ما هو الروتين الذي يجب أن نتمتع به للحصول على شعر صحي؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

ما هو الروتين الذي يجب أن نتمتع به للحصول على شعر صحي؟

لماذا يجب أن يكون لدينا روتين للشعر؟


يتطلب اتباع روتين لتقوية الشعر وزيادة قوته والحفاظ على صحة الشعر قضاء الوقت والطاقة مثل الحفاظ على اللياقة البدنية.

مع تقدم العمر، يبدأ الشعر أيضًا في التساقط ويصبح هشًا وباهتًا ورقيقًا.
كما أن التلوث والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي واستخدام بعض الأدوية وبعض الأمراض فعالة وتؤثر في هذا تساقط الشعر.
يمكن أن يساعد اتباع روتين للعناية بالشعر أي شخص في الحصول على أفضل نسخة من شعره الطبيعي.

لكن ما هي الخطوات التي يتضمنها هذا الروتين؟ في بقية هذه المقالة، سنناقش هذه المسألة.


كيف تتعرفين على نوع شعرك؟


كيف تتعرفين على نوع شعرك؟


بدون معرفة نوع الشعر، لا يمكننا الحصول على روتين مناسب للعناية به.

تعتبر معرفة نسيج وجودة خيوط الشعر وكثافة الشعر وكمية الدهون الطبيعية للشعر من أهم الميزات التي يجب تضمينها في روتين الشعر ولها أهمية خاصة في اختيار المنتجات المناسبة في لهذا الروتين.

هناك طرق بسيطة لتحديد نوع الشعر وكثافته.

قياس نوع الشعر

على سبيل المثال، لقياس نوع شعرك، اغسلي شعرك بالشامبو العادي وحاولي ألا تقومي بنشاط بدني قوي يسبب التعرق.

وبطبيعة الحال، بعد 8 إلى 10 ساعات من غسل الشعر، يبدأ إفراز الزيت في الشعر.

إذا كان الشعر بعد هذا الوقت دهنيًا تمامًا، فمن الواضح أن إفراز الدهون مرتفع وأن شعرك دهني بشكل طبيعي.

إذا كان الشعر دهنيًا قليلًا، ولا يكون هناك داعي للغسل مرة أخرى إلا بعد يومين على الأقل، يكون شعرك طبيعيًا، وإذا لم تلاحظي أي فرق عن الساعة الأولى بعد الغسيل، يكون شعرك جافًا.

كثافة الشعر

أنه من السهل جدًا اكتشاف كثافة الشعر.

  • قسمي الشعر في المنتصف.
كم من فروة الرأس مرئية؟

إذا كان جزء كبير منه مرئيًا، يكون شعرك رقيقًا جدًا ويفتقر إلى الكثافة، وإذا كانت فروة الرأس بالكاد مرئية، يكون لديك شعر ظهر كثيف.

سيحدد شكل ونوع الشعر الطبيعي استمرار الروتين.

نوع الشعر أو قوامه

يمكن أن يكون نوع الشعر وملمسه مختلفين للغاية.

يتكون شعر معظم الناس من ثلاثة أنواع: أملس ناعم، أو مصفف، أو مجعد، لولبي.

وفقًا للعمليات التي تتم على الشعر (اللون، التبييض، الكيراتين، إلخ)، قد يتغير نوع الشعر.

على سبيل المثال، الشعر المبيض تالف ويحتاج إلى عناية أكثر من الشعر الطبيعي.

كيف تمشط الشعر بشكل صحيح؟


يجب أن يكون تمشيط الشعر المناسب جزءًا من روتين العناية بالشعر وأحد الشروط المهمة لصحة الشعر.

يمكن أن يؤدي التمشيط غير السليم أو التمشيط المفرط إلى تلف الشعر.

في الاستخدام العام لفرشاة الشعر يوصى باستخدام الأسنان ذات المسافة الصحيحة والمواد المناسبة لأنواع الشعر المختلفة.

لاحظ أنه يجب غسل الأمشاط جيدًا مرة كل أسبوعين.

من أهم نقاط تمشيط الشعر عدم تمشيط الشعر وهو مبلل.

بعد الغسيل، اتركي الشعر ليجف في الهواء الطلق بدون تسخين بالسشوار ثم مشطيه.

