المكملات الغذائية لتحسين النوم
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

المكملات الغذائية لتحسين النوم

المكملات الغذائية لتحسين النوم


يبحث الكثير من الناس عن مكملات لتحسين النوم.

  • النوم الكافي مهم جدًا للصحة.
  • النوم يساعد الجسم والدماغ على العمل بشكل صحيح.
  • كما أن النوم الجيد ليلاً يمكن أن يساعد في تحسين التعلم والذاكرة واتخاذ القرار وحتى الإبداع لدى الناس.
  • بالإضافة إلى ذلك، يرتبط النوم غير الكافي بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والسكري والسمنة.

ومع ذلك، فإن نوعية وكمية النوم مهمة للغاية.
في مصادر أجنبية، يُذكر أنه إذا كنت بحاجة إلى مكمل غذائي أو حبة نوم لتستمتع بنوم جيد، فيجب عليك تناوله باستشارة طبيب.


أنواع المكملات الغذائية لتحسين النوم - راموس المصري
مكملات الغذائية لتحسين النوم


فيما يلي، نناقش أنواع المكملات الغذائية لتحسين النوم.


  • الميلاتونين

أقراص الميلاتونين هي مكمل غذائي لتحسين النوم.

ينتج الجسم بشكل طبيعي هذا الهرمون ويشير إلى الدماغ بأن الوقت قد حان للنوم.

يؤثر الضوء على دورة إنتاج وإفراز هذا الهرمون.

تزداد مستويات الميلاتونين بشكل طبيعي في المساء وتنخفض في الصباح.
لهذا السبب، أصبحت مكملات الميلاتونين تساعد على النوم الجيد، خاصة في الحالات التي تتعطل فيها دورة الميلاتونين.

  • قم بشراء أقراص الميلاتونين.
  • كبسولة ميلاتونين بلس.

فوائد الميلاتونين


يحسن الميلاتونين نوعية ومدة النوم اليومي.
هذا مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين تتطلب منهم جداولهم النوم أثناء النهار، مثل عمال المناوبة.

أيضا، هذا المكمل لتحسين النوم يحسن الجودة العامة للنوم لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النوم.

على وجه الخصوص، يبدو أن الميلاتونين يقلل الوقت الذي يستغرقه الناس للذهاب للنوم، مما يؤدي إلى نوم أفضل.

من الأفضل معرفة أن مكملات الميلاتونين عادة لا تشكل أي خطر خاص على الصحة على المدى الطويل.

  • جذر حشيشة الهر

فاليريان أو ناردين مخزني موطنه الأصلي آسيا وأوروبا.

يشيع استخدام جذره كعلاج طبيعي لتحسين أعراض القلق والاكتئاب وانقطاع الطمث.

أيضًا، جذر حشيشة الهر هو أحد أكثر أنواع المكملات الغذائية شيوعًا لتحسين النوم.

إذا تم أخذ 300 إلى 900 مجم من مكمل النوم فاليريان قبل النوم مباشرة، فإنه يحسن نوعية النوم.

يعد الاستخدام قصير المدى لجذر حشيشة الهر (وهو مكمل لتحسين النوم) آمنًا للبالغين، أو قد يرتبط بآثار جانبية طفيفة ونادرة.
ومع ذلك، فإن الأمان غير مؤكد للاستخدام على المدى الطويل وفي بعض الفئات السكانية مثل النساء الحوامل أو المرضعات.

  • المغنيسيوم

المغنيسيوم معدن يشارك في مئات العمليات في جسم الإنسان وهو مهم لوظائف المخ وصحة القلب.
أيضًا، يعتبر هذا المعدن مكملًا لتحسين النوم.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد المغنيسيوم على تهدئة العقل والجسم حتى ينام الشخص بسهولة أكبر.
يؤثر تأثير الاسترخاء للمغنيسيوم بشكل كبير على قدرة الجسم على تنظيم إنتاج الميلاتونين.

أظهرت الدراسات أن مزيجًا من المغنيسيوم والميلاتونين وفيتامين ب فعال في علاج الأرق.

يزيد المغنيسيوم أيضًا من مستوى حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهو مرسال للدماغ مع تأثيرات مهدئة.

ترتبط المستويات غير الكافية من المغنيسيوم في الجسم باضطراب النوم والأرق.

من ناحية أخرى، يمكن أن تؤدي زيادة استهلاك المغنيسيوم إلى زيادة جودة وكمية نومك.

يمكنك زيارة موقع الصيدليات على الإنترنت لشراء أقراص المغنيسيوم أو الذهاب لأقرب صيدلية.

أعشاب ووسائل أخرى لتحسين جودة النوم


  • الخزامى

يمكن العثور على نبات اللافندر في جميع القارات تقريبًا.

يحتوي هذا النبات على زهور أرجوانية لها استخدامات منزلية مختلفة بعد التجفيف ويمكن استخدامها كمكمل لتحسين النوم.

بالإضافة إلى ذلك، يُعتقد أن رائحة اللافندر المهدئة تعمل على تحسين جودة النوم.

شم رائحة زيت اللافندر قليلاً قبل النوم كافية لتحسين نوعية النوم.

هذا التأثير فعال بشكل خاص في الأشخاص الذين يعانون من الأرق الخفيف، وخاصة النساء والشباب.

  • العلاج العطري

كما أفادت دراسة صغيرة أجريت على كبار السن المصابين بالخرف أن العلاج العطري بالخزامى كان فعالًا في تحسين أعراض اضطرابات النوم.

يزيد استخدام هذا النبات من إجمالي وقت النوم المفيد.

على الرغم من أن العلاج العطري بالخزامى يعتبر آمنًا، فقد ارتبط اللافندر الفموي بالغثيان وآلام المعدة في بعض الحالات.

من الأفضل معرفة أن زيوت هذا النبات تستخدم للعلاج بالروائح وليس للأكل.

  • زهرة الآلام

زهرة الآلام، المعروفة أيضًا باسم Passiflora incarnata، هي علاج عشبي ومكمل لتحسين النوم.

فوائدها:

1- تحسين إجمالي وقت النوم.
2- كفاءة النوم، أو النسبة المئوية للوقت الذي يقضيه في النوم مقارنة بالاستيقاظ في السرير.
3- تقليل وقت الاستيقاظ بعد بداية النوم.

  • جليكاين

الجليسين هو حمض أميني يلعب دورًا مهمًا في الجهاز العصبي.
تشير الدراسات إلى أن استهلاك هذه الأحماض الأمينية يساعد أيضًا في تحسين النوم.

كيف يعمل بالضبط غير معروف، ولكن يُعتقد أن الجلايسين يساعد في تحسين نوعية النوم جزئيًا عن طريق خفض درجة حرارة الجسم أثناء النوم.

إذا تم تناول الجلايسين، فإن الشخص يشعر بتعب أقل في صباح اليوم التالي مع إحساس بالحيوية والنضارة.

يحسن الجلايسين أيضًا الأداء اليومي للأشخاص الذين يعانون من الحرمان من النوم مؤقتًا.

يمكنك شراء الجلايسين على شكل أقراص أو مسحوق يمكن تخفيفه في الماء.

من الآمن استهلاك هذا الحمض الأميني حتى 0.8 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا.

يمكنك أيضًا زيادة تناول الجلايسين عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك:

  • المنتجات الحيوانية مثل مرق العظام واللحوم والبيض والدجاج والأسماك
  • الفول.
  • السبانخ.
  • الكرنب
  • الفواكه مثل الموز والكيوي.
google-playkhamsatmostaqltradent