المدرب الرياضي وخصائص المدرب الناجح
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

المدرب الرياضي وخصائص المدرب الناجح

خصائص المدرب الرياضى الناجح
المدرب الرياضي وخصائص المدرب الناجح 


المقدمة التمهيدية


إن الغرض الأساسي من تناول موضوع المدرب الرياضي هو التعرف على الواجبات والسمات والخصائص والمعارف والدوافع التى يجب ان يتمتع بها المدرب الرياضي، لأن المدرب الرياضي هو الذى يتولى القيادة، قيادة عملية التنمية والتربية والتعليم للاعب الرياضي.


فيجب أن يكون للمدرب الرياضي مواصفات خاصه، لأنه يؤثر تأثيراً مباشراً في تطوير شخصية اللاعب الرياضي فيجب أن يكون ذلك بصورة شامله ومتزنة.


وتتأسس عملية تربية وتعليم الفرد الرياضي (اللاعب) على مقدار ما يتحلى به المدرب الرياضي من قيم ومبادئ وخصائص وسمات ومعارف وقدرات ومهارات ودوافع والتي يشترط توافرهم في المدرب الرياضي حتى يكون ناجحاً.


وأن المهمة الملقاة على عاتق المدرب الرياضي تتطلب منه ان يساهم ويعاون بصوره فعاله في تحقيق أهداف الدولة التى تحاول تحقيقها عن طريق المستويات الرياضية العالية، فالمدرب الرياضي لا يكتفى بمحاولة العمل على الارتقاء بالمستوى الرياضي للاعبين فقط، بل يجب أن يبذل قصارى جهده للعمل على تربية الرياضي تربيه خلقيه وتنمية الشخصيات الواعية والفعالة.


ولضمان نجاح المدرب الرياضي في تحقيق تلك الواجبات لابد ان يكون المدرب الرياضي على إلمام بالمعارف والقوانين والقواعد والأسس والمفاهيم والقيم والعادات السائدة في المجتمع الذى يعيش فيه، وبهذه الطريقة يستطيع المدرب الرياضي أن يحقق أمال ومتطلبات دولته ويساعد على بناءها ورفعة رايتها بين مختلف الدول.


من هو المدرب الرياضي؟

  • او ما المقصود بالمدرب الرياضي؟


هو تلك الشخصية التربوية التى تتولى عملية تربية وتعليم وتدريب اللاعبين بما يؤثر في مستواهم الرياضي تأثيرا مباشرا ، بحيث يكون له دور فعال في تطوير شخصية اللاعب بصورة شاملة ومتزنة.


لذا وجب أن يكون المدرب مثلا أعلى وقدوة يُحتذى به في جميع تصرفاته، ويمثل المدرب الرياضي العامل الأساسي والملهم في عملية التدريب الرياضي.


اذاً ما هي خصاص المدرب الرياضي الناجح


خصائص المدرب الرياضي الناجح:


لابد أن يتوفر في المدرب الرياضي صفات تميزه ومنها أن يكون حسن المظهر.


وأن يتميز المدرب الرياضي بالأخلاق الحسنه الفاضلة، وأن يتمتع المدرب الرياضي بقدر عالي جداً من التأهيل المهني.

وأن يكون المدرب الرياضي قد مارس النشاط الرياضي، وأن يكون المدرب الرياضي لائق من الناحية الطبية والرياضية ويتمتع بصحه جيده.


وأن يكون المدرب الرياضي مثقفاً وكثير المطالعة على كل مستجدات العصر وطرق التدريب الحديثة.


ويجب أن يكون المدرب الرياضي ملماً بالسياسة العامة للدولة، واتجاهات وميول المجتمع الذى يعيش فيه.


يجب أن تتوفر في المدرب الرياضي السمات الشخصية الإيجابية مثل الاجتماعية، والتحكم الذاتي في النفس، والصلابة، والانبساطية، والثبات الانفعالي.


يجب أيضا ان يتوفر في المدرب الرياضي السمات النفسية الإيجابية مثل القدرة على النقد البناء والمرونة والأبداع والتنظيم والمثابرة.


يجب أن يكون المدرب الرياضي متمتعاً بحب اللاعبين، وأن يشاركهم في الأحزان والأفراح.

يجب على المدرب الرياضي أن لا يكون مدخناً حتى يكون قدوه للاعبين، وأن يتميز بالأمانة وعدم التعدي على حقوق الاخرين.


يجب أن يكون المدرب الرياضي متميزاً بالوفاء والجدية في العمل، وأن يكون قادراً على التخطيط العلمي السليم لبرامج التدريب الرياضي، وأن يتوفر فيه الذكاء في وضع خطة التدريب الرياضي.


أن يتميز المدرب الرياضي بالمرونة في المواقف الصعبة المتغيرة، وأن يتميز المدرب الرياضي بالثقة في النفس، وقادراً على التنسيق والتنظيم في المواقف الصعبة.


وأن يمتاز بالواقعية، وعدم الغرور، والتفكير العقلاني، ويستطيع المرح وفيه روح الدعابة وفقاً للظروف المناسبة.


أن يتميز المدرب الرياضي بالإخلاص في العمل، والحماس والرغبة في تحقيق الفوز.


وأن يتميز بالعدل وعدم التفرقة بين اللاعبين، والاحترام المتبادل بينه وبين اللاعبين، وان يكون له القدرة على اكتشاف المواهب وتنميتها وتطويرها.


يجب أن يهتم المدرب الرياضي بالثقافة الرياضية العامة والخاصة، وان يتميز أيضا بالثبات الانفعالي والتماسك في مختلف المواقف.


قبل أن أختم مقالتي أود أن اقولك لك عزيزي الزائر:

ألم الاجتهاد أهون بكثير من ألم الندم.

في الختام أحمد الله رب العالمين وأصلى وأسلم على خير خلق الله وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

google-playkhamsatmostaqltradent