لماذا يعد الإحماء قبل التمرين مهمًا جدًا؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

لماذا يعد الإحماء قبل التمرين مهمًا جدًا؟

لماذا يعد الإحماء قبل التمرين مهمًا جدًا؟


عندما نريد ممارسة الرياضة، يفكر معظمنا في التمارين وكيفية القيام بها، بدلاً من الإحماء قبل التمرين أو بعد التمرين، هذا صحيح، نريد حرق المزيد من السعرات الحرارية!

سيتبع فقدان الوزن إرهاق مستمر، فلا تهمل الإحماء والتهدئة.

  • قم بالإحماء قبل التمرين

  1. يحتوي الإحماء الفعال قبل التمرين على بعض العناصر الأساسية المهمة جدًا.
  2. يجب أن تعمل هذه العناصر أو الأجزاء معًا لتقليل احتمالية الإصابة في الأنشطة.

فوائد الإحماء قبل التمرين
الإحماء قبل التمرين


فوائد الإحماء قبل التمرين


  1. يهيئ العقل والجسم لمزيد من النشاط المكثف
  2. يساعد في رفع درجة حرارة الجسم الأساسية، بينما يساعد أيضًا في رفع درجة حرارة عضلاتك
  3. يساعد الإحماء العضلات على أن تصبح أكثر مرونة
  4. فهو يساعد على زيادة معدل ضربات القلب ومعدل التنفس، والذي بدوره يؤهلك لنشاطك
  5. يساعد على زيادة تدفق الدم مما يزيد من إيصال الأكسجين والعناصر الغذائية إلى العضلات
كل هذا يساعد على تجهيز العضلات والأوتار لمزيد من النشاط المكثف

  • هيكل التدفئة الخاص بك

عند الإحماء، يجب أن تبدأ بأبسط الأنشطة وأكثرها سهولة.
وتحتاج إلى تدفئة العضلات الأكثر أهمية لهذه الرياضة المعينة، حتى يصل جسمك إلى ذروته جسديًا وعقليًا.
وتكون أكثر استعدادًا للنشاط الرئيسي وأيضًا تقل احتمالية الإصابة بشكل كبير.

  • لذا، كيف ننظم عملية الإحماء لدينا لتناسب أهدافنا؟

يجب أن تبدأ بالإحماء العام.
الإحماء الجيد هو خطوتك الأولى للتمرين الجيد.

1. ارتفاع درجة حرارة الجسم العامة


  • الإحماء العام للجسم هو الخطوة الأولى لبدء نشاط خفيف.
  • تعتمد شدة الإحماء والمدة التي تحتاجها للإحماء على مستوى التمرين بالإضافة إلى لياقتك، ولكن بالنسبة للرياضيين المتوسطين، يمكنك الحصول على ما يصل إلى 10 دقائق.
  • كرس نفسك للتدفئة العامة والانتهاء من الإحماء ببطء.
  • تذكر أن هدفنا في الإحماء قبل التمرين ليس القيام بالنشاط الرئيسي، ولكن إعداد الجسم والعقل للنشاط الرئيسي.

  • الهدف من تدفئة الجسم بشكل عام هو زيادة معدل ضربات القلب ومعدل التنفس.
  • عن طريق الإحماء، يزداد تدفق الدم ويساعد الدم في نقل الأكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها العضلات، كما ترتفع درجة حرارة الجسم، مما يؤدي إلى تجهيز الجسم لمزيد من القوة والحيوية.

مثال: المشي، حيث تزيد سرعتك تدريجيًا حتى تشعر بإحماء جميع أجزاء جسمك.

2. تدفئة خاصة لممارسة الرياضة


  • الآن، إذا كنت رياضيًا متقدماً، فيجب أن يكون الإحماء مرتبطًا بنوع الرياضة.
  • لذا إذا كنت عداءًا، فربما يجب أن تبدأ بتمارين الجري.
  • الشيء المهم هو أنه في هذا الجزء، حيث قمت بالفعل بإعداد جسمك للإحماء العام، يمكنك زيادة كثافة نشاطك بشكل طفيف.

إذا كنت رياضيًا عاديًا، مثل معظم الناس، فإن هدفك الرئيسي هو إعداد جسمك لنشاطك، حتى تتمكن من إعداد جسمك بشكل أفضل للنشاط الشاق الأساسي.

ولكن إذا كنت رياضيًا يمارس أنشطة خفيفة، فقد يكون الإحماء خفيفًا أيضًا.

يجب أن يكون الإحماء قبل التمرين متناسبًا مع مستوى نشاطك الأساسي.
google-playkhamsatmostaqltradent