طرق الإقلاع عن التدخين
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

طرق الإقلاع عن التدخين

كيف تقلع عن التدخين؟


هل أنت مستعد للاقلاع عن التدخين؟ ستساعدك هذه النصائح على الإقلاع عن التدخين إلى الأبد.

لماذا يصعب الإقلاع عن التدخين؟

نعلم جميعًا المخاطر الصحية للتدخين، لكن هذا لا يجعل الإقلاع عن التدخين أسهل.

سواء كنت مدخنًا بين الحين والآخر أو مدخنًا طوال اليوم، فإن الإقلاع عن التدخين قد يكون صعبًا حقًا.

تدخين التبغ هو: إدمان جسدي وعادات نفسية.

يسبب النيكوتين في السجائر ارتفاعًا مؤقتًا وإدمانًا. سيؤدي الانسحاب المنتظم من النيكوتين إلى إصابة جسمك بأعراض الانسحاب الجسدي والرغبة الشديدة في التدخين مرة أخرى.

بسبب تأثير النيكوتين "المريح" على الدماغ، قد تلجأ إلى السجائر كطريقة سريعة وموثوقة لتعزيز بصيرتك وتقليل التوتر والاسترخاء.

يمكن أن يكون التدخين أيضًا وسيلة للتغلب على الاكتئاب أو القلق أو حتى الملل.

يعني عند الإقلاع عن التدخين يجب إيجاد طرق مختلفة وأكثر صحة للتعامل مع هذه المشاعر.

أصبح التدخين أيضًا من الطقوس اليومية؛ قد يكون رد فعل لا إراديًا بالنسبة لك أن تدخن بقهوة الصباح، بينما تأخذ استراحة في العمل أو المدرسة، وأنت في طريقك إلى المنزل في نهاية يوم مرهق.

أيضًا، ربما يدخن أصدقاؤك أو عائلتك أو زملائك وقد أصبح ذلك جزءًا من كيفية ارتباطك بهم.

من أجل الإقلاع عن التدخين بنجاح، عليك الانتباه إلى كل من الإدمان والعادات والروتينات المصاحبة له. هذا ممكن. مع الدعم المناسب وخطة الإقلاع عن التدخين، يمكن لأي مدخن الإقلاع عن التدخين، حتى لو حاولت وفشلت عدة مرات في الماضي.

  • خطتك الشخصية للإقلاع عن التدخين
 
بينما نجح بعض المدخنين في الإقلاع عن التدخين عن طريق الإقلاع عن التدخين بشكل مفاجئ وكامل، إلا أن معظم الناس يتحسنون بوضع خطة مناسبة للبقاء على المسار الصحيح.

تتناول خطة الإقلاع الجيدة كلاً من التحدي قصير المدى المتمثل في الإقلاع عن التدخين والتحدي طويل الأمد المتمثل في منع الانتكاس. يجب أيضًا أن تكون مصممة وفقًا لاحتياجاتك الخاصة وعادات التدخين.

  • أسئلة تطرحها على نفسك
 
خذ وقتًا في التفكير في نوع المدخن الذي أنت فيه، وفي أي لحظات من حياتك تحتاج فيها إلى سيجارة، ولماذا؟. سيساعدك هذا في تحديد النصائح والتقنيات والعلاجات التي قد تناسبك بشكل أفضل.

هل أنت مدخن شره (أكثر من علبة واحدة في اليوم)؟ أم أنك أكثر من مدخن اجتماعي؟ هل يمكن لاصقة نيكوتين بسيطة أن تساعد؟

هل هناك أنشطة وأماكن وأشخاص معينون تربطهم بالتدخين؟ هل تشعر بالحاجة للتدخين بعد كل وجبة أو بعد كل استراحة لتناول القهوة والشاي؟

هل تبحث عن السجائر عندما تكون متوترًا أو مستاءً؟ أم أن تدخينك مرتبط بإدمان آخر مثل الكحول والقمار؟

كيف تقلع عن التدخين؟
طرق الإقلاع عن التدخين


ابدأ برنامج الإقلاع عن التدخين بعبارة "ابدأ:".

