الصفات العامه والصفات الخاصه لإختيار لاعبى المصارعه
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

الصفات العامه والصفات الخاصه لإختيار لاعبى المصارعه


الصفات العامة والصفات الخاصة لإختيار لاعبى المصارعه
الصفات العامه والصفات الخاصه لإختيار لاعبى المصارعه


 الصفات العامه والصفات الخاصه لإختيار لاعبى المصارعه :


أولاً الصفات العامه:

يجب أن تكون ممارسة رياضة المصارعه من ميول الشخص ورغابته ويكون الدافع واضحاً مثل الحصول على البطولات والحصول على التقدير والقبول الإجتماعى وتمثيل بلده وتقوية الجسم .. الى غيرها من الدوافع التى يريديها الشخص حسب ميوله وأهدافه هو  ، ويجب عند ممارسة الفرد لرياضة المصارعه أن يكون سنه مناسب لذلك ، وأيضا يجب أن يكون الشخص صحيح وسليم من الناحية الطبية بأن يتم التأكد من أن جميع أجهزته الحيويه سليمه وذلك يكون عن طريق الفحص الدورى الشامل (الكشف الطبى) عن طريق أطباء متخصصون ، وايضا يجب أن يكون الشخص المصارع متمتعاً باللياقة البدنية التى تمكنه من ممارسة رياضة المصارعه وتسهل له أى عقبات ، وأى مجهود دون سرعة الشعور بالتعب. 


أيضا يجب أن يكون المقبل على ممارسة رياضة المصارعه له القدره على الأداء الحركى للمهارات التى تتطلبها لعبة المصارعه ، وأن يكون المصارع لديه صفات اللياقة البدنية الخاصه برياضة المصارعه مثل (القوه والسرعه والرشاقة والمرونة والتحمل والتوازن .... ) ويجب اختبار هذه الصفات لدى الفرد. 


ثانياً الصفات الخاصه: 

يجب على الشخص المقبل على مزاولة رياضة المصارعه أن يكون قادراً على الأداء الحركى مثل عمل بعض التقوسات والتحميل على الرقبه ، والتحرك فى إتجاهات مختلفه فى زمن قصير ، والقفز فى الهواء وعمل بعض الشقلبات والدورانات والسقطات للأمام والخلف مع دوران الجسم وغيرهم من الحركات. 


ويجب ان يكون الشخص المصارع لديه القدره على إستيعاب المهارات الدفاعية والهجوميه ، وأن يكون موجود فيه صفة رد الفعل (سرعة رد الفعل) والبديهه وتكون هذه الصفات عاليه لأن اللاعب هو الذى يفكر ويدبر ويقرر وينفذ ما يقوم به أثناء الصراع (النزال) مع الخصم بفمرده. 


كما يجب على المصارع أن يتمتع ببعض الصفات الاخرى مثل الشجاعة فأنه إن لم يمتلك الشجاعة لن يستطيع أن ينجح ولن يستطيع أن يتغلب على المصاعب ولن يسطيع أن يرسم طريق مستقبله فى رياضة المصارعه وايضاً القوة والعزيمه والمثابره والثقه بالنفس وحسن التصرف وسرعة البديهه والأخلاق والسلوك الحسن والروح الرياضية. 

الخاتمة

قبل أن أختتم مقالتى اود أن اقول لك رسالة عزيزى القارئ بعنوان حين تسمح الفرصه : 

الجميع يريد النجاح لكن حين تسمح الفرصه ، دائما سيكون عندك أعذار حقيقيه لتأخير الإنجاز لكن الفرق بين الناجح والمسوف هو التنفيذ .. التنفيذ فقط .. دون عامل الضغط الخارجى .

فاصنع لنفسك ناراً تدفعدك للأمام 

Ramos Almasry 


وفى ختام مقالتى أحمد الله رب العالمين دائماً وأبداً حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه وأصلى وأسلم على خير خلق الله وخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين. 

google-playkhamsatmostaqltradent