الرياضي من خلال: قوانين الألعاب الفردية والجماعية والمهارات والمعلومات المعرفية ومن خلال تزويده بالمعلومات والمعارف المرتبطة بالمواد النظرية مثل علم الحركة وعلم وظائف الأعضاء وعلم النفس والتشريح والاجتماع والفلسفة وغيرها من العلم التي تعمل على تكوين حصيلة معرفية والتي تعرف بالثقافة الرياضية.

سادسا الترويح وانشطة الفراغ:

حيث ان النشاط الترويحي يعمل على توفير الحياة الصحية المتزنة والسعادة والرضا فبذلك يسهم في اشباع رغبات الفرد فتعود علي بالفوائد مثل الاهتمام بممارسة النشاط الرياضي واستثمار وقت الفراغ وتحقيق الذات وتحقيق وتنمية القيم الديموقراطية تنمية الاتجاهات الإيجابية نحو الممارسة لدي الفرد فيعبر عن نفسه في إطار التربية السليمة.

ثانيا الصعوبات التي تواجه تطبيق التربية البدنية بشكل عام:

1.    الاعداد المهني للمعلم لا يتناسب مع متطلبات العمل في بعض المؤسسات التعليمية.

2.    قلة الموازنات المخصصة للنشاط الرياضي المدرسي وقلة الوسائل التعليمية في المدارس.

3.    عدم تطابق الدراسة الاكاديمية للمعلم في كليات التربية الرياضية مع الواقع الفعلي بالتدريس في المؤسسات التعليمية.

4.    افتقار الملاعب الي عوامل الامن والسلامة

5.    عدم المساواة بين معلم التربية الرياضية وباقي المعلمين في المواد الدراسية الأخرى في الحقوق والواجبات

6.    لا توجد أدوات قياس وتقويم حصائل التعليم المختلفة في البرنامج

7.    تأثير سوء الأحوال المالية على عمل معلم التربية البدنية

8.    الدورات التي تعتمدها وزارة التربية والتعليم غير تخصصية

9.    نصيب العلم الأسبوعي من الحصص أكثر من اللازم.

10.                       عدم اقتناع المسؤولين بالدولة والمدرسة بالمهنة

11.                       عدم وعي معلمي المواد الدراسية الأخرى بأهمية المهنة

12.                       عدم وضوح الأهداف وعدم شموليتها لاحتياجات التلاميذ ورغباتهم

13.                       عدم المام المعلم بالبرامج المستخدمة في التربية البدنية

14.                       عدم مشاركة الخبراء والمدرسين في وضع المنهاج

15.                       ضعف قدرة المعلم علي التجديد والابتكار في المهنة

16.                       انشغال التلاميذ بأعمال اخري عن المشاركة الرياضية

17.                       عدم المام المعلم بالأساليب التكنولوجية الحديثة في مجال تدريس التربية

18.                       عدم توفر عوامل الامن والسلامة في الملاعب

19.                       عدم التعاون بين معلمي التربية الرياضية في المدارس المختلفة

20.                       قلة اهتمام المنهاج في تنمية وتطوير الصفات البدنية

21.                       عدم تشجيع المعلم علي حضور دورات تدريب وتحكيم في مجال تخصصه

22.                       عدم الالتزام بالزي الرياضي

23.                       عدم تحقيق الأهداف المرجوة من المنهاج لتلبية رغبات التلاميذ واحتياجاتهم

24.                       التدخين اثناء اليوم الدراسي في (مكتب التربية الرياضية – الفناء)

25.                       وضع حصص التربية البدنية في نهاية اليوم الدراسي

26.                       تكليف معلمي التربية الرياضية لا يتناسب مع مهنته ولا يتلاءم مع الإمكانات المادية والاقتصادية الموجودة في المدارس

27.                       رفع حصص التربية الرياضية من الجدول الدراسي قرب نهاية العام الدراسي  

28.                       المسؤوليات الإضافية التي يكلف بها المدرس (النشاط الخارجي – النظام – النشاط الداخلي – الطابور- تدريب الفرق الرياضية)

ثالثا خطوات تعلم المهارات الحركية:

 

لقد اختلف العلماء في عدد هذه المراحل نظراً لاختلاف تصوراتهم حول كيفية حدوث التعلم وسوف نستعرض إحدى هذه المراحل (التعلم الحركي).

