5 حقائق مهمة عن الأفوكادو يجب أن تعرفها
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

5 حقائق مهمة عن الأفوكادو يجب أن تعرفها

5 حقائق عن الأفوكادو يجب أن تعرفها
حقائق عن الأفوكادو

5 حقائق مهمة عن الأفوكادو يجب أن تعرفها


  • من أكثر الفواكه المحبوبة في العالم، الأفوكادو، ولا عجب.
  • الأفوكادو عبارة عن فاكهة ذات قشرة داكنة إلى أرجوانية وخضراء، وملمسها ناعم، ولونها الداخلي أخضر فاتح ولها حجر كبير في المنتصف.
  • ينمو على الأشجار التي يصل ارتفاعها إلى حوالي 1.90 متر وتنضج بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من حصادها.
  • هذه الفاكهة موطنها المكسيك وهي أحد أفراد عائلة الكافور (شجرة تزرع في اليابان وتستخدم للأغراض الصحية) والقرفة.
  • يُطلق على الأفوكادو أيضًا اسم الكمثرى أو فاكهة الزبدة، والأفوكادو فاكهة متعددة الاستخدامات وهي الفاكهة الوحيدة التي تحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة (MUFA).
  • الأفوكادو مغذي بشكل طبيعي ويحتوي على ما يقرب من 20 من الفيتامينات والمعادن.
  • الأفوكادو غني جدًا بالعناصر الغذائية، مما يجعله أحد أصح الفواكه التي يمكنك تناولها في نظامك الغذائي الأسبوعي.


1. الأفوكادو غني جدا بالألياف الغذائية الطبيعية


  • يحتوي الأفوكادو على وفرة من الألياف الغذائية التي تسهل عملية الهضم وتجعلها أكثر صحة.
  • وبناءً عليه، عند تناول الأفوكادو بشكل أسبوعي، ستشعر بفقدان الوزن وتوازن السكر في الدم.
  • تحتوي نصف ثمرة أفوكادو على ما معدله 115 سعرة حرارية صحية و 4.6 جرام من الألياف، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية.


2. الأفوكادو يمنع السرطان


  • تم العثور على حمض الأوليك (حمض دهني غير مشبع) في مستويات عالية في ثمار الأفوكادو وهذا الحمض يمنع تكوين الخلايا السرطانية في الجسم وعلى وجه الخصوص الخلايا السرطانية في تجويف الفم والبروستاتا (غدة البروستاتا).
  • الأفوكادو من أفضل الفواكه التي يمكنك تناولها لمحاربة السرطان، فهو غني بوفرة من العناصر الغذائية بما في ذلك مستويات عالية من مضادات الأكسدة القوية للغاية والمواد الكيميائية النباتية والفيتامينات والمعادن والألياف والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة.
  • المواد الكيميائية النباتية هي مركب من المواد الكيميائية النباتية الطبيعية، والتي توجد بشكل طبيعي في النباتات والبذور والفواكه والخضروات وتتمثل وظيفتها في حماية النبات.
  • عندما نأكل هذه المركبات، يتمتع الجسم أيضًا بآثارها المفيدة، والتي تشمل الحماية من الأمراض المزمنة المختلفة بما في ذلك السرطان.
  • يُعرف حمض الأوليك بقدرته على خفض مستويات الكوليسترول الضار LDL.
  • في الوقت نفسه يرفع من مستويات الدهون الصحية والمغذية.
  • يقلل خفض الكوليسترول والدهون في الجسم من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويؤدي أيضًا إلى انخفاض كبير في الالتهابات في الجسم وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يُعرف حمض الأوليك (أوميجا 9)، و هو ثاني دهون رئيسية موجودة في الأفوكادو، بقدرته على توفير حماية كبيرة ضد الإصابة بسرطان الثدي.
  • أظهرت النساء اللواتي تحتوي وجباتهن الغذائية الغنية بحمض الأوليك معدلات منخفضة من الإصابة بسرطان الثدي.
  • يمكنك أيضًا العثور على حمض الأوليك في الزيتون وزيت الزيتون والجوز و اللوز والصنوبر حيث يوجد بكميات كبيرة.


