11 معلومة يجب أن تعرفها عن زيت الأفوكادو
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

11 معلومة يجب أن تعرفها عن زيت الأفوكادو

11 معلومة يجب أن تعرفها عن زيت الأفوكادو الصحي
11 معلومة عن زيت الأفوكادو

11 معلومة يجب أن تعرفها عن زيت الأفوكادو

على مدى السنوات القليلة الماضية ، كان هناك وعي متزايد بأن الأفوكادو ليس مجرد فاكهة لذيذة للأكل، ولكنه يحتوي أيضًا على ثروة من الفوائد الصحية.

يحتوي زيت الأفوكادو على الكثير من الفوائد الصحية وعندما نتحدث عن الزيوت الصحية عادة ما نفكر على الفور في الزيوت مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

ماذا يحتوي زيت الأفوكادو

الأفوكادو فاكهة رائعة ولذيذة وتحتوي على وفرة من العناصر الغذائية.

تحتوي نواة الأفوكادو أيضًا على ثروة من الفوائد الصحية المدهشة.

الأفوكادو غني جدًا بفيتامينات C و B6 و E و K وفيتامين E كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من المعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد.

يعتبر زيت الأفوكادو فريدًا من نوعه نظرًا لحقيقة أنه يتم استخراجه من ثمار الأفوكادو نفسها وليس من لبها.

يعتبر زيت الأفوكادو مصدرًا غنيًا للأحماض الدهنية الصحية الطبيعية، والمعروفة بقدرتها على تحسين نظام القلب والأوعية الدموية وخفض مستويات الكوليسترول في الدم.

الحمض الدهني الصحي الرئيسي الموجود في زيت الأفوكادو هو حمض الأوليك، و هو دهون أحادية غير مشبعة.

في الواقع ، يشكل حوالي 70٪ من زيت الأفوكادو.

يوجد حمض الأوليك أيضًا بكميات عالية في زيت الزيتون وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على حمض الأوليك أنه يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة القلب.

زيت الأفوكادو غير المكرر، له لون مخضر وطعم جوزي.

إنه غني بشكل خاص بفيتامين E وبعض أنواع زيت الأفوكادو النقي البكر تحتوي على فيتامين E أكثر من زيت الزيتون.

أظهر بحث جديد من أوروبا أن زيت الأفوكادو مصدر مهم لـ CoQ10.

تلعب هذه المادة الشبيهة بالفيتامينات دورًا مهمًا في إنتاج الطاقة في الجسم وهي ضرورية للأعضاء التي تحتاج إلى مستويات عالية من الطاقة مثل القلب والكبد والكلى.

الفوائد الصحية لزيت الأفوكادو

  • 1. يخفض مستويات الكوليسترول

بسبب حقيقة أن زيت الأفوكادو غني بالأحماض الدهنية، فعند وجوده في الجسم فإنه يعمل على خفض نسبة الكوليسترول الضار ورفع مستويات الكوليسترول الحميد.

ذكرت إحدى الدراسات المنشورة في مجلة الكلية الأمريكية للتغذية أن زيت الأفوكادو فعال في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، تمامًا مثل زيت الزيتون.

  • 2. يحسن صحة القلب

وغني عن البيان أن خفض مستويات الكوليسترول في الدم له آثار مفيدة على القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، هناك فوائد صحية أخرى يقدمها زيت الأفوكادو لقلبك.

نشرت جمعية القلب الأمريكية دراسات أظهرت أن اتباع نظام غذائي يحتوي على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • 3. ضغط الدم

أظهر زيت الأفوكادو أيضًا فعالية كبيرة في خفض ضغط الدم.

أظهرت إحدى الدراسات التي فحصت زيت الأفوكادو، في التجارب السريرية (تجربة مضبوطة على البشر)، أن زيت الأفوكادو يؤثر على تكوين الأحماض الدهنية في الكلى والقلب.

أظهرت نتائج الدراسة أن زيت الأفوكادو له آثار مفيدة على ضغط الدم.

لذلك عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، فإن زيت الأفوكادو فعال للغاية في الحفاظ على صحة قلبك وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى.

  • 4. يخفف آلام المفاصل

يعد الفصال العظمي (الفصال العظمي) أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على قدرة ملايين الأشخاص في العالم على الحركة.

يتضمن العلاج التقليدي استخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) لتقليل الالتهاب.