تمر هذه العملية بخطوتين او مرحلتين أساسيتين وهما:

1.    الاكتساب المعرفي

2.    الاكتساب الحركي

أولا الاكتساب المعرفي: وهو اكتساب معلومات مختلفة عن المهارة المراد تعلمها حتى تيسر للمتعلم التعرف على المكونات الداخلية والتسلسل الحركي لأداء هذه المهارة وهذا الاكتساب يتم بطرق مختلفة فقد يتم إعطاء المدرس للمتعلم هذه المعلومات ( شرح المراحل الفنية مع نموذج مرئي للمهارة ) أومن خلال اكتشاف المتعلم نفسة لهذه المعلومة فمثلا إذا ما طلب من فرد ما التعامل مع الة معينة لم يراها من فبل أو سمع عنها أي شيء فلا بد لهذا الفرد أولا من ان يشاهد هذه الألة للتعرف على مكوناتها وعلى طبيعة حركتها والناتج عنها إضافة إلى الاستماع للمهندسين المتخصصين إلى الوظيفة الفنية لكل قسم من أقسام الالة ومدى اهميته في تحقيق الناتج النهائي كما يمكن للفرد التعرف على الوظائف الفنية لكل جزء من خلال الاكتشاف الشخصي للآلة ولكن هذا يتطلب وقت اطول ويحتاج إلى ان يكون لدي الفرد خبرة سابقة بمثل هذه النوعية من الآلات .

ومن هنا يتضح لنا أهمية الدور الذي تقوم به هذه الخطوة في التعلم الحركي من اكتساب المتعلم للمعلومات التي قد تكون: -

1- بصرية:

وهي المعلومات التي يكتسبها المتعلم من خلال مشاهدة النموذج المرئي للمهارة الجديدة بهدف:

* التعرف على الحركات الأساسية المكونة للمهارة وتسلسلها وكيفية الربط فيما بينهما (كإدراك أن مهارة التصويب السلمية تتكون من الجري ثلاث خطوات ثم ارتقاء ثم التصويب)

* وضع محك مرجعي صحيح عن المهارة في الذاكرة البصرية.

2- سمعية:

وهي المعلومات التي يكتسبها المتعلم من خلال الشرح اللفظي للمهارة الذي يهدف غلى تركيز انتباه المتعلم إلى النقاط الأساسية في المراد تعلمها

3- حس حركية:

وهي المعلومات التي يكتسها المتعلم عند التعامل مع أداة لأول مرة (مضرب تنس – سلاح مبارزة) بهدف اكتساب معلومات عن هذه الاداة (ابعاد المضرب – وزن سلاح المبارزة .....).

* بداية ونهاية الاكتساب المعرفي

يبدا الاكتساب المعرفي للمتعلم مع بداية عرض المعلومات علية سواء من خلال عرض نموذج مرئي للمهارة أو من خلال الشرح اللفظي من قبل المدرس ويستمر تلقي المتعلم للمعلومات لتحقيق هدف هذه الخطوة من التعلم الحركي والمتمثل في تفهم المتعلم لطبيعة الواجب الحركي (المهارة الرياضية) ومكوناته الحركية والهدف من أدائها وتتطلب هذه المرحلة فترة زمنية تختلف وفقا لقدرات المتعلم وخبراته السابقة ومستوي الأداء الفني المطلوب الوصول إلية ليس بانتهاء الزمن الذي يضعه المعلم لهذه الخطوة.

ويمكن الحكم على نهاية الاكتساب المعرفي عن طريق التأكد من تحقيق هدف هذه الخطوة وذلك غما من خلال إجراء اختبار معرفي للمتعلم.

