واجبات معلمي التربية البدنية
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

واجبات معلمي التربية البدنية

تم تجميع الأنشطة المهنية لمعلمي التربية البدنية في 6 أقسام رئيسية.

  1. دروس التربية البدنية (ممارسات الدورة)
  2. أنشطة الفرع الرياضي (داخل المدرسة وخارجها)
  3. أنشطة الكشافة (داخل المدرسة وخارجها)
  4. أنشطة الرقص الشعبي (داخل المدرسة وخارجها) خارج المدرسة)
  5. خارج المدرسة أمور أخرى تتعلق بالأنشطة
  6. صيانة الأماكن المستخدمة كمناطق للدرس في درس التربية البدنية.

نصائح للمعلم حول تطبيق درس التربية البدنية
واجبات معلم التربية البدنية


1-ملف المستندات التي يجب على معلمي التربية الرياضية أن يصحبوها معهم طوال العام

  • أ- الخطط السنوية والفصلية لتلك السنة
  • ب- محاضر الاجتماعات الجماعية لتلك السنة
  • ج- الخطط اليومية
  • د- دفتر المعلم
  • ه- جدول العمل اللامنهجي لمدة 6 ساعات (معتمد من مديرية التربية الوطنية بالمقاطعة)
  • و- التعرف على الطلاب والمراقبة، مخطط التوجيه والتقييم

2- أشياء يجب القيام بها في بداية العام في الفرع الرياضي

  • أ- دراسة لائحة تنظيم الفرع الرياضي وأصوله المنشورة في مجلة الإخطارات.
  • ب- في بداية العام ينتخب أحد المعلمين المنتخبين في الهيئة الإدارية للفرع الرياضي بمجلس المعلمين رئيساً لمجلس الإدارة ويحرر في المحضر.
  • ج- في غضون 15 يومًا من افتتاح المدرسة، يتم انتخاب ممثل واحد عن كل فصل، ويعقد اجتماع الجمعية العامة لفرع الرياضة بناءً على دعوة مدير المدرسة.
  • د- انتخاب 8 طلاب من أعضاء مجلس الإدارة من قبل الهيئة العامة، مع تسجيل محاضر الانتخابات وخطب الكتبة المنتخبين، وتوقيع جميع المحاضر منفردة من قبل المشاركين.
  • هـ- تدون أسماء وفئات وأرقام أعضاء مجلس الإدارة المنتخبين على ورق بالترتيب وتوضع في الملف بعد اعتمادها.
  • و- استلام كتب ومستندات الفرع الرياضي من الإدارة.
  • ز- اعداد برنامج دراسة الفرع الرياضي ووضعه في الملف بعد اعتماده.
  • ي- توفير جميع الكتب والمستندات التي يحتاجها الفرع الرياضي كاملة.
  • ك- كشف وتسجيل جميع المواد الموجودة في الشق الرياضي.
  • ل- تحديد المعدات والمواد التي قد يحتاجها الذراع الرياضي.

3- النقاط التي يجب أخذها في الاعتبار في الفرع الرياضي.

  • أ- يجب ترتيب دفتر التكثيف الخاص بالفرع الرياضي بشكل منفصل حسب نوع المواد (مثل كرة الطائرة، كرة السلة، القميص).
  • ب- يجب حفظ المواد الخاصة بالتكثيف من قبل الطلاب بقائمة، ويجب أن يتم تتبع المواد بواسطة واقيات المواد، ويجب جمعها مرة أخرى بشكل نظيف في نهاية المسابقات.
  • ج- في المدارس التي يوجد بها العديد من المعلمين، يجب الاحتفاظ بالكرة والمواد بشكل منفصل للمعلمين لمنع فقدان المواد، خاصة أثناء الدرس وبعده.
  • د- مع اتخاذ قرار في بداية العام يفيد الحصول على الموافقة على إنفاق المال في الخزنة في حالة الطوارئ.
  • هـ- الحرص على عدم شراء مواد الرقص الشعبي والفرق الموسيقية من ميزانية الفرع الرياضي.
  • و- سيكون هناك توقيع مناسب لمدير المدرسة في أسفل دفتر القرار.
  • ز- وفقًا للائحة، يجب علينا تحصيل الأموال مقابل الإيصالات في فرع الرياضة وجعل دفتر الدخل والمصروفات يعمل.
  • ح) سيتم حفظ جميع الأنشطة، الكبيرة والصغيرة، التي تتم داخل المدرسة وخارجها، على الورق وحفظها.
  • ط- يجب الاحتفاظ بصورة من التقرير الصحي للطالب في ملفنا.
  • ي- بعد إعداد النفقات التي تم إنفاقها في نهاية العام الدراسي مع الميزانية العمومية (الدخل …… .. المصروفات …….) والموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة، يجب نشرها على لوحة الإعلانات للطلاب وأولياء الأمور يمكن أن ترى، ومن ثم رفعها.
  • ك- يتم كتابة إيصال يساوي مبلغ الأموال المودعة والمتبقية في البنك في دفتر الأستاذ ومصروفات الدخل ويتم تسجيله في قسم الدخل.
  • ل- يتم إصدار إيصالات الدخل لكل طالب ويكون لها ثلاثة توقيعات.
  • م- تُحفظ الوثائق في متناول اليد لمدة عامين وفي الأرشيف لمدة خمس سنوات.
  • ن- يجب تسجيل المواد مثل الجوائز والميداليات في دفتر الجرد.

