عرق السوس - يحارب تسوس الأسنان والتهابها ويفيد في نظافة الفم
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

عرق السوس - يحارب تسوس الأسنان والتهابها ويفيد في نظافة الفم

عرق السوس - يحارب تسوس الأسنان والتهابها ويفيد في نظافة الفم


  • إذا كنت تبحث عن شيء لذيذ سيفيد في نظافة فمك، ففكر في عرق السوس.
  • وجدت دراسة جديدة أن عرق السوس يمكن أن يساعد أسنانك عن طريق تقليل البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان.

على أي حال، قبل أن تهرب إلى أقرب سوبر ماركت لشراء عرق السوس، يجب أن تعلم أن عرق السوس الموجود في معظم المتاجر ليس عرق السوس على الإطلاق، ولكنه مصنوع من استخدام القليل من زيت اليانسون.

اقرأ واكتشف كيفية استخدام جذر عرق السوس كعلاج طبيعي لتسوس الأسنان وجميع أنواع الأمراض الأخرى.


ما هو عرق السوس الحقيقي؟
عرق السوس


ما هو عرق السوس الحقيقي؟

يُستخرج عرق السوس الحقيقي من جذر نبات يسمى عرق السوس الأصلع (Glycyrrhiza glabra) ، والذي نشأ في الهند، وبعض المناطق في آسيا وأوروبا.

لقد كان يلعب دورًا مهمًا في الطب التقليدي في هذه البلدان، منذ قرون.

استخدم المعالجون التقليديون عرق السوس لتهدئة التهاب الحلق وبسبب خصائصه المضادة للبكتيريا والميكروبات.

كان الجذر اللذيذ والحلو مع هذا الطعم الفريد في مركز العديد من الدراسات على مدار العقود القليلة الماضية، لكن دراسة جديدة جعلت العلماء متحمسين للغاية.

كانت هذه الإثارة بسبب الاكتشاف المعجزة أن جذر عرق السوس لديه قدرة مذهلة على منع و / أو الحد بشكل كبير من تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

كيف يحارب جذر عرق السوس تسوس الأسنان؟

فمنا هو الجناح المنتظم لعدة سلالات من البكتيريا.
على الرغم من أن بعض هذه البكتيريا يمكن أن تساعد إلى حد ما، إلا أن هذه البكتيريا مسؤولة أيضًا عن معظم تسوس الأسنان وأمراض اللثة التي تحدث لنا.

هذه البكتيريا تسمى Streptococcus myutans.

تصنع هذه البكتيريا عملية التمثيل الغذائي للسكريات في أفواهنا، ونتيجة لذلك، ينتج حمض الماليك كمنتج فضلات.

حمض الماليك مسؤول عن البلاك الجرثومي الذي يتراكم على أسناننا، وبالتالي فإن المسار إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة وتجويف الأسنان قصير جدًا.

تحمي هذه البكتيريا نفسها عن طريق تكوين سلالة من الأغشية الحيوية، والتي تخلق طبقة واقية حول البكتيريا، وتتمثل إحدى طرق القضاء على البكتيريا في إزالة الطبقة الواقية.

Biofilm - مجموعة من الخلايا تلتصق ببعضها البعض، والتي توجد عادة في مادة خارج الخلية تسمى البوليمر خارج الخلية.

  • يحتوي عرق السوس على مكونين نشطين هما Licoridine و Licorisulfane.
  • تساعد هذه المكونات النشطة في تكسير الإنزيم الذي يسمح للبكتيريا بتكوين هذه الطبقة الواقية.

دراسات حول عرق السوس وتسوس الأسنان

في دراسة أجريت في جامعة إدنبرة باسكتلندا، وجد الباحثون أن البكتيريا تستخدم إنزيمًا يسمى Sortase A لإنتاج غشاء بيوفيلم وقائي.

تمكن الباحثون من تحديد كيف أن المكونات النشطة في عرق السوس تمنع هذا الإنزيم من العمل بشكل صحيح.

هذا هو السبب في أن هذه المكونات التي تحتوي على جذر عرق السوس، تتداخل بشكل فعال مع عملية تكوين الأغشية الحيوية.

بدون الطبقة الواقية عليها، لا يمكن للبكتيريا أن تلتصق بالأسنان وتبقى ضعيفة، مما يساعد على تقليل كمية التسوس واللويحات التي يمكن أن تتشكل.

أظهرت دراسة أخرى أيضًا أن المكونات النشطة في عرق السوس يمكن أن تمنع نمو البكتيريا المسؤولة عن أمراض اللثة (التهاب دواعم السن).

يمكن أن يكون لالتهاب دواعم السن تأثير مدمر على صحة الفم من خلال تدمير العظام واللثة وأنسجة الفم.

كيفية استخدام عرق السوس ضد تسوس الأسنان

  • تغطي طبقة رقيقة من القشر جذور عرق السوس.
  • إذا كان بإمكانك الوصول إلى جذر عرق السوس الطازج، فاختر قطعة متوسطة الحجم أو أكثر.

تحتاج إلى تنظيف الجذر جيدًا ثم مضغه على جانب واحد منه، حتى تتحلل ألياف الجذر وتشعر وكأنها شعيرات.

إذا لم تتمكن من الحصول على جذر عرق السوس، يمكنك استخدام زيت جوز الهند، لأنه يمنع نمو البكتيريا.

خصائص إضافية لجذر عرق السوس

  • عرق السوس يلطف التهاب الحلق والسعال
يستخدم عرق السوس منذ قرون عديدة، وذلك بفضل قدرته الطبيعية على تهدئة التهاب الحلق وتسكين نزلات البرد والإنفلونزا.