(ورقة وقلم) أو من خلال اختبار قدرة المتعلم على تقييم مدى صحة الاداء الفني لنماذج مرئية مختلفة للمهارة المراد تعلمها.

ثانيا الاكتساب الحركي: وهي الخطوة الثانية من خطوات التعلم الحركي والتي يتم فيها تطبيق ما تم استيعابه في الخطوة السابقة بمعني أنها تعتبر خطوة بدا التنفيذ.

فبعد أن يتفهم المتعلم لطبيعة المارة المراد تعلمها والتعرف على مكوناتها

(الحركات الأساسية) فإنه يبدأ في محاولة الربط بين هذه المكونات في البداية بصورة كلية وبشكل اولى حيث يحاول الانتقال من الإدراك المعرفي إلى الإحساس الحركي وتنقسم هذه الخطوة إلى مرحلتين:

1- مرحلة البناء

تهدف هذه المرحلة إلى تكوين المهارة الرياضية المراد تعلمها وذلك من خلال الربط بين البرامج الفراغية ( الحركات الاساسية ) المكونة لها والتي تسبق للمتعلم وأن إدراكها من خلال الاكتساب المعرفي فمثلاً سنجد انه عند تعلم مهارة التصويب السلمية في كرة السلة يقوم المتعلم بالربط ما بين الجري ثلاث خطوات وبين الارتقاء وبعد ذلك سنجده يربط ما بين الجري والارتقاء وما بين التصويب , كل ذلك يتم بصورة تدريجية بهدف تكوين ما يطلق عليه البرنامج الحركي لمهارة التصويب السلمية .فالمتعلم في هذه المرحلة يبدأ في أدراك وتطبيق العلاقة بين المكونات المتنوعة للمهارة .

* بداية ونهاية المرحلة

تبدأ هذه المرحلة مع اول اداء حركي يحاول فيه المتعلم اداء لمهارة

(سواء كان ذلك بصورة كلية أم جزئية) وفقاً لما تكون لديه من محك مرجعي في ذاكرته وتنتهي بمجرد قدرته على ادائها بصورة صحيحة فنياً وفى بيئة مغلقة وبشدة حمل منخفضة ولأكثر من مرة. فالمدرب \ المعلم الجيد يراقب أداء اللاعب ككل مع التركيز على نقاط فنية هامة والتي عندما يتمكن اللاعب من ادائها بصورة فنية صحيحة لأكثر من مرة يكون بذلك قد أسس الركيزة الأساسية لهذه المهارة فالمعلم ومدى خبرته هو معيار الحكم على نهاية هذه المرحلة فثلا المدرب الجيد لا يسمح للاعب بالبداء في تكرار وتثبيت الأداء إلا بعد الوصول لمستوى فني عالي والذي قد يتطلب المزيد من الوقت وفقا لقدرات اللاعب.

2-مرحلة التثبيت

والهدف من هذه المرحلة هو تثبيت ما قد تم بناؤه في المرحلة السابقة بمعني ان هذه المرحلة تهدف إلى اكتساب المتعلم القدرة على اداء المهارة المتعلمة بصورة صحيحة وبطريقة أوتوماتيكية .فبعد أن يتمكن المتعلم في مرحلة البناء من تكوين البرنامج الحركي الخاص بالمهارة الجديدة ومعرفة ترتيب وتسلسل الحركات الاساسية المكونة له فإنه يبدأ في هذه المرحلة بتكرار أداء المهارة في صورة مجموعات ووحدات تدريبية منظمة وبيئات تدريبية مختلفة , وكل ذلك بهدف تثبيت هذا الأداء للوصول إلى القدرة على أدائه أوتوماتيكية وتحت مختلف الظروف .