4- ما يجب القيام به في الفرع الرياضي نهاية العام

  • أ- يتم إعداد تقرير نشاط نهاية العام للفرع الرياضي بالتفصيل، والأعمال المنجزة، والأعمال التي لم يتم إنجازها، والأسباب والاقتراحات للعام المقبل.
  • ب- يجب عد جميع معدات الذراع الرياضية وتسجيلها.
  • ج- يجب فحص جميع الدفاتر والمستندات واستكمال المفقودات والتوقيعات.
  • د- بعد إغلاق الجزء السفلي من دفتر الدخل والمصروفات والتوقيع عليه من قبل مجلس الإدارة، يتم اعتماده من قبل مدير المدرسة. لا يمكن للفرع الرياضي تحويل الدين في العام التالي.
  • هـ- تسلم جميع الكراسات إلى إدارة المدرسة في نهاية العام بعد استكمال التواقيع والنواقص.

أ) قضايا تتعلق بدورة التربية البدنية


1) كل معلم. يجب أن تكون هناك خطة توزيع سنوية للدورة التدريبية معدة باتباع الظروف الموسمية، والمكان، والفرص الميدانية والمادية، وأحجام الصفوف ومستوياتها، والمتتالية في صنع الحركات، وإظهار العناصر الرئيسية للمنهج في أقسام منفصلة.

ثم تحديد الموضوعات التي سيتم تناولها في هذه الخطة، دون الخوض في الكثير من التفاصيل.

2) يجب تنفيذ الدروس وفقا "للخطة اليومية"، مع تفصيل الخطوط العريضة للخطة السنوية. في الخطة اليومية، يجب كتابة ما سيتم عمله من بداية الدرس إلى نهايته، ويجب ذكره في الصور والرسوم البيانية.

برنامج تدريسي على الرغم من أنه يعتبر أنه من الضروري تطبيق 4 دروس كحد أقصى حتى يتم فهم الحركات المحددة في هذه الخطط من قبل الطلاب، يجب تجديد البرامج التي يرى الطلاب أنها مفهومة جيدًا دون حتى رؤية الحاجة إلى مثل هذه التكرارات.

يجب إعادة ترتيب الخطط السنوية في بداية كل عام دراسي.

يجب تطوير هذه الخطط وفقًا للإمكانيات المتاحة.

3) في الخطة اليومية ترتيب وتطبيق أقسام الدائرة الرئيسية الموضحة من المنهج بما يتوافق مع مراعاة مستوى الطالب والابتعاد عن اختيار الحركات والسماح للجسم بالعمل من جميع الجهات؛ يجب الانتباه إلى حقيقة أن الدرس يثير الفرح والحيوية والرغبة والاهتمام بالطلاب.

(لا ينبغي اعتبار متعة وحيوية الكرة الممنوحة للطلاب من بداية الدرس إلى نهايته، فقط بالنسبة للطلاب للعب وفقًا لرغباتهم).

4) خطة الدرس. يجب أن تدرس الحركات من بين الحركات الأخرى من خلال إعداد الدرس والفصل الدراسي في بداية العام، تتخللها الخطة السنوية والخطط الشهرية واليومية.