3. الأفوكادو يحسن الرؤية


  • يحسن تناول فاكهة الأفوكادو رؤيتك بفضل مادة اللوتين التي تحتوي عليها.
  • يمنع اللوتين مشاكل الرؤية مثل الضمور البقعي (الضمور البقعي هو البقعة الصفراء في شبكية العين التي تحتوي على الخلايا المسؤولة عن رؤية التفاصيل الدقيقة) أو تشكل الساد.
  • اللوتين هو كاروتينويد أو إذا كنت تريد تسميته صبغة توجد في الفواكه والخضروات وتتراكم في الدم والعينين والدماغ وتعمل كمضاد قوي للأكسدة ومضاد للالتهابات.
  • يعمل اللوتين كمرشح خفيف الوزن ويحمي عينيك من الأشعة فوق البنفسجية، كما أنه يحميك من التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD).
  • لا يستطيع جسم الإنسان تصنيعه بمفرده، لذلك من المهم جدًا تضمين الخضراوات الورقية الخضراء في نظامك الغذائي مثل، أوراق الكرنب، البقدونس، الشبت، السبانخ، الكزبرة وما شابه.
  • الأفوكادو مصدر ممتاز لمادة اللوتين، والمعروف أيضًا باسم فيتامين العيون.
  • تحتاج هذه المغذيات إلى زيت صحي طبيعي حتى يمتصها جسمك جيدًا، لذا أضف القليل من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند إلى وجبتك.


4. الأفوكادو يغذي البشرة


  • بالنظر إلى حقيقة أن الأفوكادو غني جدًا بفيتامينات E و K و B و C ومعادن مثل الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، فهذه الفاكهة ممتازة بلا شك لبشرتك.
  • يعمل تطبيق زيت الأفوكادو أو استخدام الأفوكادو كقناع على تغذية البشرة بشكل كبير ويمكن أن يكون علاجًا رائعًا لأمراض المناعة الذاتية مثل الصدفية على سبيل المثال.
  • كما ذكرنا سابقًا، فإن معظم زيت الأفوكادو عبارة عن دهون أحادية غير مشبعة غنية بالفوائد الصحية التي أثبتتها الدراسات بالفعل.
  • الأفوكادو غني جدًا بالمغذيات وله خصائص قوية جدًا مضادة للالتهابات وله تأثير قلوي على الجسم.
  • كلاهما له تأثير إيجابي على الجسم في حالات تهيج واحمرار الجلد، كما أنهما ممتازان لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، بما في ذلك الصدفية والأمراض المزمنة الأخرى مثل التهاب الجلد - الأكزيما والوردية والتهاب الجلد الدهني.
  • بينما أصبح دهن الأفوكادو مباشرة على الوجه علاجًا شائعًا للجمال، وجد الكثير من الناس أن تناول الأفوكادو بشكل منتظم يحسن أيضًا من لون بشرتهم ومرونتها وصحتها.
  • الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الصحية والطبيعية التي يحتوي عليها الأفوكادو، تجعله ثمرة مثالية للحفاظ على صحة بشرتك، سواء عند تناولها أو وضعها مباشرة على الجلد.


5. الأفوكادو عظيم لصحة قلبك


  • فاكهة الأفوكادو هي واحدة من أكثر الفواكه الصديقة للقلب.
  • حيث يحتوي على مادة الليكوبين وبيتا كاروتين التي تعمل على تحسين صحة القلب وأكثر من ذلك.
  • كما أنها تمنع أمراض القلب والأوعية الدموية التي تؤثر على وظائف بنية القلب مثل النوبات القلبية ومرض الشريان التاجي وفشل القلب وأمراض صمام القلب وأمراض عضلة القلب وأمراض القلب الأخرى.
  • كما أن الأفوكادو غني جدًا ببيتا سيتوستيرول، مما يمنع تراكم البلاك في جدران الشرايين، ويقلل من مستويات الدهون الثلاثية وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم.
  • أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة في جميع أنحاء العالم، ولكن لا داعي للقلق، لأن هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للوقاية من أمراض القلب.
  • يجب مراعاة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وعدم التدخين (الدخان من السيارات والحافلات التي لا يمكن تجنبها)، وهي الطرق الثلاث الرئيسية التي يمكنك من خلالها الحفاظ على صحة قلبك.
  • من خلال الاستبدال البسيط للدهون المشبعة بالدهون الصحية وغير المشبعة، يمكنك بسهولة خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • هناك بحث يدعم أهمية تحسين جودة الدهون التي تتناولها باختيار دهون أفضل.
  • من بين أفضل الدهون، الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة، والتي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بتحسين الدهون في الدم. يحتوي الأفوكادو، كما تعلم بالفعل، على هذين النوعين الصحيين من الدهون.
  • ملحوظة مهمة هذه المعلومات لا تغنيك عن المشورة الطبية
google-playkhamsatmostaqltradent