 
1. S: تحديد موعد للإقلاع ومغادرة التدخين.

اختر موعدًا في الأسبوعين المقبلين بحيث يكون لديك ما يكفي من الوقت للاستعداد دون فقدان الدافع للإقلاع عن التدخين.

إذا كنت تميل إلى التدخين في العمل، توقف عن التدخين خلال عطلة نهاية الأسبوع لأن لديك بضعة أيام للتكيف مع التغيير.

2. T: أخبر عائلتك وأصدقائك وزملائك أنك تخطط لتبطيل التدخين.

دع الأصدقاء والعائلة يكونون جزءًا من خطة الإقلاع عن التدخين وأخبرهم أنك بحاجة إلى دعمهم وتشجيعهم.

ابحث عن صديق يريد أيضًا الإقلاع عن التدخين.

يمكنكم مساعدة بعضكما البعض في المواقف الصعبة.

3. A: توقع التحديات التي ستواجهها في الإقلاع عن التدخين وخطط لها.

معظم الأشخاص الذين يعاودون التدخين يفعلون ذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

يمكنك أن تساعد نفسك في التغلب على التحديات الشائعة مثل الانسحاب من النيكوتين والرغبة الشديدة في تناوله عن طريق الاستعداد مسبقًا.

4. R: قم بإزالة السجائر ومنتجات التبغ الأخرى من منزلك وسيارتك ومكان عملك.

تخلص من جميع السجائر والولاعات ومنافض السجائر.

اغسل ملابسك وجدد أي شيء تنبعث منه رائحة الدخان.

اغسل سيارتك ونظف السجاد والستائر ونظف الأريكة بالبخار.

5. T: تحدث إلى طبيبك حول الحصول على مساعدة في الإقلاع عن التدخين.

يمكن لطبيبك أن يصف دواء للمساعدة في أعراض الانسحاب.

إذا لم تتمكن من رؤية الطبيب، يمكنك الحصول على العديد من المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية من الصيدلية المحلية، مثل لاصقات النيكوتين وأقراص الاستحلاب والعلكة.

حدد محفزات التدخين لديك.

 
من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الإقلاع عن التدخين تحديد الأشياء التي تجعلك ترغب في التدخين، مثل مواقف وأنشطة وعواطف معينة وأشخاص.

احتفظ بدفتر يوميات لرغباتك الشديدة.
 
ستساعدك اليوميات على الانتباه الشديد لجميع أنماطك ومحفزاتك.

احتفظ بسجل لتدخينك لمدة أسبوع تقريبًا قبل تاريخ الإقلاع عن التدخين.

اكتب كل يوم اللحظات التي تشعر فيها بالرغبة في التدخين:

1. متى حدث ذلك؟

2. ما مدى شدة الرغبة؟ (على مقياس من واحد إلى عشرة)

3. ماذا كنتم تفعلون؟

4. مع أي شخص كنت؟

5. كيف شعرت؟

6. كيف شعرت بعد التدخين؟

هل تدخن لتخفيف المشاعر غير السارة؟


يدخن الكثير منا لإدارة المشاعر غير السارة مثل التوتر والاكتئاب والوحدة والقلق.
عندما تمر بيوم سيء، قد يبدو أن السجائر هي رفيقك الوحيد.
على الرغم من كون التدخين مريحًا، من المهم أن تتذكر أن هناك طرقًا أكثر صحة وفعالية للتحكم في المشاعر غير السارة.
يمكن أن تشمل هذه الطرق التمرين والتأمل وتقنيات الاسترخاء وتمارين التنفس البسيطة.

بالنسبة للعديد من الأشخاص، يتمثل أحد الجوانب المهمة للإقلاع عن التدخين في إيجاد طرق بديلة لإدارة المشاعر الصعبة دون اللجوء إلى التدخين.

حتى عندما لم تعد السجائر جزءًا من حياتك، فإن المشاعر المؤلمة وغير السارة التي دفعتك إلى التدخين في الماضي ستظل قائمة.

لذلك من المهم أن تأخذ الوقت الكافي للتفكير في الطرق المختلفة التي تريدها للتعامل مع المواقف العصيبة والإحباطات اليومية؛ الطرق التي عادة ما تجعلك تشعر بتحسن.