5) في المدارس المختلطة، يجب الانتباه إلى عدم إعطاء دروس التربية البدنية للطلاب والطالبات معًا ومع نفس البرنامج، لذلك يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة مع مديري المدرسة في ترتيب جدول الدروس الأسبوعي للمدرسة يجب أن يؤخذ هذا في الاعتبار.

6) ينبغي تخصيص وقت كافٍ لتخطيط التمارين في كل درس؛ في جميع الدراسات، يجب التأكد من أن الطلاب عادة ما يتبعون القواعد ويتصرفون دائمًا بأمانة.

7) مدرس تربية بدنية. يجب أن يعرف أيضًا الموضوعات التي سيقوم بتدريسها، وأن يشرح بإيجاز العمل الذي يتعين القيام به، ويظهر من خلال العمل، ويجب تطبيق الأوامر وطرق التدريس بأفضل طريقة.

8) على مدرس التربية البدنية أن يكون قدوة للطلاب بملابسه ومواقفه وسلوكياته داخل وخارج الفصل، وأن يكتسب ثقة وحب واحترام الطلاب من جميع النواحي.

9) يجب الحرص على عدم وضع فصول التربية البدنية في الساعات التي تسبق الوجبة وبعدها من الناحية الصحية.

10) يجب شرح قضايا التربية البدنية للطلاب في كل فرصة في الدروس، وخاصة الأعياد الوطنية وأيام الذكرى، وينبغي إعطاء الفرصة لشرح وفهم هذه القضايا (كحرب أكتوبر المجيد).

11) لا ينبغي عقد الدروس نظريًا في حجرة الدراسة ما لم يكن ذلك إلزاميًا، ويجب ممارسة "الألعاب الرياضية الفصلية" و "اللعبة التعليمية الصغيرة" في الطقس البارد والممطر الذي يتطلب البقاء في الفصل.

12) في الفصول التي تحتوي على ساعتين من التربية البدنية في الأسبوع ، يجب الحرص على عدم وضع هاتين الساعتين في نفس اليوم في البرنامج الأسبوعي وليس فوق بعضهما البعض (في أيام منفصلة من حيث البيداغوجية والنفسية و الجوانب البيولوجية).

13) في بداية العام الدراسي، يجب على كل مدرس تربية بدنية إعداد ملف شخصي يوضح أعماله لتلك السنة الدراسية والفترات، ويجب إرفاق المستندات المكتوبة التالية في هذا الملف.

  • أ) الخطط السنوية والفصلية لتلك السنة
  • ب) محاضر الاجتماعات الجماعية لتلك السنة
  • ج) كتاب تعليمات العمل لمعلمي التربية البدنية داخل الفصل وخارج المناهج الدراسية
  • د) الخطط اليومية
  • هـ) دفتر المعلم

ب) الأعمال الرياضية


كأنشطة فرع الرياضة خارج ساعات الدرس؛ يجب تضمين المسابقات الرياضية المختلفة بين الفصول والمجموعات والمدارس، ويجب في هذه الدراسات محاولة الوصول إلى الأهداف المرجوة في البرنامج المراد إعداده في بداية العام الدراسي. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحرص على تنظيم الكتب والوثائق.

ج) أحداث استكشافية


1) يجب أن تضمن تنفيذ الأنشطة الكشفية وفقًا لبرامج العمل السنوية والفصلية للمديرية المعنية، كما يجب أن تتعامل مع الأنشطة الكشفية الصغيرة في المدارس الابتدائية.

2) على الرغم من أن المعلومات حول الكشفية يتم تقديمها نظريًا في المدرسة؛ يجب محاولة تبنيها من قبل الطلاب خلال تمارين الرحلات والمعسكرات.

3) يجب تضمين أنشطة المعسكرات القصيرة والطويلة الأجل المفيدة من جميع النواحي.

تضمن أنشطة التربية البدنية والرياضية والاستكشافية نمو الطلاب جسديًا وروحانيًا بشكل صحي، ولديهم الصفات التي تهدف إلى جوانبهم الوطنية والروحية (محبة الصغار وحمايتهم، احترام الكبار، حب وطنهم وأمتهم، حب جميع كبار السن والمصريين، وخاصة جيشها، ومساعدتهم).