لكن أظهرت العديد من الدراسات أن المستخلصات من زيت الأفوكادو وزيت فول الصويا (غير المعدلة وراثيًا) تساعد في تقليل الألم المصاحب لهشاشة العظام.

على سبيل المثال، تم إعطاء مركبات مستخلصة من زيوت الأفوكادو وفول الصويا للمرضى الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة والورك.

في نهاية الدراسة، قللت المركبات المستخلصة من زيت الأفوكادو وزيت فول الصويا من الألم والتصلب وحسّنت وظيفة المفصل.

أظهرت نتائج الدراسة أن المرضى تمكنوا من خفض جرعة الدواء التي كانوا يتناولونها.

هذا هو السبب في أن إضافة زيت الأفوكادو إلى نظامك الغذائي اليومي يعد أمرًا رائعًا.

  • 5. يعالج زيت الأفوكادو مشاكل البشرة

الصدفية ( الصدفية - أحد أمراض المناعة الذاتية) هي مشكلة جلدية شائعة تسبب تهيجًا واحمرارًا على الجلد وتتسبب في جفاف الجلد وتشققه.

اعتمادًا على شدة الصدفية، يمكن أن تكون مؤلمة جدًا أيضًا.

تسبب العديد من طرق العلاج الشائعة آثارًا جانبية.

ومع ذلك، يعتبر زيت الأفوكادو طريقة طبيعية خالية من الأعراض الجانبية لعلاج الصدفية.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة Dermatology أن زيت الأفوكادو مع الكريم الطبيعي من فيتامين B12 فعال جدا في علاج الأشخاص المصابين بالصدفية المزمنة وبالطبع لا توجد آثار جانبية من هذا العلاج.

أظهرت دراسات أخرى أن الأحماض الدهنية وخاصة حمض الأوليك الموجود في زيت الأفوكادو تساعد على التئام الجروح بشكل أسرع وتقليل الالتهاب.

  • 6. زيت الأفوكادو يحسن مظهر الجلد ويشفى الجروح

زيت الأفوكادو له فوائد لبشرتك، فهو ممتاز ليس فقط للتخفيف من مشاكل البشرة، ولكنه أيضًا يحسن مظهر بشرتك.

يمكنك استخدام زيت الأفوكادو لتطهير البشرة وإيقاظها بالرطوبة في نفس الوقت.

ولكن عند تناول زيت الأفوكادو، فإنه يحفز عملية التمثيل الغذائي للكولاجين في الجلد.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة Connective Tissue Research في الدراسات السريرية أن تناول زيت الأفوكادو يزيد من محتوى الكولاجين القابل للذوبان في الجلد.

يعتبر زيت الأفوكادو مرطبًا ممتازًا للبشرة الجافة والتالفة أو المتشققة وليس ذلك فحسب، فقد وجدت الدراسات التي أجريت على الفئران أنه يسرع من التئام الجروح.

هناك زيوت صحية أخرى يمكن وضعها على البشرة بما في ذلك زيت اللوز الحلو وزيت E وزيت الجوجوبا وزيت ثمر الورد.

  • 7. يزيد ويحسن امتصاص العناصر الغذائية

عن طريق إضافة زيت الأفوكادو إلى نظامك الغذائي، يمكنك مساعدة جسمك على امتصاص المزيد من العناصر الغذائية.

على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على زيت الأفوكادو وزيت الأفوكادو في السلطة أن إضافة زيت الأفوكادو يزيد من امتصاص الكاروتينات.

الكاروتينات هي مضادات الأكسدة الأكثر شيوعًا في الفواكه والخضروات ذات الألوان البرتقالية والأحمر والأصفر والأخضر والأرجواني والأزرق.

لذلك فالخضروات مثل: الجزر، والسبانخ، واللفت، والمشمش، وما شابه ذلك غنية جدًا بالكاروتينات.

إنها جزء مهم جدًا من نظامنا الغذائي لأنها تساعد في تقليل خطر الإصابة بالعديد من السرطانات والحفاظ على صحة رؤيتنا.

  • 8. يساعد على توازن مرض السكري

توصي جمعية السكري الأمريكية بزيت الأفوكادو لما يحتويه من دهون أحادية غير مشبعة.

ونشروا دراسة أظهرت أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون الأحادية غير المشبعة من زيت الأفوكادو يساعد في موازنة مرض السكري.