نصائح لتجنب المثيرات الشائعة

 
الكحول: كثير من الناس يدخنون عندما يستهلكون المشروبات الكحولية.

جرب التحول إلى المشروبات غير الكحولية.

بدلًا من ذلك، تناول المكسرات وامضغ عود أسنان وامصها بالمصاصة.

مدخنون آخرون: عندما يدخن أصدقاؤك وعائلتك وزملائك في العمل من حولك، فقد يكون من الصعب التوقف عن التدخين أو الانتكاس.

قم بتوصيل قرارك بالإقلاع عن التدخين حتى يعرف الناس أنهم لا يستطيعون التدخين عندما يكونون في السيارة معك أو عند تناول القهوة أو الشاي معًا.

نهاية الوجبة: بالنسبة لبعض المدخنين، فإن نهاية الوجبة تعني التدخين، وقد يكون التفكير في الإقلاع عن التدخين أمرًا شاقًا.

ومع ذلك، يمكنك استبدال وقت ما بعد الوجبة بشيء آخر، مثل قطعة فاكهة أو حلوى صحية أو قطعة شوكولاتة أو قطعة علكة.

التعامل مع أعراض انسحاب النيكوتين


عند الإقلاع عن التدخين، من المحتمل أن تواجه عددًا من الأعراض الجسدية حيث يتخلص جسمك من النيكوتين.

يبدأ انسحاب النيكوتين بسرعة، عادة في غضون ساعة من آخر سيجارة ويبلغ ذروته بعد يومين إلى ثلاثة أيام.

يمكن أن تستمر أعراض الانسحاب من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع وتختلف من شخص لآخر.

تشمل الأعراض الشائعة لانسحاب النيكوتين ما يلي:
 

1. رغبة قوية في التدخين.
2. التهيج أو الإحباط أو الغضب.
3. القلق أو العصبية.
4. صعوبة في التركيز.
5. الأرق.
6. زيادة الشهية.
7. صداع الراس.
8. الأرهاق.
9. اضرابات واهتزازات.
10. زيادة السعال.
11. تعب.
12. إمساك أو اضطراب في المعدة.
13. كآبة.
14. انخفاض معدل ضربات القلب.

على الرغم من أن أعراض الانسحاب هذه مزعجة، فمن المهم أن تتذكر أنها مؤقتة.

ستتحسن هذه الأعراض في غضون أسابيع قليلة حيث يتم التخلص من السموم من جسمك.
في غضون ذلك، دع أصدقائك وعائلتك يعرفون أنك لست في أفضل حالاتك واطلب منهم أن يفهموا.

إدارة الرغبة الشديدة في التدخين.

 
على الرغم من أن تجنب محفزات التدخين سيساعدك على تقليل الرغبة في التدخين، فمن المحتمل أنك لن تكون قادرًا على تجنب الرغبة في التدخين تمامًا.

لحسن الحظ، لا تستمر الرغبة الشديدة في تناول السجائر لفترة طويلة وتستمر عادةً من 5 إلى 10 دقائق.

إذا كنت تميل إلى التدخين، ذكر نفسك أن الرغبة ستزول قريبًا وحاول الانتظار.

سيساعدك وجود استراتيجيات للتعامل مع الرغبة الشديدة في الاستعداد مسبقًا.

  • شتت نفسك.
اغسل الصحون أو شغل التلفاز أو استحم أو اتصل بصديقك.

لا يهم هذا النشاط طالما أنه يبعد عقلك عن التدخين.

  • ذكّر نفسك بسبب الإقلاع عن التدخين.
ركز على أسباب الإقلاع عن التدخين، بما في ذلك الفوائد الصحية (مثل انخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الرئة)، وتحسين المظهر، والمال الذي ستدخره، وزيادة الثقة بالنفس.

  • اخرج من الموقف المغري.
قد يثير المكان الذي تتواجد فيه أو النشاط الذي تقوم به الرغبة الشديدة.

إذا كان الأمر كذلك، فإن تغييرًا بسيطًا يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.

  • كافئ نفسك.
  • عزز انتصاراتك.
كافئ نفسك في كل مرة تغلب فيها على شغفك لتعاطي التبغ لتحافظ على حافزك.

