ما هي فوائد الزنجبيل؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

ما هي فوائد الزنجبيل؟

ما هي فوائد الزنجبيل؟


يمكن أن يساهم الزنجبيل، إذا تم تناوله بانتظام، في تخفيف العديد من المشاكل الصحية، من عسر الهضم إلى صحة القلب.

  • ما هو الزنجبيل؟

الزنجبيل، الذي تدعم دراسات مختلفة مساهمته في صحة الإنسان، هو أحد الأطعمة التي تزداد شعبيتها في بلدنا مصر.

وكثيرا ما يستخدم جذر هذا النبات، الذي يعود تاريخه إلى آلاف السنين، في الطب التقليدي في كثير من دول العالم.

ينمو الزنجبيل، واسمه اللاتيني Zingiber Officinale، في المناطق الاستوائية في آسيا ويستهلك بكثرة.

شاي الزنجبيل، الذي يستخدم بشكل رئيسي كتوابل في المطابخ، يتم استهلاكه على نطاق واسع.

يمكننا سرد المساهمات المحتملة لهذا النبات، الذي له تاريخ طويل في تاريخ البشرية، في صحة الإنسان على النحو التالي:


فوائد الزنجبيل


قد يكون مفيداً لعسر الهضم ترجع خاصية الزنجبيل هذه إلى حقيقة أنه يقصر عملية إفراغ الطعام في المعدة.

وقد تم دعم ذلك أيضًا من خلال الدراسات، وقد تم قياس أن استهلاك الزنجبيل يسرع من وقت إفراغ المعدة بحوالي 30 بالمائة.

يمكن أن يخفف الآلام


يحتوي الزنجبيل على مركب نشط بيولوجيًا يسمى جينجيرول في تركيبته.

بفضل هذا المركب، يعمل الزنجبيل كمسكن للألم عن طريق تقليل الالتهاب.

هذا التأثير قوي بشكل خاص في الزنجبيل الطازج.

في إحدى الدراسات، تم قياس الزنجبيل الطازج لتقليل وجع العضلات بعد التمرين بنحو 25 في المائة.

أظهرت الدراسات أيضًا أن استهلاك الزنجبيل فعال في تقليل آلام الدورة الشهرية لدى النساء.

قد يساهم في صحة الدماغ


بفضل مضادات الأكسدة والمركبات الموجودة في تركيبته، يمكن أن يساهم الزنجبيل في القضاء على المشاكل المعرفية التي تحدث مع تقدم العمر.

يُعتقد أن الزنجبيل، الذي يساعد على تحسين وظائف المخ، له أيضًا آثار إيجابية على الذاكرة.

تدعم دراسة أجريت عام 2012 على النساء في منتصف العمر مساهمات الزنجبيل هذه.

قد يقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان


التأثير المضاد للأكسدة القوي للزنجبيل فعال في تقليل التوتر.

يزيد الإجهاد من تراكم الجذور الحرة، وهي مواد سامة في الجسم.

يمكن أن تسبب الجذور الحرة العديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان.

يمكن أن يقلل استهلاك الزنجبيل من احتمالية الإصابة بالسرطان من خلال المساهمة في القضاء على الجذور الحرة بالجسم.

في دراسة أجريت في عام 2013، تم إعطاء الزنجبيل بانتظام للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وبعد هذه العملية، لوحظ انخفاض الآثار السلبية على بنية القولون والمستقيم لدى الأشخاص.

ومن المتوقع أن هذه الآثار الإيجابية للزنجبيل ترجع إلى الجينجيرول في تركيبته.

بصرف النظر عن سرطانات القولون والمستقيم، يُعتقد أيضًا أن الزنجبيل فعال في سرطانات الجهاز الهضمي والثدي والمبيض.

ينصح مرضى السرطان باستشارة طبيبهم قبل تناول الزنجبيل.

قد يساهم في تنظيم نسبة السكر في الدم


مساهمة أخرى للزنجبيل في تركيبة الزنجبيل لصحتنا وهي مساهمته في موازنة نسبة السكر في الدم.

كما تم دعم الآثار الإيجابية للزنجبيل على مرض السكري من النوع 2 من خلال دراسة أجريت في عام 2015.

في هذه الدراسة، تم إعطاء 41 شخصًا مصابًا بداء السكري من النوع 2 مسحوق الزنجبيل بانتظام.