سيتم تقديم جميع أنواع التطبيقات التي تتطلب منهم أن يكبروا كمواطنين يأخذون قدوة، وثقة بالنفس، ويمكنها اتخاذ قرارات سريعة، ويمكنها التحكم في سلوكياتها، ومن يمكن أن يعملوا بالتعاون مع بعضهم البعض، الذين يتسمون بالصواب والنظافة والنظام والشجاعة والانضباط، الذين يستخدمون أوقات فراغهم في أنشطة مفيدة وممتعة، وما إلى ذلك).

د) الأنشطة الشعبية


من أجل نشر وتعزيز رقصاتنا وموسيقانا الشعبية المصرية، التي هي نتاج ثقافتنا، وفي نفس الوقت، ضمان أن يستخدم أطفالنا وشبابنا أوقات فراغهم بهذه الطريقة الإيجابية.

ه) الأنشطة المدرسية الخارجية


لا ينبغي لمعلمي التربية البدنية عدم المبالاة بالتربية البدنية والأنشطة الرياضية للشباب والبالغين خارج المدرسة والمؤسسات التي يتم فيها تنفيذ هذه الأنشطة، ويجب أن يعملوا على جعل البيئة فعالة من خلال إغراق الروح والشخصية الرياضية في مدرسة.

لهذا الغرض، إذا لزم الأمر، يجب على المعلم محاولة جعل الشباب خارج المدرسة يستفيدون من معرفتهم وتخصصهم وقدراتهم من خلال الحفاظ على المؤهل التدريسي فوق كل شيء آخر وحمايتهم من بعض العادات الضارة التي قد تحدث.

  • واجبات أخرى تعاونية ترتبط مع إدارة المدرسة والعاملين:
مدرس التربية البدنية. يجب أن يكون لدى الطلاب نوع من الطبيب الوقائي من حيث حالتهم الصحية. يجب متابعة الوضع الصحي للطلاب فيما يتعلق بالتربية البدنية والأنشطة الرياضية بالتعاون مع طبيب المدرسة بالاحتياطات.

يجب على معلم التربية البدنية التعاون مع المعلمين والإداريين الآخرين لضمان تدريب الطلاب من خلال التربية البدنية والرياضة والأنشطة الكشفية؛ يجب أن يكون عنصرًا يجعل طلابه نشطين في أنشطتهم الإبداعية حتى في مواجهة المستحيلات.

(دائمًا، محاولة القيام بجميع أنواع الأنشطة ضمن الأنماط غير المتغيرة للأوامر والتعليمات والتخلي عن العمل بأكمله عندما لا يكون ذلك ممكنًا لا ينبغي أن يكون الاختصار الأول للمعلم، يجب إجراء الدراسات اللازمة باستخدام الفرص المتاحة.)

مدرس تربية بدنية جيد؛ بمؤهلاته الشخصية والمهنية، يجب أن يكون قدوة لبيئته، والوصول إلى الأهداف التي ترسمها أنشطة دورة التربية البدنية بأي وسيلة، وإنشاء مرافق الألعاب والرياضة بالتعاون مع مديري المدارس، وتحديد المواد الدراسية اللازمة، والاهتمام نظافة المنشأة، والتأكد من أن كل نشاط تعليمي للمدرسة إيجابي ومنتج بعمله الإيجابي والمنتج، ويجب أن يكون الوقت معلمًا يحظى بالتقدير.

و) صيانة الأماكن المستخدمة كمجال للدورة في دورة التربية البدنية


1) مدرس التربية البدنية هو المسؤول عن صيانة وتنظيف الصالة الرياضية حيث تقام دروس التربية البدنية والأنشطة الرياضية في المدارس والمناطق المستخدمة لهذا الغرض.

يجب على معلمي التربية البدنية اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتنظيف هذه المناطق ومساعدة طلابهم عند الضرورة.

2) نظرًا لأن العديد من المرافق الخارجية في حديقة المدرسة حيث يتم تنفيذ الأنشطة داخل الفصل وخارج المناهج الدراسية ستكون عبارة عن فصول دراسية أثناء هذه الدراسات، يجب على إدارة المدرسة والمعلم المناوب اتخاذ الاحتياطات اللازمة من أجل ضمان أن الأشخاص غير المشاركين المتعلقة بالدرس أو الدراسة ليست في منطقة الدراسة.