التعامل مع الرغبة الشديدة في التدخين في الوقت الحالي


  • ابحث عن بديل للطعام.
احتفظ بالوجبات الخفيفة عند حدوث الرغبة الشديدة.

جرب بعض النعناع والجزر والكرفس والعلكة وبذور عباد الشمس.

أو مص من شفاطة الشرب.

  • اجعل عقلك مشغولاً.
اقرأ كتابًا أو مجلة، أو استمع إلى سورتك المفضلة من شيخك المفضل، أو العب ألعاب الطاولة، أو قم بعمل أحجية، أو العب إحدى الألعاب عبر الإنترنت.

  • ابق يديك مشغولة.
يعد النشاط اليدوي باستخدام كرة الضغط أو أقلام الرصاص أو المشابك الورقية بدائل جيدة لتلبية الحاجة إلى التحفيز باللمس.

  • نظف اسنانك.
تنظيف أسنانك بمفرده له شعور نظيف يمكن أن يقتل الرغبة الشديدة في التدخين.

  • اشرب ماء اشرب ببطء من كوب كبير من الماء.
لن يساعد هذا فقط في الرغبة الشديدة، ولكن البقاء رطبًا سيساعد في تقليل أعراض انسحاب النيكوتين.

  • أشعل شيئًا آخر غير السيجارة.
بدلًا من إشعال سيجارة، أشعل شمعة أو بخورًا.

كن فعالا اذهب للتمشية، أو مارس السباحة على شكل فراشة أو السباحة السويدية، أو جرب تمارين اليوجا أو اركض حول المبنى.

  • حاول أن تكون هادئًا.
قم بنشاط يريحك، مثل الاستحمام بماء دافئ أو التأمل أو قراءة كتاب أو ممارسة تمارين التنفس العميق.

  • اذهب إلى مكان لا يسمح فيه بالتدخين.
على سبيل المثال، اذهب إلى مبنى عام أو متجر أو مجمع تسوق أو مقهى أو سينما.

منع زيادة الوزن بعد الإقلاع عن التدخين


العديد من المدخنين يكتسبون الوزن في غضون ستة أشهر من الإقلاع عن التدخين، إلا أن زيادة الوزن هذه عادة ما تكون صغيرة (حوالي 5 كجم في المتوسط) وتقل هذه الزيادة الأولية بمرور الوقت.

من المهم أيضًا أن تتذكر أن حمل بضعة أرطال إضافية لبضعة أشهر ليس سيئًا لقلبك مثل التدخين.
ومع ذلك، فإن زيادة الوزن ليست حتمية عند الإقلاع عن التدخين.

يقلل التدخين من حاسة الشم والتذوق لديك، لذلك سيبدو الطعام أكثر جاذبية لك بعد الإقلاع عن التدخين.

يمكنك أيضًا زيادة الوزن إذا استبدلت متعة التدخين بالفم بأطعمة ملائمة غير صحية.
لذلك، من المهم إيجاد طرق صحية أخرى للتعامل مع المشاعر غير السارة مثل التوتر والقلق والملل بدلاً من الأكل الطائش والعاطفي.

  • عزز نفسك.
عندما تكون متوترًا أو قلقًا أو مكتئبًا، بدلًا من اللجوء إلى التدخين والطعام، تعلم طرقًا جديدة لتهدئة نفسك بسرعة.
على سبيل المثال، استمع إلى قرآن كريم أو العب مع حيوان أليف أو اشرب كوبًا ساخنًا من الشاي.

  • تناول وجبات صحية ومتنوعة.
تناول الكثير من الخضار والفواكه والدهون الصحية.

تجنب الأطعمة السكرية والمشروبات الغازية والأطعمة المقلية والأطعمة الجاهزة.

  • تعلم أن تأكل بوعي.
عادة ما يكون الأكل العاطفي لا إراديًا ويكاد يكون طائشًا.

من السهل إنهاء كمية كبيرة من الآيس كريم أثناء مشاهدة التلفزيون أو العمل على هاتفك.
ولكن من خلال إزالة عوامل التشتيت عند تناول الطعام، يكون من الأسهل التركيز على مقدار ما تأكله، وضبط جسدك، وكيف تشعر حقًا.