كيف تغسلون الشعر؟


لتحقيق أفضل النتائج، يتكون روتين غسل الشعر من أربع خطوات: الشامبو، والبلسم، والماسك، والمصل أو السيرم، والخطوات الثلاث الأخيرة ليست ضرورية لجميع الأشخاص، ولكن يوصى بأن يتمتعوا بشعر صحي ولامع وحريري.

الخطوة الأولى لغسل شعرك بشكل صحيح هي اختيار الشامبو المناسب لنوع شعرك.

على سبيل المثال، إذا كان شعرك دهنيًا، فلا ينصح باستخدام الشامبو ذي الخصائص المرطبة العالية.

يمكن أن تتسبب هذه المركبات في أن يصبح شعرك دهنيًا بشكل أسرع وتتطلب المزيد من الغسيل.

الشامبو المحتوي على مركبات تنظيف مثل حمض الساليسيليك وحمض اللبنيك وزيت شجرة الشاي وما إلى ذلك، وستكون خيارًا أفضل للشعر الدهني.

من ناحية أخرى، يجب على الأشخاص الذين يعانون من الشعر الجاف والتالف تجنب الشامبو والبلسم وما إلى ذلك.

قناع استخدام الشعر الذي يحتوي على زيوت مرطبة مثل زيت الأرغان وزيت اللوز وزيت الزيتون وزبدة الشيا والفيتامينات التي تذوب في الدهون مثلأ والفيتامينات مهم استخدامه.

السؤال الذي قد يطرأ على كثير من الناس هو: كم مرة يجب أن تغسل شعرك؟ هل غسل الشعر اليومي صحيح؟ تختلف الإجابة على هذا السؤال لدى الأشخاص الذين لديهم أنواع مختلفة من الشعر.

ولكن إذا كنت تبحث عن إجابة بسيطة، فيمكن القول إنه كلما شعرت أن شعرك متسخ، فقد حان الوقت لغسل شعرك.

بمعنى آخر، لا توجد قاعدة تقضي بغسل شعر كل الناس كل يوم، أو كل يومين، أو مرة كل يومين.

لاحظوا .. أن غسل شعرك كثيرًا يمكن أن يتسبب في جفاف فروة الرأس، نتيجة لتحفيز إنتاج المزيد من الزيت وجعل الشعر في النهاية أكثر دهنية.

أفضل طريقة لغسل فروة الرأس هي الحركة الأفقية اللطيفة للأصابع من جانب الرأس إلى داخل الشعر، ويمكن أن تتسبب الحركات الخشنة في تلف الجذور وتؤدي على المدى الطويل إلى تساقط الشعر.

فيما يتعلق بالبلسم وماسك الشعر، يجب إضافة أن الأشخاص ذوي الشعر الجاف يجب أن يستخدموا البلسم بعد كل غسلة وقناع (ماسك) للشعر مرة أو مرتين في الأسبوع.

مصل الشعر يوصى به أيضًا بتقليل تلف الشعر قبل استخدام الأدوات الحرارية مثل مجففات الشعر ومكواة الشعر.

مع العلم أن تأثير الحرارة على الشعر يشمل غسل الشعر وشطفه بالماء الساخن، لذلك ينصح بعدم غسل الشعر بالماء الساخن.

لا ينصح باستخدام الماء البارد تمامًا؛ الماء الدافئ هو أفضل خيار لغسل الشعر.

هل من الضروري استخدام الزيت للشعر؟


يلعب استخدام الزيوت دورًا مهمًا في روتين الشعر الصحي والجميل. لكن استخدامها بشكل غير صحيح ومفرط يمكن أن يؤدي إلى نتيجة عكسية.

يستهدف الزيت جذع الشعر ويمكن أن يساعد في الحصول على شعر أكثر صحة وإشراقًا من خلال الحفاظ على الرطوبة؛ وبالمثل، يمكن أن يساعد تدليك فروة الرأس الدافئ بالزيوت على امتصاص العناصر الغذائية في فروة الرأس بشكل أفضل عن طريق زيادة الدورة الدموية.

لاحظوا أن ترك الزيت على فروة الرأس يمكن أن يتسبب في إغلاق المسام وتهيج فروة الرأس.
لذلك، إذا كنتم تستخدمون العلاج بالتدليك والزيوت على فروة الرأس لتقوية جذور الشعر وبصيلاته، فمن المستحسن غسل الشعر وخاصة فروة الرأس بالشامبو بعد 15 إلى 30 دقيقة.

