هل يمكن الحمل في سن 13
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

هل يمكن الحمل في سن 13

من الناحية النظرية، تتمتع المرأة بالخصوبة منذ بداية سن البلوغ، من وقت أول دورة شهرية حتى سن اليأس؛ ولكن هل هذا هو الحال فعلا؟
في هذه المقالة، نوضح العلاقة بين العمر والحمل ومخاطر الحمل في سن أكبر.

ما هو سن الإنجاب؟
سن الحمل / سن الإنجاب

ما هو سن الإنجاب؟

  • سن الإنجاب هو العمر بين أول دورة شهرية عند سن البلوغ حتى سن اليأس أو انقطاع الحيض.
  • يتراوح هذا العمر بشكل عام بين 12 و 61 عامًا عند النساء.
تقلل الشيخوخة بطبيعة الحال من قوة الخصوبة وتجعل الحمل أكثر صعوبة؛ من ناحية أخرى، يمكن أن يرتبط الحمل في الأعمار الأكبر بمزيد من المضاعفات.

  • يعتقد الباحثون أن أفضل سن للحمل هو أواخر العشرينات وأوائل الثلاثينيات.
أظهرت الأبحاث أن هذه الفئة العمرية تحقق أفضل النتائج لكل من الأم والجنين.
أظهرت دراسة أن أفضل عمر للحمل الأول هو متوسط ​​العمر 30 ومع ذلك، لا تنسي أن العمر ليس سوى أحد العوامل التي تدخل في اتخاذ قرار الحمل؛ بالإضافة إلى العمر، تحتاجين إلى تقييم استعدادك العقلي والاقتصادي للحمل.

كيف يؤثر العمر على الخصوبة؟

  • تولد النساء بكل البويضات التي سيحصلن عليها في حياتهن.
  • يبلغ عدد هذه البويضات حوالي 2 مليون.
  • يتناقص عدد البويضات تدريجيًا بمرور السنين.
بعمر 37 عام، يتبقى لديكِ حوالي 26000 بويضة؛ عند سن 61 عام، لم يتبق سوى ألف بيضة.
على الرغم من أن هذا الرقم قد يبدو كبيرًا للوهلة الأولى، فلا ينبغي أن ننسى أن جودة الوبيضة تتناقص أيضًا بمرور الوقت.
  • كما أن التشوهات التي يمكن أن تؤثر على الحمل، مثل:
  1. الانتباذ البطاني الرحمي.
  2. وتشوهات قناة فالوب.
  • تزداد أيضًا مع تقدم العمر.
بسبب كل هذه العوامل، تقل قوة الحمل فوق سن 32.
بين 36 و 37 سنة، تنخفض الخصوبة بسرعة أكبر.
مع تقدمك في العمر، تقل فرصك في الحمل.
  • بعد 3 أشهر من محاولة الإنجاب، يكون احتمال الحمل في الدورة التالية، بناءً على العمر، كما يلي:
  1. 18٪ عند عمر 26 عامًا
  2. 16٪ عند 30 عامًا
  3. 12٪ عند 36 عامًا
  4. 7٪ عند 40 سنة

  • هناك عوامل أخرى يمكن أن تقلل من فرص الحمل. وتشمل هذه:
  1. التدخين
  2. علاجات السرطان مثل: العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي
  3. التهابات الحوض

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، يبلغ متوسط ​​عمر الحمل الأول للمرأة في الولايات المتحدة 27 عامًا. ومع ذلك، فإن عمر الحمل آخذ في الازدياد.

مخاطر الحمل بعد سن 36

  • فيما يلي بعض المخاطر التي تزداد مع تقدم العمر:
  1. سكري الحمل
  2. ارتفاع ضغط الدم
  3. تسمم الحمل
  4. المشيمة المنزاحة
  5. الإجهاض
  6. الولادة المبكرة 
  7. ولادة جنين ميت
  8. الحاجة إلى ولادة قيصرية
  9. نزيف عند الولادة الشديدة
  10. انخفاض وزن الطفل عند الولادة
  11. تشوهات الكروموسومات مثل: متلازمة داون

متى ترون الطبيب لمشاكل الخصوبة؟

  • مشاكل الإنجاب شائعة.
يعاني حوالي 12٪ من النساء في جميع أنحاء العالم من مشاكل في الخصوبة؛ إذا لم تكوني قادرًة على الحمل من قبل، فإن استشارة أخصائي العقم يمكن أن تساعدك في معرفة سبب العقم وتقديم العلاج المناسب.