هل مازلت جائعًا حقًا أم أنك تأكل لسبب آخر؟

  • اشرب الكثير من الماء.
اشرب ما لا يقل عن 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا؛ لأنه يساعدك على الشعور بالشبع ويمنعك من الأكل عندما لا تشعر بالجوع.

يساعد الماء أيضًا في طرد السموم من جسمك.

تمشى: يساعدك هذا النشاط على حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن، ويساعد أيضًا في تقليل مشاعر التوتر والإحباط المرتبطة بالإقلاع عن التدخين.

  • تناول أطعمة خالية من السكر.
تشمل الخيارات الجيدة العلكة الخالية من السكر وبعض الجزر والكرفس والفلفل الحلو.

يمكن أن يساعدك التأمل والعلاج في الإقلاع عن التدخين.

 
هناك العديد من الطرق المختلفة التي نجحت في مساعدة الناس على الإقلاع عن التدخين.

بينما قد تنجح في الطريقة الأولى التي تجربها، فمن الأرجح أنك ستحتاج إلى تجربة عدد من الطرق المختلفة أو مجموعة من العلاجات للعثور على الأفضل بالنسبة لك.

أدوية الإقلاع عن التدخين


يمكن لأدوية الإقلاع عن التدخين أن تقلل من أعراض الانسحاب وتقلل من الرغبة الشديدة.

تكون أكثر فاعلية عند استخدامها كجزء من برنامج شامل للإقلاع عن التدخين تحت إشراف الطبيب. تحدث إلى طبيبك حول خياراتك وما إذا كان دواء الإقلاع عن التدخين مناسبًا لك.

تشمل الخيارات المعتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) ما يلي:

  • العلاج ببدائل النيكوتين.
يتضمن العلاج ببدائل النيكوتين "استبدال" السجائر بمنتجات النيكوتين الأخرى مثل علكة النيكوتين، واللاصقات، وأقراص الاستحلاب، وبخاخات الفم، وبخاخات الأنف بالنيكوتين.

يقلل من أعراض الانسحاب عن طريق توصيل جرعات منخفضة وثابتة من النيكوتين لجسمك دون القطران والغازات السامة الموجودة في السجائر.

سيساعدك هذا النوع من العلاج على التركيز على إنهاء إدمانك والتركيز على تعلم سلوكيات جديدة ومهارات تأقلم أكثر راحة.

  • الأدوية غير النيكوتين.
تساعد هذه الأدوية، التي لا تحتوي على النيكوتين، على الإقلاع عن التدخين عن طريق تقليل الرغبة الشديدة في تناول السجائر وأعراض الانسحاب.

الأدوية مثل بوبروبيون (زيبان) وفارينيكلين (شانتيكس ، تشامبيكس) مخصصة للاستخدام على المدى القصير.

ما تحتاج لمعرفته حول السجائر الإلكترونية (vapes).


بينما يجد بعض الأشخاص أن الـ vaping مفيد للإقلاع عن التدخين، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم توافق على الـ vaping كطريقة للإقلاع عن التدخين.

أيضًا، ربطت التقارير الإخبارية الأخيرة بين الـ vaping وأمراض الرئة الخطيرة، مما أثار العديد من الأسئلة حول سلامة الـ vaping. أشياء تحتاج إلى معرفته:

في الولايات المتحدة، لا تنظم إدارة الغذاء والدواء منتجات السجائر الإلكترونية.
تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أن الـ VAPE ليس آمنًا "للمراهقين والشباب والنساء الحوامل والبالغين الذين لا يستخدمون منتجات التبغ حاليًا".

من الصعب معرفة ما يوجد دائمًا في السجائر الإلكترونية.

يحتوي السائل المستخدم في بعض السجائر الإلكترونية على النيكوتين، والذي له العديد من الآثار الصحية السلبية التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والسكري، وهو خطير بشكل خاص على نمو أدمغة الأطفال والمراهقين.

لا توجد معلومات متاحة عن الآثار طويلة المدى للتدخين الإلكتروني على صحتك.

حتى تتوفر المزيد من المعلومات، توصي المنظمة بتجنب أي منتجات vape.
 

