تمارين للحامل - نصائح ممارسة رياضة الحوامل
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

تمارين للحامل - نصائح ممارسة رياضة الحوامل

تمارين للحامل - نصائح ممارسة رياضة الحوامل
تمارين للحامل - نصائح ممارسة رياضة الحوامل 

الحمل وممارسة الرياضة - نصائح للياقة البدنية قبل وبعد الولادة!

 بعض النصائح القيمة للنساء المتعلقة بالتمارين الرياضية قبل وأثناء وبعد الحمل.

  • التمرين مفيد للجميع، خاصة إذا كنتي أماً، وحتى لو كنت حاملاً. يمكنك ممارسة الرياضة طوال فترة الحمل وحتى بعد الولادة.
  • لا تستخدمي الحمل كحجة لعدم القيام بأي شيء.

تمارين ما قبل الولادة


أظهرت الدراسات الحديثة أن التمرين مفيد جدًا لكل من الأم والطفل أثناء الحمل.
 لذلك، طالما لا توجد مشاكل (استشري طبيبك)، يجب أن تكوني قادرًة على ممارسة الرياضة طوال فترة الحمل.

  • يتغير الغرض من ممارسة الرياضة في هذه المرحلة من حياتك.
فبدلاً من التدريب على تنظيم جسمك، انتِ تتدربين على إرخاء جسمك وتهيئته (للولادة).
يجب أن تؤثر التمرينات على إزالة التوتر وليس إنتاجه.
التدريبات التي تختاريها يجب الا تجهد الجسم، وتكوني قادرة على التحقق من زيادة الوزن.
كما ان التمارين سيساعدونك على الاستعداد لـ الماراثون قبل الولادة وأثناءها.
سيكون الحمل والولادة أسهل إذا مارستِ الرياضة.

  1. إذا كنت تمارسين الرياضة قبل الحمل، فيمكنك الاستمرار في روتينك.
  2. إذا بدأت ممارسة الرياضة لأول مرة أثناء الحمل، يجب أن تبدأي ببطء وسهولة.

تشمل أكثر طرق التمارين شيوعًا أثناء الحمل المشي وتمارين الماء ودروس اليوجا السابقة للولادة.
  • أهم شيء أن تستمعي إلى جسدك: إذا كان الجسد لا يقدر على ممارسة الرياضة فلا تفعلي ذلك.

ممارسة الرياضة بطريقة مضبوطة ستقوي عضلاتك، بحيث يمكنكِ الحفاظ على الوزن بسهولة أكبر أثناء الحمل.
كما سيتم تعزيز أطرافه الخاص بك، وتحسين كفاءة القلب والدورة الدموية، وسوف تكوني معفاة من آلام الظهر وسوف تشعري بالتأكيد أفضل بكثير بشكل عام.

  • أول شيء عليك القيام به هو استشارة طبيبك قبل اتخاذ أي نوع من المبادرات في ممارسة التمارين أثناء الحمل.
  • يجب إجراء استشارة حول روتين اللياقة الذي تريدين اتباعه، للتأكد من أن هذا النشاط البدني لا يعرض حياتك وحياة طفلك للخطر.

التغييرات أثناء الحمل


لاحظي شدتك أثناء الحمل.
ليس هذا هو الوقت المناسب لحرق السعرات الحرارية التي لا نهاية لها حتى الإرهاق.
  • المؤشر الجيد هو اختبار الكلام.
إذا كنتي تستطيعين التحدث أثناء التدريبات، فمن المحتمل أنك في المستوى الصحيح من الشدة، وإذا كان من الصعب عليكِ التحدث أثناء التمارين، فمن المحتمل أنكِ تشعرين بالتعب الشديد.