  • إذا كنت تعانين من أي من الحالات التالية، فمن الأفضل مراجعة أخصائي العقم:
  1. هل تبلغين من العمر 36 عامًا أو أقل وكنت حاملاً لمدة عام ؟
  2. هل يزيد عمرك عن 36 عامًا وأنت حامل منذ 6 أشهر؟
  3. تجاوزت الأربعين من العمر وتخططين للحمل!

  • تعتمد علاجات العقم على حسب حالتك. مثل: سبب العقم والعمر والظروف الأساسية. تشمل العلاجات:
  1. منبهات الخصوبة لتحفيز التبويض
  2. جراحة لإصلاح مشاكل الرحم مثل: الانتباذ البطاني الرحمي أو الأورام الليفية ... الخ
  • تنخفض الخصوبة مع تقدم العمر.
هذه العملية تحدث في وقت متأخر عن النساء وعادة ما تبدأ في سن الأربعين.
بالطبع هذا لا يعني أن النساء لا يستطيعون إنجاب الأطفال فوق سن الأربعين، لكن هذا يعني أنه أسهل في سن أصغر.


نصائح للإنجاب
نصائح للإنجاب

نصائح للحمل

إذا كنتِ تتطلعين إلى الإنجاب، فيمكن أن تساعدك النصائح التالية:

1- الوصول إلى الوزن المثالي:
  • يتراوح مؤشر كتلة الجسم الطبيعي بين 19 و 24.
  • لا تحتاجين إلى زيادة الوزن أو نقص الوزن حتى تحملي اذا كنتي ضمن المؤشر.
2- الإقلاع عن التدخين:
  • يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإضرار بالجنين ويزيد من خطر الإجهاض إذا كنت حاملاً.
3- النظام الغذائي:
  • يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي عالي الدهون إلى زيادة الوزن، مما يقلل بدوره من فرص إنجاب طفل.
4- استهلاك الكافيين والكحول:
  • أظهرت الدراسات أن ارتفاع استهلاك الكافيين يرتبط بخطر الإجهاض.
  • من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي الاستهلاك المنتظم للكحول إلى تأخير الخصوبة وتعريض صحة الجنين للخطر.

  • من خلال القيام بما يلي، يمكنك زيادة فرصك في حمل صحي منخفض الخطورة:
اتبعي بعناية العلاج لأي حالة مرضية لديك، مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

استشيري طبيب أمراض النساء قبل الحمل للتأكد من أنكِ حامل.
استشيري طبيبك بانتظام بعد الحمل.
في هذه الحالة، يمكن للطبيب تقييم الحالة الصحية لك ولجنينك بانتظام وإذا كانت هناك مشكلة، فسيقوم بإصلاحها على الفور.

• اعتني بطفلك.
  1. لا تدخني أو تشربي الكحول.
  2. احصلي على قسط كافٍ من النوم.
  3. اتبعي نظام غذائي.
  4. مارسي الرياضة بانتظام.

الخلاصة (الزيتونة بالمصري)

إذا حملتِ في العشرينات والثلاثينيات من عمرك، فلديك فرصة أفضل للحمل وإنجاب طفل سليم، لكن هذا السيناريو ليس هو نفسه بالنسبة لجميع النساء.
  • بالإضافة إلى العمر، يجب مراعاة ما يلي عند اتخاذ قرار بالحمل:
  1. الحالة والظروف الاجتماعية التي ستدعمك أنت وطفلك جيدًا.
  2. كوني مستعدة لتعليق وظيفتك مؤقتًا.
  3. كوني مستعدة ماليًا لدعم طفلك.
  • إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن الحمل المحتمل، فمن الأفضل استشارة طبيب أمراض النساء أو أخصائي العقم.
google-playkhamsatmostaqltradent