* بداية ونهاية المرحلة

تبدأ هذه المرحلة عندما يستطيع المتعلم اداء المهارة بصورة صحيحة فنياً لأكثر من مرة في وجود تعزيز خارجي (من المدرب) وذاتي

(الرضا الشخصي عن الاداء) وتنتهي بوصول المتعلم غلى الاوتوماتيكية ف الاداء أي عندما يصبح المتعلم قادراً على أداء المهارة بالصورة الصحيحة بدون تركيز انتباهه في التفاصيل الداخلية الدقيقة لأداء المهارة.

ويمكن الحكم على نهاية هذه المرحلة من خلال مراقبة مدى قدرة المتعلم على الاداء الصحيح للمهارة الجديدة مع تركيز انتباهه في نفس الوقت على أداء مهمة أخرى كتنفيذ واجب خططي معين او مراقبة حركات يؤديها المعلم بيده.

*ويقترح حمادة عبد العزيز حبيب هنا مراحل لتعلم الحركة يمكن ان تكون أكثر شمولية لعملية التعلم الحركي للمهارات الرياضية والحركية كما يلي: -

1 -المرحلة الأولى: مرحلة الفهم والإدراك للمهارة المراد تعلمها.

2 -المرحلة الثانية: مرحلة التركيز وتخزين المعلومات لتلك المهارة.

3 -المرحلة الثالثة: مرحلة التعلم والممارسة والتدريب على المهارة.

4 -المرحلة الرابعة: مرحلة تصحيح الأخطاء من خلال التغذية اللاحقة.

رابعا علاقة التربية البدنية بالصحة:

التربية البدنية لها علاقة وطيدة بالصحة حيث انه من خلال النشاط البدني في التربية البدنية نحافظ على صحة وسلامة الفرد الداخلية والخارجية وتقيه من الامراض المزمنة والغير مزمنة والامراض التي تنتج عن قلة الحركة مثلا المساهمة في المحافظة على الكتلة العضلية خلال عملية أنقاص الوزن

تساعد الرياضة في المحافظة على الكتلة العضلية خلال عملية أتباع نظام غذائي لأنقاص الوزن وذلك لأن تقليل السعرات الحرارية التي تدخل للجسم خلال أتباع نظام غذائي خاص يسبب في انخفاض التمثيل الغذائي بالجسم مما يؤدي لحرق السعرات الحرارية في الجسم وأنقاص الكتلة الدهنية بالجسم مع المحافظة على الكتل العضلية في الجسم والحفاظ على قوة العظام والعضلات للرياضة دور حيوي وقوي في عملية بناء العظام والعضلات في الجسم والمحافظة عليها ويعود ذلك لنها تسهم بشكل كبير في عملية تحفيز أنتاج الهرمونات التي تعمل على تعزيز قدرة عضلات الجسم على امتصاص أحماض أمينية مما يساهم في عملية نموها ويحد بشكل كبير من فقدان الكتل العضلية مع التقدم في السن كما أنها لها دور في عملية بناء الكتلة العضلية خلال النمو ومنع وحماية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام وبشكل خاص عند النساء. وتساهم الرياضة بغض النظر عن وزن الشخص الذي يقوم بممارستها في التقليل من مستويات الدهون الثلاثية الغير صحية التي قد تكون موجودة في جسم الإنسان والحفاظ على عملية تدفق الدم بشكل سليم مما يؤدي إلى تخفيف مخاطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب وتقلل من مخاطر السكتات الدماغية التي من الممكن أن تصيب الإنسان والإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية الاكتثاب بعض أنواع مرض السرطان التهاب المفاصل. وتساعد الرياضة على تخفيف الألم المزمن وذلك لأنها تساعد في زيادة قدرة وامكانية الجسم على السيطرة وتحمل الآلام وتشمل جميع الآلام التي تنتج عن مختلف الطروف كالآلام الظهر المزمنة وألم العضل الليفي. وتساهم التمارين الرياضة في زيادة أنتاج المواد المضادة للأكسدة بجسم الإنسان وزيادة كميات الدم المتدفقة للجد الأمر الذي يساعد في المحافظة على رونق وصحة البشرة ويساهم في تأخير ظهور لعلامات التقدم بالعمر والشيخوخة. وتساهم التمارين الرياضية في تحسين عمل ووظائف الدماغ والذاكرة المهارات العقلية لدى الإنسان كما أنها تزيد من معدلات ضربات القلب مما يؤدي لزيادة كميات الدم المتدفقة والتي تحمل الأوكسجين للدماغ وتحفز عملية أنتاج الهرمون الذي يعزز نمو خلايا الدماغ. وهذا على سبيل المثال لا الحصر