إذا كان الغرض من استهلاك زيوت الشعر لتقوية الجذع وتقليل تلف الشعر، يمكنك تدليك الثلث الأخير من الشعر بكمية قليلة من الزيت بعد غسل الشعر، بينما الشعر لم يجف بعد، لمنع الجفاف والمظهر الخشن.

في هذه الحالة، يبقى الزيت عليها حتى الغسل التالي لحماية جذع الشعرة.

كيف تجففين الشعر بأقل ضرر؟


يجب أيضًا أن يكون تجفيف الشعر المناسب جزءًا من روتين الشعر الصحي، لأن القيام بذلك بشكل غير صحيح يمكن أن يتلف الشعر.

كما ذكرنا سابقًا، فإن أفضل طريقة لتجفيف الشعر بشكل طبيعي هي هواء الغرفة دون استخدام مجفف الشعر.
ومع ذلك، ليس كل الناس لديهم الوقت والصبر لهذا العمل، ومن ناحية أخرى، بالنسبة للأشخاص الذين لديهم شعر طويل وظهر ممتلئ، فإن هذا العمل سيستغرق وقتًا طويلاً وصعبًا للغاية.

لهذا السبب، فإن استخدام المناشف المصنوعة من الألياف الدقيقة، والتي لا تسبب تآكلًا في جذع الشعر وتقصفه مثل المناشف العادية، مناسبة للتجفيف، وفي المواقف التي يكون فيها الوقت قصيرًا، استخدموا مجفف الشعر مع الرياح الباردة هي الحل الأفضل.

كم مرة نقص الشعر؟


لقد كان هناك اعتقاد شائع منذ الماضي بأن قص الشعر المتكرر سوف يقوي وينمو المزيد من الشعر وفقًا لذلك.
لكن هذا الاعتقاد ليس صحيحًا لأن نمو الشعر يأتي من جذور الشعر وتقصير جذع الشعرة لا يساعد في تقوية نمو جذور الشعر، لكن الحصول على المغذيات الدقيقة من مصادر الغذاء له أكبر تأثير على نمو الشعر.

مع كل هذه التفسيرات، تمنح قصات الشعر العادية الشعر مظهرًا أنظف وأنيق ويمكن أن تعطي تأثيرًا أكثر تناسقًا للشعر.

ما هي أفضل الأطعمة لتقوية الشعر والحفاظ عليه؟


لن يكتمل روتين الشعر الصحي بدون اتباع نظام غذائي سليم غني بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

على سبيل المثال، لا يمكن إنكار دور المغذيات الكبيرة مثل البروتين والدهون المفيدة في العناية بالشعر.

أيضا، يمكن أن يوفر النظام الغذائي الفيتامينات والمعادن التي تدخل في صحة الشعر.

على سبيل المثال، بعض الأمثلة على مصادر الغذاء التي توفر العناصر الغذائية الفعالة في الحفاظ على صحة الشعر هي:

ما هو الروتين الذي يجب أن نتمتع به للحصول على شعر صحي؟
أفضل الأطعمة لتقوية الشعر والحفاظ عليه



من المهم الإشارة إلى أنه إذا كان النظام الغذائي المعتاد للأشخاص يفتقر إلى هذه المغذيات الكبيرة المقدار والمغذيات الدقيقة لأي سبب من الأسباب، فيجب استخدام المكملات الغذائية (التي سنقدمها أدناه).

ما هي المكملات الغذائية التي يمكن أن تساعد في تقوية الشعر؟


كما قلنا سابقًا، إذا كنت تستهلك ما يكفي من الأطعمة المتنوعة في نظامك الغذائي اليومي، فلا داعي لاستخدام المكملات الغذائية.
ومع ذلك، بسبب انتشار نقص بعض المغذيات الدقيقة واستهلاك مكملات تقوية الشعر المتخصصة التي لديها بشكل عام طبيعة الفيتامينات وأحيانا يكون مركبات مضادات الأكسدة مثل الإنزيم المساعد Q10 والمستخلصات النباتية مثل ذيل الحصان والثوم والشاي الأخضر وبذور العنب وما إلى ذلك، يمكن أن تساعد في الحصول على شعر جميل وصحي.
google-playkhamsatmostaqltradent