العلاجات البديلة للإقلاع عن التدخين

 
هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للإقلاع عن التدخين والتي لا تشمل العلاج ببدائل النيكوتين، والتدخين الإلكتروني، والعقاقير الطبية.

فيما يلي سوف ندرس هذه الطرق:

التنويم المغناطيسي: هذا خيار شائع أدى إلى نتائج جيدة للعديد من المدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين.

انسَ كل ما سمعته عن العلاج بالتنويم المغناطيسي، يعمل التنويم المغناطيسي من خلال تهدئتك إلى حالة من الاسترخاء العميق؛ حيث أنت مستعد لتقديم اقتراحات من شأنها أن تعزز قرارك بالإقلاع عن التدخين وتزيد من مشاعرك السلبية تجاه التدخين.

الوخز بالإبر: من أقدم التقنيات الطبية المعروفة، يُعتقد أن الوخز بالإبر يعمل عن طريق تحفيز إفراز الإندورفين (مسكنات الألم الطبيعية) التي تسمح للجسم بالاسترخاء.

كوسيلة مساعدة في الإقلاع عن التدخين، يمكن أن يكون الوخز بالإبر مفيدًا في إدارة أعراض الإقلاع عن التدخين.

العلاج السلوكي: يرتبط إدمان النيكوتين بالسلوكيات المعتادة أو العادات اليومية في التدخين.

يركز العلاج السلوكي على تعلم مهارات التأقلم الجديدة وكسر هذه العادات.

العلاجات التحفيزية: يمكن أن تقدم كتب المساعدة الذاتية والمواقع الإلكترونية العديد من الطرق لتحفيز نفسك على الإقلاع عن التدخين.

من الأمثلة المعروفة حساب الأموال التي توفرها عن طريق الإقلاع عن التدخين.
تمكن بعض الأشخاص من العثور على دوافعهم للإقلاع عن التدخين فقط من خلال حساب هذه الأموال.
ربما هذا المبلغ يكفي لرحلة عطلة.

التبغ الذي لا يُدَخَّن أو المضغ ليس بديلاً صحياً للتدخين
 
التبغ غير المُدخَّن، المعروف أيضًا باسم مضغ التبغ، ليس بديلاً آمنًا للتدخين.
يحتوي هذا التبغ على نفس المادة الكيميائية المسببة للإدمان، وهي النيكوتين، الموجودة في السجائر.
في الواقع، يمكن أن تكون كمية التبغ غير المُدخَّن 3 إلى 4 أضعاف الكمية التي تمتصها السيجارة.

ما الذي يجب عمله في حالة الخطأ أو الانتكاس عن التدخين؟

 
  • يحاول الكثير من الناس الإقلاع عن التدخين عدة مرات قبل الإقلاع عن التدخين نهائياً.
  • لذا إذا أخطأت ودخنت، فلا تلوم نفسك.
  • بدلاً من ذلك، اتخذ هذا الإجراء كخطوة للتعلم من أخطائك.
  • قم بتحليل ما حدث بالضبط قبل أن تبدأ بالتدخين مرة أخرى وحدد المحفزات أو نقاط المشاكل التي واجهتها، ثم قم بإنشاء خطة جديدة للإقلاع عن التدخين ستقضي عليها.

  • من المهم أيضًا التأكيد على الفرق بين خطأ واحد أو الانتكاس إلى التدخين.
  • إذا بدأت في التدخين مرة أخرى، فهذا لا يعني أنك ستستمر في التدخين.
  • يمكنك اختيار جعل هذا الخطأ تعليميًا وتحفيزك على محاولة الإقلاع عن التدخين بجدية أكبر، أو يمكنك اختيار استخدامه كسبب للعودة إلى التدخين.
  • لا يجب أن يتحول الخطأ إلى بدء التدخين مرة أخرى.

  • إذا أخطأت، فأنت لم تفشل.
  • الخطأ لا يعني الاستسلام تماما.

  • لا تدع خطأ واحد يتحول إلى حلقة من الأخطاء.
  • تخلص من باقي علبة السجائر.
  • من المهم العودة إلى المسار الصحيح في أسرع وقت ممكن.

انظر إلى سجل الإقلاع عن التدخين الخاص بك واشعر بالرضا عن الوقت الذي قضيته دون تدخين.