قالت جمعية السكري الأمريكية إن هذه الدهون الموجودة في زيت الأفوكادو ستساعد مرضى السكري على استخدام الأنسولين بشكل أكثر فاعلية وتنظيم مستويات السكر في الدم.

  • 9. يقي من أمراض اللثة

تساعد خصائص زيت الأفوكادو المضادة للالتهابات أيضًا في الوقاية من أمراض اللثة.

تؤدي أمراض اللثة إلى احمرار اللثة ونزيفها ويمكن أن تسبب ضعف الأسنان وتساقطها.

أظهرت الأبحاث أن مستخلصات زيت الأفوكادو وزيت فول الصويا (غير المعدلة وراثيًا) لها تأثير إيجابي للغاية على اللثة.

تعمل مستخلصات زيت الأفوكادو وزيت فول الصويا على منع البروتين الذي يسبب التهاب اللثة.

  • 10. يقتل الجذور الحرة

عندما يكون هناك الكثير من الجذور الحرة في الجسم، تبدأ خلايا الجسم في الموت ونحن أكثر عرضة للإصابة بأمراض مختلفة ويشيخ الجسم بشكل أسرع.

تسمى هذه الحالة الإجهاد التأكسدي (بسبب تلف البروتينات والحمض النووي) وهذه الحالة هي السبب الرئيسي للعديد من الأمراض مثل التهاب المفاصل وأمراض القلب والاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية والسرطان.

ومن المعروف أن هناك زيوتًا أخرى تقتل الجذور الحرة.

أظهرت إحدى الدراسات أن زيت الأفوكادو له أيضًا خصائص لا تقضي على الجذور الحرة فحسب، بل تقوي أيضًا مقاومة الخلايا للجذور الحرة.

أظهرت دراسة أخرى أن زيت الأفوكادو يقلل من الإجهاد التأكسدي في أدمغة الفئران المصابة بداء السكري.

هذا يعني أن زيت الأفوكادو له دور فعال للغاية في الصحة العامة للشخص.

  • 11. زيت الأفوكادو للشعر

يعتبر زيت الأفوكادو من أفضل الزيوت لعلاج شعرك، حيث أنه غني بفيتامين هـ، و هو فيتامين أساسي للغاية للحفاظ على صحة الشعر.

كما أنه مصدر ممتاز للدهون الأحادية غير المشبعة، كما تعلم بالفعل ، والتي تمنح بصيلات الشعر العناصر الغذائية التي تحتاجها لتسريع نمو الشعر.

يمكنك وضع زيت الأفوكادو على الشعر كقناع لإصلاح الشعر التالف بالحرارة، فهو يمنع تقصف الأطراف ويقوي الشعر.

يمكنك أيضًا إضافة ملعقتين كبيرتين من زيت الأفوكادو إلى البلسم الخاص بك للعناية الدائمة بالشعر.

ميزة أخرى لتدليك فروة رأسك بزيت الأفوكادو هي أن هذا الزيت خفيف جدًا ويمكن امتصاصه بسهولة.

مكان الشراء وكيفية استخدام زيت الأفوكادو


زيت الأفوكادو متنوع للغاية ويمكنك الطهي به وتتبيل السلطات به وتطبيقه على الجلد والشعر كجزء من روتينك اليومي.

قم دائمًا بشراء زيت الأفوكادو عالي الجودة، و هو زيت أفوكادو نقي غير ممزوج بالزيوت الأخرى.

تأكد من أن زيت الأفوكادو هو زيت بكر نقي وغير مكرر ومعصور على البارد للاستمتاع بمعظم فوائده الصحية.

يمكنك استخدام زيت الأفوكادو للطبخ تمامًا مثل زيت الزيتون.

ستثري مذاق سلطاتك بنكهة رائعة وجوزية.
يمكنك أيضًا إضافته إلى العصائر والمخللات والخضروات قبل شويها.

بالنسبة للقلي، من الأفضل لك استخدام زيت الأفوكادو المصفى لأن نقطة تدخينه عالية، وفي الواقع فإن نقطة تدخين زيت الأفوكادو المصفى أعلى من أي زيت آخر، 200 درجة مئوية.

هذا يعني أنه حتى عندما تقلى في درجات حرارة عالية، فإنها لن تتأكسد أو تفقد خصائصها المفيدة.
google-playkhamsatmostaqltradent