نصائح للمعلم حول تطبيق درس التربية البدنية


  • ملابس المعلم:

الملابس الرسمية لمعلمي التربية البدنية هي ملابس رياضية.
يجب على كل معلم يحضر هذا الفصل ارتداء ملابس رياضية.
يجب أن يرتدي المعلم ملابس رياضية لإظهار الحركات للطلاب وللمشاركة في الممارسات التي يجب القيام بها مع الطلاب.
تُلبس ملابس رياضية فوق الملابس الداخلية.
يحتفظ المعلم أيضًا بصفارة وأدوات مماثلة معه لإعطاء إيقاع للطلاب أو لبدء حركة أو لتجميع الطلاب.
يرتدي مدرسو التربية البدنية ملابس رياضية؛ يمكنهم المشاركة في جميع الأنشطة التعليمية والحفاظ على العلاقات داخل المدرسة، بصرف النظر عن الاجتماعات مثل جمعية الآباء ومجلس المعلمين.
باستثناء الأنشطة الرياضية خارج المدرسة، لا يمكنهم حضور المكاتب والاجتماعات مع ملابس رياضية.

سيتم ترك شراء الملابس الرياضية والقمصان والأحذية الرياضية لاستخدامها في فصول التربية البدنية للطلاب المسجلين أو الملتحقين بالمدارس لأولياء أمور الطلاب.

  • أماكن الملابس الرياضية:

بغض النظر عن الفرص والظروف، سيتمكن معلمو التربية البدنية والطلاب والطالبات المشاركون في التربية البدنية والأنشطة الرياضية والرياضية الاختيارية من تغيير ملابسهم في كل مدرسة، ومجهزة بعدد كافٍ من الشماعات وفقًا للظروف الصحية، وستخصص غرف منفصلة للرجال والنساء مع لوحة باب عليها.

سيتم التأكد من عدم استخدام الفصول الدراسية والمراحيض لهذه الأعمال.

  • أدوات ومعدات المرافق:

في المدارس التي لا تكفي فيها المرافق والمركبات؛ بالنظر إلى الوضع الاقتصادي لبلدنا، يجب استخدام مركبات مماثلة في البيئة الطبيعية، وينبغي الاستفادة من الفرص المدرسية والبيئية، وينبغي إجراء التربية البدنية البسيطة والمركبات الرياضية.

(على سبيل المثال؛ تعليق الحبال من الأشجار، ووضع السلالم، وأنابيب العمود، وما إلى ذلك بين شجرتين، وصنع صف الجمباز، والرمل، وحمام السباحة، وما إلى ذلك)

من أجل القيام بأنشطة داخل الفصل وخارج المناهج الدراسية، يجب توفير العديد من المرافق الخارجية في حديقة المدرسة، ويجب توفير قاعة وممر وغرفة للتدريس في الطقس الممطر والبارد.

يجب البحث عن الأماكن المناسبة لهذا الغرض في المنطقة المحيطة ويجب استخدام مرافق المؤسسات الأخرى عند الضرورة.

يجب توضيح عمليات الصيانة والإصلاح والتنظيف للمناطق التي يتم فيها تنفيذ أنشطة التربية البدنية والرياضية ويجب توفير الطلاب للمساعدة في تنظيف هذه المناطق عند الضرورة.

سيتم اتخاذ التدابير اللازمة من قبل لجنة دوري مديريات التربية الوطنية لضمان أن المدارس التي لا تحتوي على صالة للألعاب الرياضية والمرافق الكافية يمكن أن تستفيد من مرافق المدارس التي لديها هذه الفرصة.

سيتم التأكيد بدقة على استخدام الصالات الرياضية في المدارس لأنشطة أخرى غير الأنشطة التعليمية.

  • أنشطة زائدة عن المنهج:

في عصرنا، الرياضة هي النشاط الذي يجذب أكبر قدر من اهتمام المجتمعات. تعتبر الرياضة مجال اهتمام لا غنى عنه، خاصة للشباب الذين يعيشون فترات نشاطهم الأكثر نشاطًا ومليئين بالطاقة اللامتناهية.

يتم قبول الرياضة كنشاط يجلب الصحة العقلية والبدنية للشباب، الذين يشكلون العناصر الأساسية للأجيال المتنامية.

يجب التعامل مع تعليم الطلاب في المدارس من جميع المراحل، الذين لا يزالون في مرحلة الطفولة والشباب والذين هم في سن اكتساب مختلف المعارف والمهارات والعادات، وفقًا لظروف عصرنا.

