كيف نتجنب الإرهاق والتعب؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

كيف نتجنب الإرهاق والتعب؟

كيف نتجنب التعب والإرهاق؟
كيف نتجنب الإرهاق والتعب؟


لقد ثبت علمياً أن أسباب الإرهاق والتعب ليست متعددة ولكنها محدودة في الآتي:

  • نقص فيتامين ب.
  • نقص فيتامين ج.
  • نقص الحديد.
  • نقص الابتسامة.
أجل الابتسامة فهي سر الانتعاش والنشاط والحيوية لأن الحزن والهم يدمران صحة الانسان وإن تغذى بجبال من المعادن و الفيتامينات فهما يحطمان كل نشاط حيوي في جسم الإنسان فلذلك حرص الإسلام على أن يكون الانسان المسلم سعيداً لا يتضجر ولا يحزن بل يسلم لقضاء الله وقدره ويحمد الله عز وجل كثيراً ولذلك ترى المسلم هذا قوي جداً جداً بإيمانه.

أضف إلى ذلك لتجنب الإرهاق والتعب وتنال قوة التحمل أن تنال قسطاً وافراً من فيتامين ب المتوفر في خميرة البيرة وطبق من بليلة القمح باللبن والزبيب ولا تنسى الكبد والبيض والاكثار من المواد البروتينية التي تدعم العضلات وتقوي الشرايين ومن المواد المنشطة المنعشة فيتامين ج الذي يكثر في البرتقال والليمون، ولذلك من يشرب كل صباح عصير برتقال تجده نشيطاً منتعشاً طوال يومه.

ومن المنشطات المقاومة للإرهاق والتعب يشرب صباحاً عصير يتكون من كوب عصير برتقال مع صفار ثلاث بيضات وملعقة عسل نحل مع قليل من قطرات زيت النعناع، فإن ذلك المشروب عجيب في تجنب الإرهاق والتعب مع ما فيه من قيمة غذائية مقوية.

أيضاً نجد أن نقصان الحديد يصيب فقر الدم الذي يؤدي للضعف العام والتعب والاصفرار والكسل والبلادة ولذا فعليك بالحديد فإنه يدعم دمك بزيادة الكرات الحمراء والهيموغلوبين، مما يؤدي لانتشار الاكسجين لكل خلايا الجسم مما يجعله ينعش، وما أسهل الحصول على الحديد فهو متوفر في:

  • المشمش.
  • الكبد.
  • العسل الأسود.
  • الخبز الأسمر.
  • الفول السوداني.
  • والجزر.
  • والسلق.
  • البانجوج.
  • التمر.
فإنه غاية في الإنعاش ومقوي جداً ولذا ينصح بأكله لمن يصابون بالنزيف وحالات النفاس للمرأة.

وإن من أهم الأسباب للوهن والكسل والخمول ما نرى في واقع حياتنا وما تؤكده الأبحاث والدراسات العلمية الآتية:

  1. العادات السيئة كفعل الموبقات.
  2. الغذاء السيء.
  3. الإرهاق.
فالعادات السيئة كفعل الموبقات تؤثر في قوة الروح وهي القوة المسيطرة على كل قوى الإنسان والغذاء السيء يؤثر على قوة الجسد والإرهاق يؤثر على قوة النفس.

وحينما تضطرب تلك القوى يضطرب النشاط الهرموني في جسم الإنسان مما يجعله مبتلى بالوهن والحزن وسرعة الشيخوخة ولذا نجد أقوى إنسان من ناحية كل القوى التي سبق ذكرها هو المؤمن لأنه يتجنب الموبقات ويلتزم بفعل الطاعات التي تعطيه السكينة في المقابل وراحة النفس والبدن، ويأكل من الطيبات فلذا هو منتعش الروح طيب النفس قوي القلب والجسد وفوق ذلك هو سخر كل القوى لخدمة ملك الملوك الذي وهبه ما ملك.

وأما النظريات التي تقول بأن المتحكم المطلق في قوة الإنسان وحياته هي الغدد، وقد أطلق عليها د/ برمان بالساعة الداخلية أو الحاكم المطلق بمقدرات حياتنا من غير الروح المهيمن على الغدد.

بل أن د/ ستيناخ اعتبر أن الغدد عمل للمستقبل لإنقاء الجنس البشري، وفي الحاضر لإرضاء مطالب الحياة .. وقد وضع ستيناخ نظرية مصل البلوغ لعودة الشباب.

على نفس الدرب انطلق بجرأة د/ سيرج فورنوف الذي يقول في نظريته أن الجسم البشري يحمل نوعين من النسيج:
  • النسيج الأدنى.
  • النسيج الحساس.
وهي الأعصاب والغدد والشرايين.

فالنسيج الأدنى ينبت مع العمر مثل الحشيش الرديء ويهاجم النسيج الحساس موجداً فيه الصلابة التي تسمى التصلب وللحيلولة دون ذلك لقح فورنوف أشخاصاً محكوم عليهم بالإعدام بنسيج غددي منتزع من القرود.

فكان محصلة تلك النظريات والتجارب المثيرة ضعف وتعب وحزن الإنسان في قضية الغدد فقط فما دامت الغدد تفرز هرموناتها في الدم بنشاط وانضباط فالإنسان قوي ومنتعش وحيوي وهذا لا شك ثلث الصحة المتعلقة بالجسد وإن كان قابلاً للبحث المطرد وعليه يجب أن يقوى الإنسان كل ما فيه من غدد.

كالغدد الصنوبرية والغدد النخامية والكظرية والدرقية والتناسلية وغدد البنكرياس وذلك بالغذاء المنشط للهرمونات وليحذر من الكيماويات.

هناك أغذية منشطة للهرمون كالأطعمة التي تحتوي على كميات ذاخرة من فيتامين هـ، ب المركب واليود وفيتامين ج وفيتامين أ.


وفي هذه الأغذية الآتية تتوفر تلك المنشطات الهرمونية الربانية:

فيتامين هـ

  • يوجد في زيت كبد الحوت.
  • الخس.
  • زيت حبوب القمح وجنين القمح.
  • والفول السوداني.
  • والبيض.
  • والزبدة والكبد وفول الصويا.

فيتامين ب المركب

  • في الكبد.
  • والأرز الأسمر.
  • والجوز.
  • القمح.
  • الشعير والخميرة.
  • الفاصولياء.
  • الحمص.
  • الفول.
  • التفاح.
  • الطماطم.
  • صفار البيض.
  • القربيط.

فيتامين أ

  • يوجد في الحليب.
  • في الزبدة.
  • الجزر.
  • الكرنب (الملفوف).
  • السمك.
  • الخس.
  • المشمش.
  • زيت كبد الحوت.

فيتامين ج

  • المعروف بفيتامين س C يوجد في البرتقال.
  • والليمون والفجل والفلفل الأخضر.
  • الخروب والسبانخ والجرجير.

اليود

  • يوجد في الأسماك.
  • والجمبري.
  • الاستاكوزا.
  • الكبوريا.
  • أم الخلول.
  • الملح المشبع باليود.
google-playkhamsatmostaqltradent