تعريف ومفهوم الحركة والأهداف الرئيسية للتربية الحركية بالنسبة لمرحلة الطفولة
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

تعريف ومفهوم الحركة والأهداف الرئيسية للتربية الحركية بالنسبة لمرحلة الطفولة

الأنشطة الحركية هي أنشطة خاصة بتعزيز المهارات الحركية الأساسية كالتوازن والسيطرة والتحكم والتي تعتبر من مجالات الانتقال الحركي.

يفضل عند استخدام الأنشطة الخاصة بتعزيز المهارات الحركية أن تستخدم كل مهارة على حدى بحيث تؤدى منفصلة.

  • مثل مهارات:
  1. الجري أو القفز.
  2. التوازن أو اللف.
قبل أن تندمج هذه المهارات مع بعضها البعض مكونة حركة مركبة (التي يستخدم فيها أكثر من مهارة) وبهذا يمكن التركيز على النمط الخاص بكل حركة على حدى وبالتالي يسهل اتقانها.

الأهداف الرئيسية للتربية الحركية بالنسبة لمرحلة الطفولة
التربية الحركية لمرحلة الطفولة


تعريف الحركة


الحركة هي تعبير عن القوة الجسمية وهي انعكاس للنواحي العقلية والنفسية وهي احدى الوسائل التي تعبر عن شخصية الفرد وتنمته وتربيته بصورة شاملة ومتزنة.

الحركة هي فعل من خلاله يحدث التغيير المكاني بمعنى الانتقال من مكان لأخر. ويمكن أن تحدث الحركة بتأثير داخلي أو بتأثير خارجي. التأثير الداخلي يمسى بالتأثير الذاتي الناشئ عن تأثير قوة العضلات، والتأثير الخارجي يحدث بفعل تأثير جسم على جسم أخر.

الحركة في مجال التربية الحركية هي الحركة التي تهدف إلى تنشيط العضلات الهيكلية (الحركة الإرادية).

  • تتكون الحركة الإرادية من عدة أشكال وهي:
  1. الحركة الدورانية
  2. الحركة الانتقالية
  3. الحركة المنتظمة
  4. الحركة غير المنتظمة
  • الحركة المنتظمة والغير منتظمة بمرجحات أو بدون (مستمرة أو بدون توقفات).

مفهوم الحركة


الحركة في مفهومها هي النشاط وهي مظهر من مظاهر الحياة فالإنسان خلقه الله ليتحرك فهي فطرة فطر الإنسان عليها وهي طريقة أساسية للتعبير عن الإنسان من حيث أفكاره ومشاعرة والتعبير عن الذات بشكل عام فالحركة هي استجابة جسدية ملحوظة ناتجة عن تأثير أو استثارة داخلية أو خارجية.

  • الحركة من أقدم أشكال الاتصال والمشاركة الوجدانية.
استخدمت الحركة منذ القدم من قبل الإنسان لحماية نفسه وجماعته والخروج للبحث عن المأكل والملبس وهي وسيلة من وسائل المتعة والمرح أيضاً.

  • الحركة تعد من طرق التعلم قديماً أو حديثاً
فهي تساعد الفرد على تشكيل مفاهيمه وحل مشكلاته واكتساب كافة الجوانب المعرفية من حوله.

الأهداف الرئيسية للتربية الحركية بالنسبة لمرحلة الطفولة


  • تنمية المهارات الحركية التي تؤهل الطفل للاشتراك في الرياضة:
  1. الأنشطة الرياضية
  2. الألعاب الرياضية
سواء الفردية منها والجماعية.

  • اكساب الطفل عناصر اللياقة البدنية مثل القوة والسرعة والرشاقة والمرونة ... الخ. واللياقة الصحية التي تجعله مؤهل للقيام بمتطلبات العمل اليومي، والاشتراك في الأنشطة الحركية الأخرى من أجل الترويح عن النفس.

  • تنمية الصفات البدنية وتقوية أجهزة الجسم الحيوية المختلفة بما يتناسب مع خصائصه من حيث عمره ونموه.

  • تنمية وتطوير الإدراكات الحسية والحركية للطفل والتي تتلخص في:
  1. الوعي بالزمان والمكان.
  2. الوعي بالجسم وتحديد الاتجاه.
الوعي بالزمان بمعنى معرفة الطفل بالوقت وعلاقته بالإيقاع الموسيقي والوعي بالمكان بمعنى معرفة الطفل بحجم الفراغ وعلاقته بالأحداث والأشياء الخارجية.

الوعي بالجسم بمعنى معرفة الطفل بأجزاء جسمه وعلاقتها بحركاته المختلفة. وتحديد الاتجاه بمعنى معرفة الطفل بالاتجاهات المختلفة (أمام وخلف يمين ويسار).
google-playkhamsatmostaqltradent