تاريخ رياضة التنس الطاولة
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

تاريخ رياضة التنس الطاولة

 تاريخ رياضة التنس الطاولة

تاريخ رياضة التنس الطاوله

تاريخ التنس طاولة 



لقد أختُلف في تحديد نشأة لعبة التنس طاولة كثيراً فيذكر البعض أن الفضل في ابتكار لعبة تنس الطاولة الى البريطانيين في دولة الهند ، ويرى البعض أنه تم ابتكار لعبة التنس طاولة في جنوب إفريقيا. 


ويرى البعض الأخر أنه تم ابتكار لعبة التنس الطاولة في شرق أسيا وأنها هي أول من شهدت ميلاد هذه اللعبة ( لعبة التنس طاولة ) منذ أكثر من ١٠٠٠ سنه. 


ورياضة التنس الطاولة يعد من الرياضات المحببة والتي فرضت نفسها على الساحة في الكثير من الدول ، وبما أن لكل نشاط من الأنشطة الرياضية له تاريخ يبين لنا متى وكيف نشأت الرياضة وما هو الموطن الأصلي لها إلا أن هذه الرياضة (التنس الطاولة) قد اختلفت الأراء حول أصلها. 


ويتردد منشأ هذه اللعبة (تنس الطاولة) في بريطانيا والهند والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب إفريقيا ومنهم من أرجعها الى دولة اليابان منذ ٢٠٠٠ سنه ببعض الدلائل ولكنها غير موثوق في صحتها ! 


وكما ذكرت أن رياضة التنس طاولة تعتبر من الرياضات التى فرضت نفسها كنشاط رياضي شعبي في غالبية دول العالم والتي يُقبل فيها شعبها على ممارستها كنشاط من الأنشطة الترويحية من جانب وأيضاً رياضة من رياضات المستويات العالية من جانب أخر. 


والعجيب أن البريطانيين قد اختلفوا فيما بينهم حول اكتشاف هذه اللعبة (التنس طاولة) فبعضهم يقول أن هذه اللعبة امتداد طبيعي لرياضة (التنس الملكي) الذى عرف في فرنسا في القرن الثاني عشر والتي عرفت أخيراً بلعبة (التنس) بينما عارض الأمريكيون كل من يعتقد أن هذه اللعبة قد نشأت في بلد غير بلادهم. 


انتشار هذه اللعبة (التنس الطاولة) كان واسعاً بعد الحرب العالمية الأولى لسببين رئيسيين السبب الأول لسهولة هذه اللعبة والسبب الثاني عدم احتياج هذه اللعبة الى إمكانيات غالية الثمن (باهظه).


وفى لعبة التنس الطاولة أشتهر اليابانيون وتربعوا على عرش بطولاتها سنوات عديدة حتى استطاعوا الحصول على أول بطولة للتنس طاولة عام ١٩٥٠م إلى أن استطاع الصينيون انتزاع البطولة منهم عام ١٩٦٠م وكان ذلك من خلال استخدام الخطوات الفنية ( الهجوم القريب على المنضدة). 


وقد ذكر بعض المؤرخون البريطانيون أن الفضل في ابتكار لعبة التنس الطاولة الى العالم جيمس جب وكان ذلك في عام ١٨٩٠م ، ثم قام بتطوير هذه اللعبة ووضع لها القوانين المنظمة ووضع الكرات الباغة بدلاً من الكرات التى استخدمت قديماً وبعد أن كانت تمارس في المنازل أصبح لها أماكن خاصة بها يتم فيها ممارسة هذه اللعبة ، وأطلق على هذه اللعبة أسم البنج بونج ، وكان السبب في هذا الاسم يرجع الى الصوت الصادر من ارتطام كرة الباغة بسطح الطاولة. 


يذكر لتاريخ التنس طاولة أن أول من أكتشف وابتكر المضرب المطاط هو العالم الإنجليزي جود.


تأسس الاتحاد الإنجليزي لتنس الطاولة عام ١٩٢٠ بفضل المجهودات التى بزلها اللاعب برسيفال برومفيلد وهو البطل الأسبق للعبة واكتشاف المضرب المطاط الكاوتش ذو الحبيبات البارزة ، وقد وضع الدعامة العلمية الأولى للنهوض بهذه اللعبة حتى وصلت لمستواها المتعارف عليه الان. 


إذ أصبح للاعب أن ينوع ويغير من طريقة ضرباته ويستطيع لف الكره واكسابها الدورانات السريعة والمناسبة ، بذلك خلق جواً من المتعة والمرح بالإضافة الى المنافسة بدلاً من أنها كانت تسير على وتيرة واحده ، وقد احدث هذا تغيراً في سرعة رد الفعل نتيجة لهذه الدورانات. 


في يناير ١٩٢٦ تم تأسيس الاتحاد الدولي للتنس طاولة وذلك عن طريق المؤتمر الذى تم عقده في مدينة برلين. 


ومنذ ذلك الوقت الذى أخذ الاتحاد على عاتقه النهوض باللعبة من خلال رعايته للاعبين ، بالإضافة الى تنظيم مختلف البطولات العالمية والقارية والإقليمية ، وتكوين اللجان الفنية وقد تولى الاتحاد مسئولية انضمام الدول الى عضويته. 


ومهما يكن من أراء فإن أول مستند يمكن الوثوق به هو ما جاء في الدليل التجاري لشركة أرجيز أف أتش Arges fh حيث أوضح ذلك المستند أن هذه اللعبة كانت تُلعب داخل المنازل فوق فوائد الطعام ، وأرضيات الغرف ، بواسطة مضارب خشبية صغيره الحجم وكره صغيره مغطاة بخيوط ناعمة ، وقد استعملت شبكه تشد في منتصف المائدة أو بين كرسيين في حالة اللعب على أرض الغرفة. 


وقد تطورت الكره الى كره مصنوعه من السليلوز في عام ١٨٩٠م حيث كان الانجليز يمارسون لعبة التنس طاولة في بيوتهم كوسيلة من وسائل الترفيه ، أو التدفئة في الجو البارد. 

أصحبت لعبة التنس طاولة شائعة في أوروبا الوسطى خلال الأعوام من ١٩٠٥ الى ١٩١٠ كما ظهرت قبل ذلك في اليابان بطريقة معدله ،


ثم انتقلت بعد ذلك الى الصين ثم بعد ذلك الى كوريا وبعد فترة من الزمن انخفضت شعبية هذه اللعبة في أوروبا ثم أعيد إحياءها في إنجلترا وويلز في أوائل العشرينات من القرن الماضي ، ثم بدأ تشكيل الاتحادات وتوحيد قوانين اللعبة في كل من أوروبا والشرق الأوسط. 


وبانتشار لعبة التنس طاولة في كافة أنحاء العالم الآن فإنه لم يعد هدفها هو الترويح والتدفئة والتسلية ، بل تطورت أهدافها واغراضها حيث أصبحت لعبة رياضية لها قواعد وقوانين وأصول تُعدل من وقت لأخر وذلك طبقاً للمتطلبات المستحدثة في اللعب ، فقد أصبحت (لعبة التنس الطاولة) تتطلب درجات عالية من اللياقة الهوائية واللياقة اللاهوائية ،


كما تستلزم درجه عالية من التركيز والكفاح والإصرار على النجاح كي تتناسب مع فنون خططها التى وصلت الى مستويات عالية من الكفاءة والمرونة والإبداع. 


google-playkhamsatmostaqltradent