لا يمكن تعليم الطلاب وفقًا لأغراض التربية البدنية والرياضة فقط في الفصل الدراسي.

في هذا الصدد، يجب إعطاء الأنشطة اللامنهجية أهمية ووزنًا كبيرين في المدارس، وينبغي النظر في هذه الأنشطة وتقييمها باعتبارها جزءًا لا يتجزأ من الدورة التدريبية.

  • الخلاصة

1. يجب استخدام الأدوات والمعدات والمساحات والمرافق، ويجب ترتيب العمل وفقًا لذلك.

2. يجب إعداد برامج أسبوعية وشهرية وسنوية لكل فصل أو مجموعة من الطلاب من خلال تحديد اليوم والساعة والفرع الرياضي الذي سيعملون فيه.

3. يجب أيضًا مراقبة الأنشطة اللامنهجية للطلاب وأخذها في الاعتبار عند تقييمهم.

4. يجب توزيع الواجبات بشكل ديمقراطي في الأنشطة اللامنهجية، ويجب إعطاء الأولوية للتوجيه الذاتي للطلاب والإشراف عليهم؛ وبالتالي، يجب تهيئة الفرصة لتنمية الإحساس المتبادل بالواجب والمسؤولية.

5. الطالب الذي بدأ لتوه الأنشطة اللامنهجية لا يعرف أي فرع رياضي لديه المهارات المناسبة له ويشارك في دراساته في كل فرع.
في البداية، هذا السلوك طبيعي.

نتيجة لدراسات مختلفة، لدى الطفل فرصة اختيار الفرع الرياضي المناسب لقدراته / قدراتها.

يجب على المعلم أن يوجه الطالب ويساعده في إيجاد الفرع الرياضي المناسب لاهتمامه وقدرته، من خلال الملاحظات والتجارب الصغيرة.

6. ينبغي أن تستند أسس الأنشطة اللامنهجية على الدروس، وينبغي تعزيز الحركات التي تم إجراؤها في الدروس من خلال الأنشطة اللامنهجية.
يجب معالجة هذه الدراسات في المقام الأول من حيث الصحة والتعليم؛ لا ينبغي إعطاء الأولوية لكونك بطلًا من خلال الفوز بسباق، ولا ينبغي أن يتحول هذا الشعور إلى حالة من الطموح الشديد والعاطفة.

يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن المشاعر المفرطة التحفيز قد تؤثر سلبًا على التعليم، ويجب تعليم الطلاب أهمية وقيمة المشاركة في الدراسات.

يجب اعتبار الدراسة في المدرسة وسيلة لتشجيع الطالب على التربية البدنية والأنشطة الرياضية واختبار أنفسهم والتفكير.

يجب التأكيد على اللقاءات بين الفصول الدراسية، والتي تمنح جميع الطلاب الفرصة للمشاركة في الأنشطة اللامنهجية، ويجب عدم انتهاك مبدأ الفرصة.

7. إذا اعتبر معلم الفصل ومدير المدرسة الطلاب الذين لا يشاركون في الأنشطة اللامنهجية غير مناسبين، فلا ينبغي تقييمهم بشكل سلبي.

8. في التربية البدنية والأنشطة الرياضية اللامنهجية، ينبغي الاستعانة بمدرسين آخرين في المدرسة وخبراء في البيئة.
(بقرار من مجلس إدارة الفرع الرياضي وبإذن من مدير المدرسة)، ومع ذلك، ينبغي إيلاء عناية خاصة في اختيار الخبراء من غير المعلمين، وأولئك الذين ستؤثر عاداتهم وسلوكهم سلبًا على الطلاب يجب رفضه على الفور.

9. يجب الاهتمام بتوجيه الطلاب لأنشطة التطوير الرياضي التي سيتم تنظيمها من قبل المنظمات الأخرى خارج المدرسة وفقًا لمستواهم.

في الواقع، يجب تشجيع هؤلاء الطلاب على ممارسة الرياضة في أنديتهم ويجب مساعدتهم.

10. يجب التعامل مع التعليم الأساسي للفروع الرياضية الذي يمكن القيام به في بيئة المدرسة في الدروس أو الأنشطة اللامنهجية باستخدام الفرص البيئية. (تنس، تزلج، سباحة، إلخ.)
google-playkhamsatmostaqltradent