هل يمكن لمرضى السكر أكل الموز؟
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

هل يمكن لمرضى السكر أكل الموز؟

الإجابة المختصرة هي نعم، ولكن هناك بعض التفاصيل الأخرى التي تحتاج إلى معرفتها حول هذا الموضوع.

ما هي درجة المؤشر الجلايسيمي للموز
الموز لمرضى السكري


عندما يكون الشخص مصابًا بداء السكري، فعليه التفكير بعناية في مكونات كل طبق.
يمكن أن يكون هذا صحيحًا بشكل خاص بالنسبة للأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات التي لا تشمل الحلويات فحسب، بل تشمل أيضًا الخبز والمعكرونة والفاكهة الطازجة.

  • ومع ذلك، فإن مرضى السكري لا يحتاجون إلى استبعاد الموز من وجباتهم الغذائية.
  • يمكن للقيم الغذائية الأخرى من حيث الفيتامينات والمعادن أن تجعلها خيارًا صحيًا لمرضى السكري عند تناولها باعتدال.

لا ينبغي أن يكون من الضروري لمرضى السكري استبعاد الموز من نظامهم الغذائي، بشرط تناوله باعتدال.

الحقيقة هي أن الموز فواكه غنية بالكربوهيدرات.
ليس سراً أن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة.

موزة متوسطة الحجم تحتوي على 14 جرام سكر و 6 جرام نشاء. ومع ذلك، هناك أخبار سارة إذا كنت من محبي الموز الذي يعاني من مرض السكري.

  • يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف وله درجة معتدلة أو منخفضة من مؤشر نسبة السكر في الدم (GI).
  • لذلك فهو اختيار مناسب لمرضى السكر.
  • لكن بشرط أن يتم تناولها باعتدال دون تجاوز الجرعة!

أفضل الخيارات لمرضى السكر هي تلك التي يكون لديها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض.

المؤشر الجلايسيمي هو مقياس من 0 إلى 100 يستخدم لقياس تأثير الكربوهيدرات على مستويات السكر في الدم.
على هذا المقياس، يعتبر 55 منخفضًا، و 56 إلى 69 متوسطًا، و 70 وما فوق مرتفع GI.

السؤال المهم هنا هو ما هي درجة المؤشر الجلايسيمي للموز؟


  • يحتوي الموز على مؤشر جلايسيمي بين 42 و 62.
يمكن أن يحتوي الموز الناضج على درجة مؤشر جلايسيمي تصل إلى 62، بينما يحصل الموز الناضج تمامًا على درجة أعلى، هذا يعني أن الموز غير الناضج خيار أفضل لمرضى السكر.

يحتوي الموز الأصفر أو الناضج على نشا أقل مقاومة مقارنة بالموز الأخضر، ولكنه يحتوي على نسبة أعلى من السكر، والذي يتم امتصاصه بسرعة أكبر من النشا.

هذا يعني أن الموز الناضج يحتوي على مؤشر جلايسيمي أعلى ويمكنه رفع نسبة السكر في الدم بشكل أسرع من الموز الأخضر أو ​​غير الناضج.

كم يمكنك أن تأكل يوميا؟


تعتمد الإجابة على هذا السؤال على الفرد ومستوى نشاطه وكيف يؤثر الموز على نسبة السكر في الدم.

قد يكون سكر الدم لدى بعض الأشخاص أكثر حساسية للموز من غيرهم.

إن معرفة كيفية تأثير الموز على نسبة السكر في دم الشخص أمر مفيد ويمكن أن تساعد شخصًا ما في إدارة الأدوية وتناول الأنسولين إذا لزم الأمر.

لا يوجد عدد محدد من الموز يمكن تناوله، ولكن يمكن لمعظم الناس الاستمتاع بموزة واحدة على الأقل يوميًا.

يعتبر الموز صغير الحجم مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع آمنًا لمرضى السكر. ومع ذلك، لا ينصح مرضى السكر بتناول الموز كل يوم.

  • شيء صغير أخير

يعتبر الموز فاكهة آمنة ومغذية يمكن لمرضى السكري تناولها باعتدال مثل أي نوع آخر من الأطعمة.

يتم تشجيع الشخص المصاب بمرض السكري على تضمين خيارات الأطعمة الطازجة مثل الفواكه والخضروات في نظامهم الغذائي.

أيضا، يمكن للفرد الاستفادة من العناصر الغذائية والسعرات الحرارية المنخفضة التي يوفرها تناول الموز.
إنها لفكرة جيدة أن تستشير اختصاصي تغذية وطبيب سكري للحصول على المشورة بشأن ما تأكله ومدى ملاءمته لاحتياجات الفرد.
google-playkhamsatmostaqltradent