نتن إفرازات؟ هذا ما يجب أن تعرفه كل امرأة
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

نتن إفرازات؟ هذا ما يجب أن تعرفه كل امرأة

إفرازات المهبل - الرائحة الكريهة للمهبل
إفرازات المهبل الكريهة

نتن إفرازات؟ هذا ما يجب أن تعرفه كل امرأة


من المؤكد أنك رأيت منتجات معطرة للاستخدام الحميم على أرفف متاجر العناية الشخصية وربما تساءلت عما إذا كانت رائحة إفرازاتك على ما يرام؟

  • تستخدم العديد من النساء الدش المهبلي الذي يجعلهن يشعرن "بالنظافة" ويزيل الروائح الكريهة.
  • لكن في الواقع، قد يضرون أكثر من نفعهم لمنطقتهم الحميمة.
  • لا ينصح بالاستحمام المهبلي لأن المهبل عضو يقوم بالتطهير الذاتي.
  • عندما تحاولين تنظيف نفسك باستخدام حمام حميمي، فإن ما تفعليه في الواقع هو ببساطة التخلص من البكتيريا الصحية وتغيير درجة الحموضة في المهبل مؤقتًا.

قد تعتقدي أنه من خلال الاستحمام المهبلي فإنك تحمي نفسك من العدوى ولكنك في الواقع تخلقين بيئة مناسبة لتطوير العديد من العدوى.

أيضًا، يمكن أن يؤدي الغسل المهبلي إلى مجموعة من المشكلات الصحية الأخرى، مثل مرض التهاب الحوض وتهيج المهبل.

هل تزعجك رائحة الإفرازات؟


قد تكون رائحة الإفرازات المهبلية مصدر قلق لكثير من النساء، ولكن من الطبيعي أن تكون للإفرازات رائحة.

كما أنه من الطبيعي أن تتغير رائحة الإفرازات خلال الدورة الشهرية أو النظام الغذائي أو المكملات الغذائية.

غسل المنطقة الخارجية - (الفرج بالصابون) - يمكن أن يغير الرائحة الطبيعية للإفرازات ويمكن أن يتسبب أيضًا في جفاف الأنسجة الأكثر حساسية في تلك المنطقة، لذا استخدمي هذه المنتجات باعتدال وحذر.

اشطفي الفرج بالماء فقط، خاصة إذا كنت تشعرين بالجفاف أو الحكة أو الحرقان.

متى تشير رائحة الإفرازات إلى مشكلة صحية؟


إذا شممت رائحة كريهة، أو إذا كانت الرائحة مصحوبة بإفرازات خضراء، فقد يكون ذلك مؤشرا على وجود عدوى.

إذا كنتي تعانين من ألم في منطقة الحوض أو المهبل، فعليك استشارة طبيب/ة أمراض النساء.

في بعض الأحيان، قد تكون الرائحة المصاحبة لأعراض أخرى ناتجة عن عدوى أكثر خطورة مثل السيلان أو داء المشعرات أو الكلاميديا.

لكن في معظم الحالات، لا يكون السبب عدوى.

التهاب المهبل الجرثومي، وهو خلل في أنواع مختلفة من البكتيريا الموجودة في المهبل، يمكن أن يسبب عدم الراحة ورائحة كريهة.

التهاب المهبل الفطري: أيضًا نتيجة اختلال التوازن البكتيري، مما يجعل من الممكن نمو العفن في المهبل.

يمكن أن يسبب استخدام السدادات القطنية أو الواقي الذكري أو ورق التواليت أيضًا رائحة كريهة إذا تركت في المهبل.

يمكن أن يكون نقص هرمون الاستروجين إذا كنتِ بعد انقطاع الطمث سببًا لرائحة المهبل الكريهة.

  • تذكري:

للمهبل خصائص تطهير ذاتي، لذا تجنبي استخدام الحمام المهبلي، والذي يمكن أن يضر بصحة المهبل أكثر من نفعه.

احصلي على استشارة سنوية مع طبيب/ة أمراض النساء لإجراء فحص طبي ولا تترددي في الاتصال بطبيب/ة أمراض النساء إذا شعرتي بأي إزعاج بين الزيارات السنوية.
google-playkhamsatmostaqltradent