حل لمشاكل آلام الكلى أثناء صيام رمضان
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

حل لمشاكل آلام الكلى أثناء صيام رمضان

علاج مشاكل آلام الكلى أثناء صيام رمضان

التهابات الكلى من المشاكل التي يسببها العطش طويل الأمد والجوع عند بعض الناس خلال شهر رمضان، ويجب استخدام المشروبات الباردة لعلاجها.

حرقة الكلى وعلاج مشكلة حرق الكلى عند الصائمين
أسباب آلام الكلى في رمضان

حرقة الكلى وعلاج مشكلة حرق الكلى عند الصائمين

عدوى الكلى والتهابها من أمراض الكلى التي تتفاقم بفعل العطش طويل الأمد والجوع لدى الصائمين وتسبب لهم مشاكل.
لالتهاب الكلى أو التهاب الإحليل، المرتبط بكثرة التبول وتغير لون البول، أسباب متنوعة، بما في ذلك العدوى أو حصوات المسالك البولية.

  • من حين لآخر لا توجد علامة على وجود عدوى أو حصوات في اختبار البول أو مزرعة البول.
  • في الطب الحديث، تُعالج أعراض سلس البول وتخفيفه دون تحديد السبب الجذري وعلاجه.

أسباب وأعراض آلام الكلى في رمضان

هذه المشكلة، التي تتفاقم أثناء صيام الصيف وفي ظروف العطش والجوع لفترات طويلة، قد لا تكون بالضرورة بسبب التهاب المسالك البولية أو حصوات المسالك البولية، ولكن بسبب الهبات الساخنة البسيطة أو المادية في الكلى والحالب والمثانة.

في الصيام، يؤدي العطش والجوع إلى تفاقم المزاج الحار للكلى وأجزاء أخرى من المسالك البولية، مما يؤدي إلى إتلاف المسالك البولية وأجزاء أخرى من الجسم.
  • يرتبط ضعف الكلى بأعراض مثل:
  1. الدوخة.
  2. الغثيان.
  3. الفم المر.
  4. الصداع.
ومن الأفضل تناول المشروبات والأطعمة الباردة لعلاج هذا المرض.

كيف يعالج التهاب الكلى عند الصائم؟

لعلاج الهبات الساخنة، من المفيد:
  1. شرب شراب النعناع المخفف بعصير البطيخ.
  2. وتناول الخس المفروم بالنعناع.
  3. وشرب عصير بذور البطيخ من 4 إلى 5 مرات في اليوم وكل ساعتين بعد الوجبة.

احرص على اتباع هذه التوصيات حتى يوم واحد بعد زوال الأعراض، وأثناء العلاج يجب تجنب المشروبات والأطعمة الساخنة، وإذا تفاقمت الأعراض مع الصيام ولم تختفي هذه العلامات فلا يجب عليك الصيام.

