تغذية المسنين
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

تغذية المسنين

تغذية المسنين
التغذية للمسنين


التغذية للمسنين

يجب النظر إلى تغذية المسنين من زاويتين:

الزاوية الأولى وهى المتعلقة بأساليب الحياة واتباع العادات الحميدة، وهى تبدأ مع الطفل فى مرحلة الطفولة منذ نعومة أصابعه، بما يتعلمه من الأسرة من حيث الثقافة الغذائية والصحية وتمتد فيما بعد الى سن متقدم.

الزاوية الثانية ان كبار السن يجابهون أمراضاً تنكسية ومنها على سبيل المثال: 
فقدان الدم نتيجة الأصابة بالقرحة الهضمية أو البواسير ، ضعف إمتصاص الحديد بسبب ضعف العصارة المعدية ، استعمال مضادات الحموضة ، المضادات الحيوية ، الاصابة بالتهابات المفاصل ، واستعمال الملينات وخصوصاً الزيت المعدنى ، الاصابة بالسرطان ، الاصابة بأمراض القلب والشرايين والتصلب العصيدى وهذه المجموعة من المشاكل الصحية تدعو الى وضع برامج للتثقيف الغذائى للمسنين وهو يشمل ما يلى :

١- حاجة المسنين الى البروتين لا تختلف عن حاجة الاخرين لكن يجب ان يكون البروتين مركزاً وأن لا يكون الإعتماد عليه فى التزويد بالطاقة اللازمة ، وتوصى الأكاديميه العلمية الوطنية الأمريكية بأن لا يقل محتوى الطاقة المعطاة للمسنين عن ١٢% من البروتين وهى أكبر قليلاً من الإحتياجات اليومية لمعظم الناس ، ان نقص البروتين فى الغذاء يمكن ان يؤدى الى الشعور بالتعب لدى المسنين.

٢- يجب ان يكون محتوى الدهنيات فى غذاء المسنين قليلاً لان تعطى سعرات حرارية اكثر من المغذيات الاخرى بمقدار ٢.٥ للوحدة ، ان المحتوى العالى من الدهن يمكن ان يكون سبباً فى زيادة حدة أمراض مثل التهابات المفاصل والسرطان وامراض تنكسية اخرى ، وافضل مستوى للدهون هو ما يعطى ٢٠% من الطاقة المتولدة من الطعام على ان تكون نصف الشحوم هذه من دهون متعددة اللاتشبع بدلاً من الشحوم التى تؤدى الى زيادة كوليسترول الدم.

٣- الأطعمة الكاربوهيدراتيه المركبة والمختلفة الانواع التى يمكن تؤمن كميات كافية من الفيتامينات والمعادن والألياف،  فالألياف هامة وضرورية فى الغذاء وهى موجودة فى الفواكه والخضار والحبوب فهى تمنع الإمساك إضافة الى انها تحمل الكوليسترول الى خارج الجسم.

٤- أظهرت دراسات عديدة ان ١٨% من كبار السن لا يتناولون الخضار، ان ثلث المسنين لا يأكلون الفواكهه والبعض منهم لا يأكل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة ، وبذلك يفقدون مصدرا من مصادر الفيتامين B إضافة الى العديد من الاملاح ، اما بالنسبة للفيتامين E والذى يتأكسد بالحرارة فإن من يعتمد من هذه الفئة السكانية على الأطعمة الجاهزه يظل يفتقد الى هذا الفيتامين. 

٥- إن تعاطى المسنين الملينات كزيت البارافين ( شحوم معدنية ) يؤدى الى حرمانهم من الفيتامينات القابلة للذوبان فى الدهون فيتامين A E D ويتأثر فيتامين K ايضا بسبب قتل الجراثيم التى تقوم على صنعه ، ذلك نتيجةً لاعتماد بعض المسنين على المضادات الحيوية.

٦- إن الاغذية منخفضة الطاقة هى التى يعتمد عليها المسن تتميز بانخفاض مستوى ومحتوى الحديد فيها ، الأمر الذى يؤدى الى انخفاض نسبة الهيموجلوبين فى الدم فاذا أضفنا إعتماد هذه الفئة من السكان على السوائل المنبهه والخبز فإن خطر نقص الحديد يصبح مضاعفاً لان الخبز يفتقر الى الحديد من ناحية ولان مادة التانين فى الشاى تمنع امتصاص الحديد ، افضل مصدر للحديد هو اللحوم الحمراء والفواكه والخضار الغنية بفيتامين C الذى يساعد على امتصاص الحديد.

٧- إن نقص الزنك فى طعام المسنين يمكن ان يكون سبباً فى ابطاء التئام الجروح من ناحية والى فقد حاسة التذوق من ناحية اخرى اما بالنسبة للكالسيوم فيعود الى بعض العادات الغذائية عند المسنين الذين لا يتناولون الخضار والفواكه والحليب والجبن من ناحية اخرى ، وبسبب تناولهم للأدوية التى تؤدى الى نقص امتصاص الكالسيوم من ناحية اخرى.

google-playkhamsatmostaqltradent