ذكرت مخطوطات تعود إلى حوالي 360 قبل الميلاد في مصر خصائص عرق السوس كعلاج طبيعي ومهدئ.

استخدمت العديد من أدوية السعال المبكرة في القرنين التاسع عشر والعشرين عرق السوس كمذاق.

في إحدى الدراسات التي أجريت على المرضى الذين يدخنون بعد الجراحة، وجد الباحثون أن عرق السوس يعمل كمثبط للسعال ويهدئ حلق المرضى.

إذا كنت تعاني من التهاب الحلق أو السعال، اصنع الشاي من جذر عرق السوس أو أضف بضع قطرات من خلاصة عرق السوس مع القليل من العسل إلى كوب الماء الساخن.

كما تعلم، يحتوي العسل أيضًا على خصائص مضادة للبكتيريا، كما أن شربه معًا يساعد بشكل أكبر على تهدئة التهاب الحلق والسعال.

  • عرق السوس يخفف الالتهاب
الالتهاب هو أساس العديد من الأمراض التي تنتج عن أسلوب الحياة الحديث الذي نعاني منه هذه الأيام.

يطرح الباحثون إمكانية استخدام عرق السوس بانتظام كعامل مختزل.

في مراجعة نشرت في مجلة Linked Natural Products، درس الباحثون آثار عدد من المستخلصات العشبية على الالتهاب وخلصوا إلى أن عرق السوس كان أكثر فعالية في قمع الالتهاب من الإيبوبروفين.

للاستمتاع بخصائص عرق السوس لمحاربة الالتهاب، استخدم مستخلص عرق السوس عالي الجودة أو اصنع الشاي من جذوره.

  • عرق سوس يخفف من حرقة المعدة
مشاكل الجهاز الهضمي هو المصطلح المستخدم لوصف أعراض اضطراب المعدة، والتي تشمل حرقة المعدة، وعدم الراحة في البطن، والانتفاخ والغثيان.

في دراسة أجريت على مرضى عسر الهضم، كان للشاي المصنوع من عرق السوس تأثير مفيد على أعراض عسر الهضم.

يمكنك صنع شاي عرق السوس من الجذور الطازجة أو 1-2 ملاعق صغيرة من الجذور المجففة، ونقعها قليلاً في الماء المغلي وشربها.

  • عرق سوس يساعدك على حرق الدهون الزائدة
إذا كنت بصدد فقدان الوزن، فيمكن أن يقدم لك عرق السوس عددًا من الفوائد.

وفقًا للمركز الطبي بجامعة ماريلاند، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على عرق السوس والتي شملت 15 مريضًا، أن تناول 3.5 جرام يوميًا من عرق السوس، يساعد في تقليل كتلة الجسم.

وجدت دراسة أخرى أن تناول 900 مل من زيت عرق السوس يوميًا يقلل من الدهون والكتلة ومستويات الكوليسترول الضار في الجسم.

  • عرق السوس لقروح البرد والهربس
يحتوي عرق السوس على عدد من الخصائص المضادة للفيروسات.
في الطريقة التقليدية، كان يستخدم عرق السوس في علاج وتسكين آلام قرح الزكام.

في دراسة أجريت على الهربس أحادي الاتجاه، الفيروس المسؤول عن التسبب في تقرحات البرد، اعتبر عرق السوس فعالًا جدًا كدواء مضاد للفيروسات.

إذا كنت ترغب في استخدام الخصائص المضادة للفيروسات في عرق السوس، فأنت بحاجة إلى عمل خلاصة من عرق السوس.

تحضير مستخلص عرق السوس بغلي قطعة واحدة من عرق السوس بنسبة: 1 جذر عرق السوس أمام 20 حصة من الماء، اترك الماء مع عرق السوس ليغلي لمدة 30 دقيقة إلى 5 ساعات.

كلما طالت مدة غليان الجذر في الماء، زادت قوة الخلاصة.

بمجرد أن يبرد المستخلص، انقعه في شاش أو مستخلص كرة قطنية وضعه على المنطقة المصابة.

يمكن أن تساعد خصائص العرقسوس المضادة للبكتيريا والميكروبات أيضًا في تنظيف وجهك قبل وضع المرطب.

يمكنك أيضًا استخدام زيت شجرة الشاي، وضع قطرة أو قطرتين على كرة قطنية ووضعها على القرحة الباردة مرة أو مرتين يوميًا.

الآثار الجانبية والكميات الصحيحة من استخدام العرقسوس:

مثل معظم الأعشاب، يعتبر استخدام عرق السوس آمنًا كجزء من نظامك الغذائي، ولكن عند استخدام درجة أو مستخلص عرق السوس، يجب أن تحد من الكمية التي تستخدمها وطول الوقت.

يجب استخدام عرق السوس لمدة 4 أسابيع متتالية في المرة الواحدة.

  • تشمل الآثار الجانبية التي يمكن أن تسببها الإفراط في استخدام العرقسوس انخفاض كمية البوتاسيوم وزيادة ضغط الدم والشلل وتلف الدماغ.
  • عرق السوس مثل أي سلعة أخرى يجب أن يؤخذ بحد أقصى.

إذا كنت تعاني من أمراض الكلى أو القلب أو ارتفاع ضغط الدم، فاستشر طبيبك قبل إضافة العرقسوس إلى نظامك الغذائي المعتاد.

يجب على المرأة الحامل عدم استخدام عرق السوس إطلاقا للأغراض الطبية!

لا توجد مشكلة في أن تشرب المرأة الحامل أحيانًا شاي جذر عرق السوس، ولكن ليس في الاستخدام الطبي الذي يتطلب كثرة الشرب.
ومن الأفضل استشارة طبيب مختص.
google-playkhamsatmostaqltradent