نصائح لمرضى الكلى في رمضان

  • ينصح مرضى الكلى بأخذ الاحتياطات اللازمة المذكورة في هذا القسم بشأن الصحة إذا كانوا ينوون الصيام خلال شهر رمضان المبارك.
  • مرض الكلى المزمن هو مرض طويل الأمد تفقد فيه وظائف الكلى تدريجياً ويمكن تصنيفها إلى خمس مراحل بناءً على شدة المرض، حيث تصيب حوالي 13٪ من سكان قطر.
  • يمكن أن تشير شدة مرض الكلى لدى المريض إلى ما إذا كان سيتمكن من الصيام بأمان تام.
  • على سبيل المثال، المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي الحاد يجب ألا يصوموا حتى يتعافوا تمامًا.
  • ومع ذلك، فإن المرضى يعانون من مراحل مختلفة من (أمراض الكلى) والمرضى الذين تم تشخيصهم بالمرحلة الثالثة أو أعلى من الصيام لا ينصحون بالاحتفاظ بسرعة بمياه الجسم وتعريضهم لضعف الكلى وتلف الكلى.
  • قد يؤدي الصيام عن الطعام والماء لساعات طويلة إلى الجفاف.
  • يجب على المرضى استشارة طبيبهم لتقييم شدة مرضهم والمخاطر المحتملة المرتبطة بالصيام.
  • يتم إجراء غسيل الكلى (نوع من العلاج باستبدال الكلى) عادةً على غسيل الكلى ثلاث مرات في الأسبوع ولا يمكنهم الصيام بسبب تناول السوائل خلال هذه الفترة؛ ومع ذلك، يمكن لهؤلاء المرضى الصيام لبقية الأسبوع.
  • ينصح مرضى زراعة الكلى بالامتناع عن الصيام بسبب الدواء والوقت الموصوف.
  • نظرًا لأن العديد من مرضى زراعة الكلى يعانون من مرض السكري، فقد يكون للصيام تأثير سلبي على صحتهم.
  • لذلك من الضروري لهؤلاء المرضى استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار.
  • يجب على مرضى الكلى استشارة أخصائي التغذية لضمان الحماية الكافية ضد المشاكل المحتملة أثناء الصيام.
  • يميل مرضى الكلى إلى التغاضي عن أهمية الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن أثناء الصيام.
  • يجب على مرضى الكلى ألا يتخطوا وجبة السحور لتجنب الضعف الجسدي وأن يضعوا في اعتبارهم أنهم يحتاجون إلى سعرات حرارية أكثر من الأشخاص الأصحاء.

يجب على مرضى الكلى الحرص على عدم تناول كميات كبيرة من الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور خاصة في شهر رمضان، والصوديوم وفير في الملح وكذلك البوتاسيوم في بعض الخضار مثل:
  1. الطماطم.
  2. البطاطس.
  3. الخضروات الورقية.
بعض الفواكه مثل:
  1. الموز.
  2. البرتقال.
  3. المانجو.
  4. التمر.
  5. المشمش.
  6. الخوخ.
  7. الشمام .

  • يوجد الفوسفور في الفول والمشروبات الغازية والمكسرات ومنتجات الألبان.
  • يجب على المرضى الذين يتناولون الأدوية الخافضة للفوسفور تناول الأقراص أثناء الوجبة، وليس قبل أو بعد الأكل.
  • لكل مرض في الكلى احتياجاته الغذائية الخاصة بشهر رمضان.
  • إذا أوصى الأطباء بالصيام لمرضى غسيل الكلى، يجب عليهم اتباع نظام غذائي منخفض البروتين لتجنب زيادة الضغط على الكلى، مما قد يؤدي إلى الفشل الكلوي وزيادة اليوريا في نظامهم.
  • على العكس من ذلك، يحتاج مرضى غسيل الكلى إلى زيادة امتصاص البروتين، وخاصة البروتين الحيواني، للتعويض عن البروتين المفقود أثناء عملية غسيل الكلى.
  • يجب أن يشرب مرضى الكلى من 2 إلى 3 لترات من السوائل يوميًا إذا كان حجم البول لديهم طبيعيًا؛ وإلا، يجب أن يقللوا من تناول السوائل لمنع احتباس الماء، مما قد يؤثر على القلب والرئتين.
  • يجب على مرضى غسيل الكلى الحرص على شرب أكثر من لتر واحد من الماء / السوائل بعد الإفطار لتجنب احتباس الماء الذي قد يؤثر على القلب والرئتين.
  • يمكن لمرضى غسيل الكلى شرب لترين من الماء يوميًا، اعتمادًا على الكمية المفقودة في عملية غسيل الكلى.
  • يجب أن يكونوا على دراية بكمية السوائل التي يستهلكونها وأن يقللوا من تناولهم للحلويات والأطعمة الدهنية لأنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • أنه يجب على مرضى الكلى تجنب قضاء وقت طويل في الهواء الطلق في درجات حرارة عالية أثناء الصيام، يجب عليهم أيضًا تجنب تناول الأطعمة المالحة.
google-playkhamsatmostaqltradent