وفقًا لنتائج الدراسة، كان هناك انخفاض بنسبة 12 في المائة في نسبة السكر في الدم أثناء الصيام.

قد يدعم فقدان الوزن


يمكن أن يساعد الزنجبيل أيضًا على إنقاص الوزن إذا تم تناوله بانتظام.

  • كما هو معروف، غالبًا ما يصاحب مرض السكري ارتفاع الوزن.
كشفت دراستان أجريتا في عامي 2016 و 2019 أن الزنجبيل يمكن أن يكون فعالاً في إنقاص الوزن.

وفقًا لنتائج دراسة أجريت على النساء المصابات بالسمنة في عام 2016، يمكن أن يساهم الزنجبيل في موازنة مؤشر كتلة الجسم وخفض مستوى السكر في الدم.

وفقًا لنتائج البحث الذي تم إجراؤه في عام 2019، يمكن أن يساهم الزنجبيل في تقليل كمية الدهون وقياسات الخصر والورك لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

يُعتقد أن تأثيرات التخسيس للزنجبيل ترجع إلى زيادة استهلاك الطاقة وتقليل الالتهابات في الجسم.

  • الزنجبيل، الذي له آثار إيجابية على الغثيان، يمكن أن يخفف من:

الغثيان خاصة أثناء الحمل.

وقد تم دعمه أيضًا من خلال الأبحاث التي تفيد بأن تناول الزنجبيل بانتظام يقلل من الغثيان الذي يعاني منه النساء أثناء الحمل.

نظرًا لأن عملية الحمل يمكن أن تسبب العديد من التغييرات على صحة المرأة، فمن المستحسن أن تستشير النساء الحوامل الطبيب قبل البدء في تناول الزنجبيل ضد الغثيان.

يمكن أن يقلل الزنجبيل أيضًا من الغثيان بعد الجراحة.

فوائد شاي الزنجبيل
فوائد الزنجبيل


قد يخفض الكوليسترول:


الاستهلاك المنتظم للزنجبيل يمكن أن يساهم بشكل إيجابي في خفض الكوليسترول.

نظرًا لأن ارتفاع الكوليسترول يسبب آثارًا سلبية على صحة القلب، فإن الزنجبيل له أيضًا آثار إيجابية على صحة القلب.

على وجه الخصوص، فإن LDL، المعروف أيضًا باسم الكوليسترول الضار، يضر بصحة القلب، كما أن استهلاك الزنجبيل فعال أيضًا في خفض الكوليسترول الضار.

ما هي الآثار الجانبية للزنجبيل؟


الزنجبيل ليس له آثار جانبية كبيرة إذا تم تناوله بكميات صغيرة.

قد يؤدي تناول أكثر من 5 جرام يوميًا إلى حدوث آثار جانبية.

  • يمكن سرد الآثار الجانبية المحتملة للزنجبيل على النحو التالي:

  1. تهيج في الفم.
  2. مشاكل في المعدة والغثيان.
  3. غازات.
  4. ضغط دم منخفض.
  5. مشكلة النزيف بسبب تمييع الدم.

  • قد يتسبب استهلاك الزنجبيل في تفاعلات مختلفة اعتمادًا على الأدوية المستخدمة.
  • لهذا السبب، إذا كنت تتناول أدوية، يجب استشارة الطبيب بشأن استهلاك الزنجبيل.

كيف تستهلك الزنجبيل؟


يُستهلك الزنجبيل كتوابل، عن طريق تخمير الشاي وفي شكل مسحوق.

استهلاكه طازجًا يزيد من فوائده.

يمكن أيضًا استخدام الزنجبيل، وهو مناسب بشكل خاص لأطباق الدجاج والأسماك، في أطباق مختلفة حسب الذوق.

فوائد شاي الزنجبيل


تتشابه فوائد شاي الزنجبيل مع فوائد الزنجبيل الطازج أو الفوائد من أشكال الاستهلاك الأخرى.

لتحضير شاي الزنجبيل، ابشري الزنجبيل الطازج أو قطعيه إلى حلقات وضعيه في الماء المغلي.

بعد وضعه على الموقد لمدة 10 دقائق، يصبح جاهزًا للشرب.

يمكنك إجراء تغييرات في المذاق عن طريق إضافة العسل والليمون والقرفة قبل الشرب.
google-playkhamsatmostaqltradent