كوني حذرًة عند ممارسة الرياضة البدنية، والتي يمكن أن تفقد توازنك مثل التزلج أو غيرها من الرياضات العنيفة وكذلك الرياضات التي يمكن أن تعرضك لخطر الإصابات الجسدية مثل الهوكي أو تسلق الجبال.
  • لا تسخني جسمك.
  1. ليس لدى جنينك أي وسيلة لإنعاش نفسه.
  2. ارتدِ ملابس خفيفة وقومي بترطيبها من حين لآخر.

نصائح ممارسة الرياضة أثناء الحمل


  • احرصي دائمًا على الإحماء قبل التمرين ثم التهدئة بعد ذلك.
  • حاولي أن تكوني نشيطًة قدر الإمكان في روتينك اليومي: يكفي نصف ساعة من المشي يوميًا، ولكن حتى لو لم تحققي ذلك، مهما كان القليل من ذلك سيكون جيدًا.
  • تجنبي ممارسة الرياضة في الأماكن الضيقة وخاصة في الطقس الحار.
  • إذا كنتي تحضرين فصول لياقة مختلفة، فتأكدي من أن المدرب مؤهل لهذا النوع من الفئات ويعرف أنك حامل وكذلك كم عمرك.
  • من الأفضل أن تحاولي ممارسة السباحة في الماء لأنه من الأسهل الحفاظ على وزنك.
  • توجد صالات رياضية تقدم دروسًا في التمارين المائية للحوامل.

تمارين يجب تجنبها أثناء الحمل


  • لا تستلقي على ظهرك على الأرض خاصة بعد 16 أسبوعًا حيث أن ثقل بطنك يضغط على الأوعية الدموية الرئيسية التي ترسل الدم إلى القلب وهذا سيعطيك حالة من الإغماء.
  • لا تشاركي في دروس رياضية عنيفة حيث قد تتعرضي لخطر الضرب، مثل الملاكمة أو الجودو أو السكواش.
  • لا تمارسي رياضة الغوص (الرياضات تحت الماء)، لأن الطفل ليس محميًا من مرض تخفيف الضغط وفقاعات الغاز في مجرى الدم.
  • لا تمارسي الرياضة على ارتفاعات تزيد عن 2500 متر فوق مستوى سطح البحر، فقد تكوني أنتِ وطفلك معرضين لخطر الإصابة بداء المرتفعات.

إشارات تحذير للحامل عند ممارسة التمارين الرياضية

يرجى التوقف عن ممارسة الرياضة والذهاب إلى الطبيب لإجراء فحص طبي إذا حدث لك أي مما يلي:

  1. التعب المفرط
  2. دوار (الدوخة)
  3. صعوبة التنفس
  4. نزيف مهبلي
  5. نقص غير عادي في حركة الجنين

تمرين ما بعد الولادة للحوامل


على الرغم من أن التمارين البدنية بالنسبة للعديد من الأمهات هي آخر شيء يفكرن في القيام به، إلا أنهن يجب أن يعرفن أن ممارسة الرياضة لها فوائد عديدة.

  • يمكن للتمارين التي يمكن أن تبدأ في الأسابيع الأولى من الحمل أن:

  1. تعمل على تحسين مزاجك عن طريق زيادة مستوى الإندورفين في عقلك.
  2. تساعدكِ على خسارة الوزن الزائد المكتسب أثناء الحمل بالطبع إذا تناولتِ الطعام بحرص.
  3. تساعد في تخفيف الألم.
  4. زيادة طاقتكِ.
  5. تعمل على تحسين وتقوية القدرة على التحمل، مما سيساعدكِ على رعاية طفلك بسهولة أكبر.

حتى في هذه الحالة يجب عليك استشارة طبيبك، لأن هذا يعتمد على نوع ولادتك والوضع الصحي الذي تعيشين فيه.
ومع ذلك، فإن البدء بتمارين قاع الحوض لن يكون سيئًا لأنكِ ستشعرين بتحسن كبير وأكثر استرخاءً في العديد من الاتجاهات.
google-playkhamsatmostaqltradent