  • ابحث عن الزناد.
  • ما الذي جعلك تبدأ بالتدخين مرة أخرى؟
  • قرر كيفية التعامل مع هذه المشكلة في المرة القادمة.

  • تعلم من تجربتك.
  • ما هو أكثر شيء مفيد؟
  • ما الذي لم ينجح؟

  • هل تستخدم الأدوية لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين؟
  • اتصل بطبيبك إذا بدأت في التدخين مرة أخرى.
  • لا يمكن تناول بعض الأدوية إذا كنت تدخن مرة أخرى.

مساعدة أحد أفراد أسرتك على الإقلاع عن التدخين
 
من المهم أن تتذكر أنه لا يمكنك إجبار صديقك أو شريكك على الإقلاع عن التدخين؛ لأن هذا القرار يجب أن يتخذ من قبلهم.

ولكن إذا قرروا الإقلاع عن التدخين، فيمكنك التعبير عن دعمك وتشجيعك ومحاولة تقليل توتر الإقلاع عن التدخين.

استكشاف خيارات العلاج المختلفة ومناقشتها مع المدخن؛ فقط كن حذرا لا تعطي المشورة أو دور القاضي.

يمكنك أيضًا القيام بأنشطة مختلفة مع الشخص المعني وإحضار بدائل التدخين مثل العلكة لمساعدة المدخن على التغلب على الرغبة الشديدة.

  • إذا ارتكب شخص قريب منك خطأ أو عاد للتدخين المفرط، فلا تجعله يشعر بالذنب.
  • بدلًا من ذلك، قدِّر الشخص طوال المدة التي قضاها بدون تدخين وشجعه على المحاولة مرة أخرى.
  • يمكن أن يُحدث دعمك فرقًا كبيرًا في مساعدة من تحب في النهاية على الإقلاع عن التدخين للأبد.

مساعدة المراهق على الإقلاع عن التدخين


كثير من المدخنين يدخنون سيجارتهم الأولى في سن 11 ويصبحون مدمنين عليها في سن 14.

كما زاد استخدام السجائر الإلكترونية (VAPE) بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

في حين أن الآثار الصحية للسجائر الإلكترونية ليست مفهومة تمامًا بعد، حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أن الـ vaping ليس آمنًا للمراهقين، ومن المعروف أن المراهقين الذين يستخدمون الـ Vaping هم أكثر عرضة لبدء التدخين.

قد يكون هذا مصدر قلق للآباء، ولكن من المهم مراعاة التحديات والضغوط الفريدة التي يواجهها المراهقون عند الإقلاع عن التدخين (أو vaping).

في حين أن قرار مغادرة التدخين يجب أن يتخذه المراهق بنفسه، لا يزال هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها المساعدة.

نصائح لآباء المراهقين الذين يدخنون أو يدخنون السجائر الإلكترونية

 
اكتشف سبب قيام ابنك المراهق بالتدخين أو التدخين الإلكتروني؛ قد يرغبون في أن يتم التحقق من صدقهم من قبل أقرانهم أو التماس الاهتمام منك.

بدلاً من التهديد واستنفاد الحجة، تحدث عن التغييرات التي يمكن إجراؤها في حياتهم لمساعدتهم على الإقلاع عن التدخين.

إذا وافق طفلك على الإقلاع، فكن صبورًا وداعمًا أثناء خوضه العملية.

كن قدوة حسنة بعدم التدخين.

الآباء والأمهات الذين يدخنون هم أكثر عرضة لإنجاب أطفال مدخنين.

اكتشف ما إذا كان لطفلك أصدقاء يدخنون أو يدخنون السجائر الإلكترونية.

تحدث معه حول كيفية رفض تدخين سيجارة أو سيجارة إلكترونية.

اشرح المخاطر الصحية والآثار غير السارة التي يمكن أن يسببها التدخين على مظهرها (مثل رائحة الفم الكريهة وتغير لون الأسنان والأظافر).

ضع حظرًا على عدم التدخين في منزلك.

لا تسمح لأي شخص بالتدخين أو التدخين الإلكتروني في المنزل في أي وقت.
google-playkhamsatmostaqltradent