هل يمكنني الصيام مع قرحة المعدة؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

هل يمكنني الصيام مع قرحة المعدة؟

هل يمكنني الصيام في رمضان مع قرحة المعدة؟

لا ينصح بالصيام لمن يعانون من قرحة المعدة، وإذا لم يكن هؤلاء المصابون بقرحة معدية نشطة وقرروا الصيام فعليهم اتباع بعض النصائح.

نصائح لمن يعانون من قرحة المعدة ويريدون الصيام

قرحة المعدة خلال الصوم

  • خلال شهر رمضان، يتعبد الكثير من المسلمين ويصومون، وتتغير أنماط أكلهم.
  • قد تؤثر هذه التغييرات على بعض الأمراض وتجعل المرض أسوأ أو أفضل.
  • من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب بعض الأشخاص هي قرحة المعدة، وهي عبارة عن قرحة مفتوحة تظهر على السطح الداخلي للمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  • المعدة الفارغة والصيام يؤثران على هذا المرض.
  • مع اقتراب شهر رمضان المبارك، يُسأل الكثير من مرضى قرحة المعدة عما إذا كانوا يستطيعون الصيام أم لا.
  • في هذا القسم، نناقش تأثير الصيام على مرضى قرحة المعدة.

سبب الإصابة بقرحة المعدة

قرحة المعدة هي قرحة مفتوحة تحدث على السطح الداخلي للمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة نتيجة لأسباب مختلفة مثل الإصابة بجرثومة الملوية البوابية، والاستخدام طويل الأمد للأسبرين، والإيبوبروفين، والموترين، إلخ.

  • قرحة المعدة:
هي أكثر أنواع قرحة المعدة شيوعًا وترتبط بأعراض مثل:
  1. حرقة المعدة.
  2. وآلام البطن.
  3. والشبع.
  4. والالتهاب أو الانقباضات.
  5. وعدم القدرة على هضم الأطعمة الدهنية والغثيان.
  • يمكن أن يؤدي التوتر والقلق وتناول أطعمة معينة والجوع إلى تفاقم أعراض هذا المرض.

هل الصوم مضر بهؤلاء المرضى؟

الصيام يخلق حالة من الهدوء والتصوف لدى الإنسان، لذا فإن الصوم مفيد للأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة من حيث تقليل التوتر، لكن الجوع يفاقم قرحة المعدة.

  • الجوع والمعدة الفارغة لساعات طويلة لهما تأثير مدمر على قرحة المعدة.
  • في شهر رمضان، عندما يتجنب الصائم الأكل والشرب لساعات طويلة بين الفجر والإفطار، فقد تتفاقم قرحة المعدة.

هل يجب على مرضى قرحة المعدة الصيام؟

الأشخاص المصابون بقرح نشطة في الجهاز الهضمي العلوي مثل المعدة والاثني عشر يفضل عدم الصيام في شهر رمضان المبارك لأن صيامهم يزيد من إفراز حامض المعدة وتنشيط الجروح ونزيف المعدة ويضر بصحتهم.

قد يعاني هؤلاء المرضى من حرقة الفؤاد (حرقة المعدة) في الظهيرة إذا كانوا صائمين، مما يدل على أن المرض نشط ويجب عليهم الامتناع عن الصيام.
  • يستغرق التئام قرحة المعدة الحادة أسبوعين، حيث يؤدي الصيام إلى تفاقم أعراض قرحة المعدة.
الأشخاص المصابون بقرحة المعدة والذين يتناولون أدوية لتخفيض المعدة في الإفطار والسحور تحت إشراف طبيب هم أقل عرضة للنزيف خلال شهر رمضان، ولكن إذا لم تلتئم قرحة المعدة تمامًا، فالصيام ممكن حتى مع تناول الأدوية. يؤدي إلى نزيف في المعدة.

الصيام عند مرضى قرحة المعدة الخاملة

إذا كانت قرحة المعدة أو الاثني عشر غير نشطة ولا يوجد تكرار للقرحة والنزيف، فيمكن لهؤلاء الأشخاص الصيام بنصيحة الطبيب. الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الإصابة بقرحة المعدة وتحسن مرضهم وليس لديهم أي أعراض محددة يمكنهم أيضًا الصيام.

نصائح لمن يعانون من قرحة المعدة ويريدون الصيام

يجب على الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الإصابة بقرحة المعدة والذين يمكنهم الصيام خلال شهر رمضان:

  1. استخدام الأدوية لتقليل إفراز حمض المعدة تحت إشراف الطبيب.
  2. تجنب الأطعمة الحارة أثناء الإفطار والسحور واتباع نظام غذائي خاص.
  3. ابدأ صيامك بتناول الأطعمة الخفيفة.
  4. اشرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء.
  5. لا تأكل الأطعمة الغنية بالدهون والمقلية مثل الأحشاء والأطراف، وما إلى ذلك.
  6. تناولي باعتدال في الأطعمة التي تحتوي على البقوليات مثل الحساء واليخنات.
  7. لا تأكل مرة واحدة أثناء الإفطار، ولكن بعد بضع ساعات من الإفطار، تناول وجبة خفيفة تسمى العشاء.
  8. أثناء الإفطار، تناول الطعام ببطء وبشكل تدريجي حتى الفجر، قلل من كمية الطعام المستهلكة، وقم بزيادة وجباتك.
  9. إذا كنت تعاني من مرض الجزر المعدي المريئي، فلا تنم بعد الإفطار واقضِ بعض الوقت في وضع شبه جلوس.
  10. ينصح أيضًا بالفواكه والخضروات لأن الفاكهة والخضروات تحتوي على الألياف وتمنع الإمساك.
google-playkhamsatmostaqltradent