هل المرضعة تصوم أم لا؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

هل المرضعة تصوم أم لا؟

هل المرضعة تصوم رمضان ؟


يمكن أن يعاني الأمهات المرضعات والأطفال من مشاكل فترة صيام، لذا فإن الصيام أثناء الرضاعة له ظروف معينة يجب أن تعرفيها.

هل المرضعة تصوم رمضان ؟
صوم المرضعات

مخاوف من  صيام الأم المرضع

الرضاعة الطبيعية هي فترة لا تنسى للأم، والأم المتفانية تعطي الطفل ما لديها في روحها وجسدها حتى ينمو طفلها بشكل جيد.
مع حلول شهر رمضان، تحب بعض الأمهات المرضعات الصيام، رغم أنهم في الإسلام يسمحون للأمهات بالفطر.

ومن هموم هؤلاء الأمهات الراغبات في صيام هذا الشهر، هل يستطعن ​​القيام بذلك رغم الإنجاب والرضاعة، ولا يشكل الصوم خطرًا عليهن أو على طفلهن؟ 
  • سنجيب على أسئلتك حول صيام الأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية.

العوامل المؤثرة في صيام المرضعات

بعض الأمهات المرضعات قادرات على الصيام وبعضهن لا يستطيعون، والعوامل التي تحدد ما إذا كان بإمكانهن أو لا يمكنهن تشمل ما يلي مثل: 

أثر سن الرضيع على صيام الأم

  • سن المولود من الشروط الهامة لصيام الأمهات المرضعات.
  • في الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل، يجب على الأمهات إرضاعهن من الثدي لأن حليب الأم هو الغذاء الرئيسي للنمو، لذلك يجب على الأمهات اللائي تقل أعمار أطفالهن عن 6 أشهر عدم الصيام، خاصة في هذا الموسم عندما يكون الطقس حارًا وساعات طويلة.
  • يمكن أن يحدث الجفاف، ونتيجة لذلك يقل حجم الحليب.
  • لكن الأمهات اللواتي ينجبن طفلًا من سن 6 أشهر فصاعدًا يمكنهن الصيام وتزويد طفلهن بالحليب.

هل الصوم يؤذي الطفل؟

إذا لوحظت الشروط اللازمة مثل الحصول على كمية كافية من الماء والسوائل للجسم، واستخدام مجموعات غذائية مختلفة، واستخدام العناصر الغذائية اللازمة، وما إلى ذلك في صيام الأمهات المرضعات، فإن الصيام لا يمكن أن يشكل خطورة على الأم أو الطفل.
  • لا تستطيع أي امرأة أن لا تأكل أي شيء لمدة 24 ساعة دون أن يؤثر ذلك على حليبها.

جسم الأم لديه القدرة على إنتاج ما يكفي من الحليب أثناء الصيام.
لكن إذا شعرتي أن الصيام قد قلل من إدرار اللبن لديكِ وأنكِ قد تتأذى أنت وطفلك، أو أن طفلك قد يكون جائعًا، أو أن زيادة وزنه قد تتأثر، فمن الأفضل عدم الصيام.

هل يتغير محتوى الحليب مع الصيام؟

  • كمية السعرات الحرارية التي تحصل عليها الأمهات المرضعات خلال شهر رمضان لا تختلف كثيراً عن كمية الحليب المنتجة.
  • لكن إذا لم يتم تلبية احتياجات هؤلاء الأمهات خلال هذا الشهر وحصلن على القليل من الطعام بين الإفطار والسحور، فإن نوع دهن الحليب سيتغير.
  • بعض الدهون في اللبن يصنعها ثدي الأم والباقي من الأطعمة التي تحصل عليها.
  • عندما لا يحتوي الطعام الذي يتم تلقيه على الدهون اللازمة لإنتاج الحليب، ينتقل جسم الأم إلى الدهون المخزنة في الجسم ونتيجة لذلك، يتلقى الطفل الدهون الثلاثية.
  • يحتوي حليب الأمهات الصائمات على نسبة أقل من الزنك والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

هل الصيام يضر الأم المرضعة؟

يسبب صيام الأمهات المرضعات الجفاف وهذا الجفاف يسبب لهن مضاعفات مثل الدوار والصداع والشعور بالتعب والضعف الشديد والألم الجسدي.
  • لكن الصيام لا يؤثر على مكونات الدم للأم المرضع.

إذا كانت الأمهات المرضعات يعانين من عوامل مثل تلك المذكورة أعلاه، فمن الأفضل أن يفطروا ويشربوا كوبًا من الماء مع القليل من السكر والملح والراحة لمدة نصف ساعة، أما إذا لم يشعروا بالرضا فاحرصوا على رؤية طبيب.

فقدان الوزن أثناء الصيام

  • معظم النساء اللواتي يصبن بالسمنة أثناء الحمل أو النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن منذ البداية يستخدمن الصيام لفقدان الوزن.
  • إذا انخفض وزن هؤلاء النساء من نصف إلى كيلوغرام واحد خلال الأسبوع، فلن تكون هناك مشكلة في إنتاج الحليب، ولكن بخلاف ذلك، وبفقدان وزن أكبر من هذه الكمية أسبوعياً، فإن هؤلاء الأمهات سيعانين من نقص في اللبن.

  • إذا رأيت هذه العلامات على طفلك، فتوقفي عن الصيام:
  1. انخفاض كمية البول عند الأطفال والحفاضات المبللة.
  2. ارتفاع الطلب على الرضاعة الطبيعية والبكاء المستمر للرضاعة الطبيعية.
  3. لا يتغير الوزن.
  4. فقدان الوزن.
  5. الأرق والبكاء الشديد والمستمر.
  • تشير هذه الأعراض إلى أن الطفل جائع ولا يتغذى بشكل جيد.

توصيات للأمهات الصائمات أثناء الرضاعة

  • إذا كنتِ صائمًة، فتأكدي من تناول وجبة الإفطار.
  • عند الصيام، احصلي على قسط كافٍ من الراحة أثناء النهار.
  • لا تغادري المنزل في الطقس الحار.
  • من الإفطار حتى الفجر، يجب ان تحصلي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.
  • بين الإفطار والسحور، تناولي الأطعمة الجيدة والسكريات الطبيعية مثل:
  1. التمر.
  2. التوت.
  3. الخضروات.
  4. السلطات.
  5. الكربوهيدرات المعقدة.
  6. خبز الحبوب الكاملة.
  7. اللحوم.
  8. منتجات الألبان.
  • للصيام، استشيري اختصاصي تغذية واحصلي على نظام غذائي مناسب مكتوب وفقًا لحالتكِ أنتِ وطفلك.
  • كوني مطمئنًة أنه إذا تم اتباع خطة التغذية المناسبة، فلن يتم إزعاج نمو الأطفال.
  • يمكنك تناول مكملات فيتامين (د) عند الفجر وفقًا لطبيبك.

الكلمة الأخيرة

  • كما أن الإسلام لا يعتبر الصيام واجباً أثناء الرضاعة، وقد ترك الأمر على الإنسان أنه إذا كان مضرًا به، فيمكنه تأجيل صوم القضاء إلى ظروف بدنية أفضل بطاعة الأمر الإلهي لتجنب الأذى.
  • يجب أن يُخلص الصائمين في أيام الشهر الكريم بأداء الصلاة وغيرها من الواجبات والالتزامات والابتعاد عن النواهي.
google-playkhamsatmostaqltradent