كيف تتمرن اثناء الصيام
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

كيف تتمرن اثناء الصيام

كيفية ممارسة الرياضة أثناء الصيام

خلال هذه الفترة، من المهم بشكل خاص الاستمرار في ممارسة النشاط البدني، والالتزام بقواعد شهر رمضان المبارك.
إن الرغبة في التحرك بشكل أقل وتناول المزيد من الطعام في المساء أكثر مما يحتاجه الجسم قوية للغاية، خاصة خلال فترة الحجر الصحي العالمي.
  • ومع ذلك، نوصيك باستخدام وقت صيامك لتطوير عادات صحية جديدة.

كيفية ممارسة الرياضة أثناء الصيام
التمرين في رمضان


بداية اليوم

إن وجبة السحور المتوازنة بشكل صحيح ستزود جسمك بالطاقة لساعات النهار القادمة.
يجب أن يشتمل السحور على الكربوهيدرات المعقدة في شكل حبوب (الدخن والشوفان والأرز والحنطة السوداء، إلخ)، والمعكرونة، والكربوهيدرات الصحية سريعة الهضم (التوت والفواكه والعسل) والدهون الصحية (المكسرات والبذور).

يجب ألا تأتي المياه في الجسم خلال هذه الفترة من المشروبات فحسب، بل من الطعام أيضًا.

لكن على محبي الكافيين الامتناع عن المشروبات المنعشة (القهوة، مشروبات الطاقة، الشاي الأسود)، لأن الكافيين يسبب الجفاف.

ما هو أفضل وقت لممارسة الرياضة؟


  • أولاً وقبل كل شيء، كل هذا يتوقف على ما تشعر به.
إذا كنت تشعر بالراحة في ممارسة الرياضة على معدة فارغة، فحاول ممارسة الرياضة في الصباح الباكر قبل وجبتك الأولى وفي المساء قبل الإفطار حتى تتمكن من شرب الماء فورًا بعد التمرين.

  • إذا كانت ممارسة الرياضة على معدة فارغة تسبب لك الشعور بعدم الراحة والعطش الشديد، تدرب في المساء بعد الإفطار مباشرة. 
  • بادئ ذي بدء، يكفي تناول التمر وشرب بعض الماء.
  • قد يشمل التدريب المسائي التمارين الهوائية وتمارين القوة.
  • من خلال فصل الوجبة الثانية بعد غروب الشمس عن التمرين الخفيف الرئيسي، فإنك تمنح جسمك وقتًا للتعود على الطعام قبل العشاء.

ماذا نأكل على العشاء ليعيد الجسم؟

  • يجب أن يكون العشاء سهل الهضم ومغذيًا قدر الإمكان، بما في ذلك الكثير من الخضروات والأطعمة البروتينية (اللحوم والبيض والبقوليات).
  • والدهون الصحية (الزيوت والمكسرات والبذور).
في هذا الوقت، من الأفضل استبعاد الدهن والحار والحلو وليس الإفراط في تناول الطعام.

هل يمكن ممارسة النشاط البدني في رمضان؟


خلال فترة الصيام، هناك خطر كبير للإصابة بالجفاف، مما سيجبرك على قضاء المزيد من الوقت للتعافي من النشاط البدني.
  • التقليل من صعوبة التمارين.
هذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين عانوا من قبل من مشاكل مثل النوبة القلبية أو أمراض أخرى في القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي.
  • خذ وقتًا للراحة بين المجموعات. حاول تقليل التعرق.
حدد هدفك الرئيسي - ليس بناء العضلات، ولكن الحفاظ على الشكل. سوف يؤدي التحميل الزائد خلال هذه الفترة إلى الإصابة.

المنافسة في رمضان ماذا تفعل؟

  • هناك آراء مختلفة حول ما إذا كان من الممكن الإفطار خلال منافسة صعبة والتعويض عن هذا اليوم في وقت آخر.
  • إذا كنت لا تزال تقرر الاحتفاظ بالصيام والمشاركة في المنافسة، ففكر في تفاصيله وصعوبة ووقت المرور.
  • على سبيل المثال، يستغرق سباق الماراثون أو أولتراماراثون أو الترياتلون الكثير من الوقت وبسبب نقص الماء في الجسم، يمكن أن يحدث تشنج أو إغماء.
  • لذلك من الأفضل تقصير المسافة وتقليل السرعة.
  • ليس هذا هو الوقت المناسب للعمل بأقصى قدراتك.
  • من الأفضل أن تهدف إلى بهجة المنافسة بدلاً من أن تسعى إلى تحقيق أفضل النتائج على المستوى الشخصي.
  • إذا كنت تعلم أن هناك منافسة تنتظرك أثناء الصيام، فابدأ في الاستعداد قبل 2-4 أسابيع من بداية شهر رمضان.
  • قلل تدريجيًا من حجم وعدد الوجبات.
  • من الصعب جدًا على الجسم أن يعيش الشخص أسلوب حياة غير صحي ويومًا ما بدأ فجأة بالصيام. لا يمكنك فعل ذلك.
  • إذا كان لديك شك فناقشها مع الإمام.
  • تستند توصياتنا إلى التجربة الشخصية للأبطال، لذلك إذا ظهرت أسئلة ذات طبيعة دينية، على سبيل المثال، حول الجمع بين ساعات الصلاة والتدريب، والتغذية، وما إلى ذلك، يمكنك دائمًا الرجوع إلى رجل دين يعرف كل شيء عن هذا من وجهة نظر الدين وسأكون سعيدا لو استطعت مساعدتك.
google-playkhamsatmostaqltradent