خامسا أوجه الاستفادة من دراسة التربية البدنية:

ان التربية البدنية هي الجزء الأهم حيث انها تقدم كافة الخبرات والمواد التعليمية والتربوية التي تحقق أقصى استفادة للشخص في أمور كثيره منها انها:

1.    تحارب السمنة وتكسب الاشخاص قواما مميزا يزيد من ثقتهم بأنفسهم.

2.    تعد التربية البدنية مفيدة جدت للتخلص من الملل وتساعد على تعبئة وقت الفراغ بما هو مفيد.

3.    تساعد التربية البدنية في حال تمت ممارستها بصورة سليمة على تنمية المهارات العقلية للأشخاص بحيث تزيد من جانب التفكير الحر لديهم وتكسبهم القدرة على الاعتماد على الذات وعلي زيادة القدرة على التحمل والصبر وزيادة العزيمة والارادة.

4.    حيث تعمل عل كسب الفرد ما يسمي بالكفاية البدنية والتي تتمثل في القوة العضلية التي تمكنهم من ممارسة الانشطة والقيام بالوظائف الحياتية دون كلل او ملل.

5.    وتزيد من مهارات التخطيط والادراك وحساب الخطر والتركيز والانتباه وتساعد على تحديد الاهداف وتحديد أفضل السبل الكفيلة بالوصول إليها.

6.    تزيد مرونة الاشخاص وتقبلهم لبعضهم البعض وتحفز من الروح الرياضية لديهم مما ينعكس بصورة ايجابية جدا على استقرار العلاقات بين الافراد والجماعات.

7.    تساعد علي تحسين حالتهم النفسية وتقلل من مشاعر العصبية والتوتر الناتجة عن الضغوطات الاجتماعية والاسرية والمهنية وغيرها مما يزيد من الاستقرار النفسي.

8.    تنمي الصحة البيولوجية الداخلية للأشخاص وتحافظ على صحة العمليات المتعلقة بها.

وهذا على سبيل المثال لا الحصر لان أوجه الاستفادة كثيرة من خلال دراسة التربية البدنية 

خاتمة البحث (المستخلص):

من خلال النشاط السابق أتيحت لي الفرصة للتعرف على الأهداف العامة للتربية البدنية وتعرفت كذلك على الصعوبات التي تواجه تطبيق التربية البدنية بشكل عام وخطوات تعلم المهارات الحركية وعلاقة التربية البدنية بالصحة وأوجه الاستفادة من دراسة التربية البدنية ومن خلال هذا البحث أيضا تعلمت كيف استفيد من مواقع الشبكات الاجتماعية للحصول على المعلومة المطلوبة. كما تعلمت كيف اقوم بنشر إجابتي كما رأيتم في متن البحث. في الختام احمد الله رب العالمين واصلي وأسلم علي خير خلق الله وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلي أله وصحبه اجمعين.

فهرس المحتويات

م

الموضوع

رقم الصفحة

1

مقدمة البحث

2

2

العناصر الاساسية للبحث

3

3

اهداف التربية البدنية

4-6

4

الصعوبات التي تواجه تطبيق التربية البدنية بشكل عام

6-8

5

خطوات تعلم المهارات الحركية

8-11

6

علاقة التربية البدنية بالصحة

11-12

7

أوجه الاستفادة من دراسة التربية البدنية

12-13

8

خاتمة البحث

14

9

المراجع

14




google-playkhamsatmostaqltradent