كمال الاجسام في رمضان
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

كمال الاجسام في رمضان

كمال الاجسام في رمضان


  • التدريب والتخطيط الغذائي في رمضان
أكثر ما يخيفه المهتمون ببناء الأجسام واللياقة البدنية هو فقدان العضلات المكتسبة.

الناس الذين يعملون لشهور ويهتمون بأدق التفاصيل، من التغذية المستقرة إلى تدريبهم، يشعرون بالقلق خلال شهر رمضان.
في هذا الشهر، عندما يبتعد الصائمون بشكل عام عن الرياضة، لن تكون هناك مشاكل إذا تم الاهتمام بكمال الأجسام والتغذية كالمعتاد.


التدرب في رمضان
التدرب في رمضان


التغذية في رمضان


الاختلاف الوحيد هو عكس اليوم.

مع الأخذ في الاعتبار أنك تأكل عادة ثلاث وجبات هي الإفطار والغداء والعشاء، فيجب التخطيط لهذه الدورة على أنها إفطار ووجبة ليلية وسحور في رمضان.

يجب أيضًا أن تأخذ قيم البروتين والكربوهيدرات التي تحصل عليها عادةً لكل كيلوغرام بين الإفطار والسحور.

إذا انتبهت إلى هذا، فلن تواجه أي خسارة في العضلات.

  • بالإضافة إلى ذلك، مع نظام التغذية هذا، يمكنك منع التقلبات المفرطة في توازن الأنسولين ومنع تخزين الطعام الذي يتم تناوله على شكل دهون.
  • ولكي لا تثقل المعدة بعد الجوع طوال اليوم فقد حان وقت الإفطار.

البدء، بشرب كوب أو اثنين من الماء، يمكنك تلبية حاجة الجسم للسوائل وخلق شعور بالشبع.

إذا كنت تستخدمه، يمكن أن يكون المشروب الذي يتكون من خليط من بروتين مصل اللبن والأحماض الأمينية bcaa اختيارًا جيدًا كمكمل غذائي.

  • بعد نصف ساعة يمكنك تناول وجبتك الرئيسية.
في هذه الوجبة، أنصحك بتناول البروتين الحيواني (الديك الرومي واللحوم الحمراء والأسماك) واخفض نسبة الكربوهيدرات في الدم (البرغل، دقيق الشوفان، المعكرونة).

إذا كنت ستتدرب بعد هذه الوجبة، فانتظر لمدة ساعة ونصف وبعد التمرين، إذا كنت تفضل ذلك، فإن مزيجًا من بروتين مصل اللبن والجلوتامين سيكون فعالًا جدًا لإصلاح عضلاتك البالية.

  • وجبة مسائية بعد نصف ساعة.
يمكنك تناول نفس الوجبة الرئيسية التي تتناولها في الإفطار.
خلال هذه الفترة، احرص على عدم تناول الأطعمة السريعة، والسكرية، والمالحة، والدقيق، والأطعمة الدهنية والكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع.

لن تؤدي هذه الأطعمة إلى تعطيل شكلك فحسب، بل ستسبب لك أيضًا الشعور بالعطش الشديد أثناء النهار.

  • السحور لا تنسى أن تنهض.
لأنه إذا تخطيت وجبات الطعام في هذا الشهر، فقد تعاني من فقدان العضلات.

يجب ألا تنسى الإفطار ووجبة الليل والسحور.

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي تخطي وجبة السحور إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي ويؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم حيث ستجوع لفترة أطول.

يمكنك تناول البروتين الحيواني والخضروات في السحور.

نظرًا لأن الصيام سيبدأ في الإمساك، يجب إنهاء السحور قبل نصف ساعة من الإمساك، ويجب تناول مشروب خلال هذه النصف ساعة المتبقية لمنع فقدان الكثير من الماء والمعادن.

إذا كنت تفضل، يمكنك تناول بروتين الكازين.

نظرًا لأن بروتين الكازين هو نوع من البروتين يتم هضمه ببطء ويغذي العضلات لفترة طويلة، فإنه سيقلل من شعورك بالجوع قليلاً.

التدرب في رمضان


أستطيع أن أقول إنك إذا مارست تمارين رياضية منتظمة قبل رمضان وأهملتها خلال شهر رمضان، فإن قوامك وتكييفك سيخسران ما يصل إلى 30-40 في المائة.

لذلك، لا تبتعد عن ممارسة الرياضة.

يمكنك استعادة شكلك وحالتك في شهر واحد فقط في خمسة أو ستة أسابيع.

في رمضان سيكون هناك خسارة كبيرة في المعادن والمياه، حيث ستجوع طوال اليوم.

هذا سوف يضعف الجسم.

تكون ساعات الصباح أكثر برودة من الأوقات الأخرى من اليوم، ولكن الأوقات الأخرى من اليوم تكون صعبة للغاية لأن التمارين التي يتم إجراؤها في هذا الوقت ستؤدي إلى المزيد من فقدان السوائل والطاقة.

وعليه يمكننا القول إن أوقات التدريب المثالية في رمضان هي قبل الإفطار وبعد الإفطار بساعة ونصف.

أقترح عليك العودة إلى تمارين الجسم بالكامل هذا الشهر.

عندما تعمل على تمرين كل المجموعات العضلية، فلن تحتاج إلى العمل في منطقة منفصلة كل يوم.

بهذه الطريقة، ستكون قادرًا على السماح لجسمك بالراحة من خلال العمل كل يومين، وستكون قادرًا على الحفاظ على شكلك بخطة تدريب لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع.

كما أن تعريض الجسد الجائع طوال اليوم للعديد من التكرار والوزن الزائد يسبب إصابات مختلفة.

مجموعتين من 10-12 تكرار مثالي لهذه الفترة.

نقطة أخرى يجب الانتباه إليها هي الحفاظ على أوقات التدريب قصيرة.

يجب ألا تزيد فترة التدريب هذه عن 30-45 دقيقة.

يجب الانتباه إلى النوم الكافي (7-8 ساعات).

سيكون من الصعب جدًا عليك أن تتعافى عندما يضاف الأرق إلى جانب التعب الناجم عن الجوع أثناء النهار.
google-playkhamsatmostaqltradent