random
أخبار ساخنة

Google search

هل القراءة تزيد الذكاء؟ تعرف معنا على الحقيقة

القراءة هي أول ما أمرنا بها الله سبحانه وتعالى كمسلمين .. لما نزل الوحي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان أول ما نزل به جبريل عليه السلام على نبينا قوله تعالى: (إقرأ باسم ربك الذي خلق)، والقراءة مهمة جداً والدليل على ذلك أن سيدنا سليمان عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام فضّل العفريت الذي معه علم من الكتاب على الأخر .. انظر قوله تعالى في سورة النحل:

(قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَٰذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)

فوائد القراءة وتأثيرها على ذكاء الفرد
هل القراءة تزيد الذكاء؟


هل سألت نفسك يوماً لماذا نقرأ؟

الحقيقة أن علاقتنا بالقراءة علاقة مبنية على المصلحة والمنفعة فبالطبع نحن نقرأ لكي نستفيد!

أعلم أن هناك أسئلة تدور في ذهنك الآن ومنها ماذا سأستفيد من القراءة وهل القراءة تزيد الذكاء حقاً؟ تابع معي عزيزي القارئ لتعرف الإجابة الوافية إن شاء الله.

فوائد القراءة وتأثيرها على الفرد

بالإضافة إلى فوائدها في تعلم الفرد وزيادة ثقافته، وتحسين مفرداته اللغوية وتحسين مهاراته في التفكير والتحليل والكتابة وتخفيف الضغط والتوتر وزيادة الطمأنينه والهدوء وزيادة قدرته على نوم هاديء دون قلق وأرق، وزيادة التسلية وقتل الملل ومليء وقت الفراغ تعمل القراءة على:


1- تحفيز الدماغ

الدماغ هو الجزء المسئول عن جمع المعلومات وتحليلها وهو منبع لإنتاج المعلومات الجديدة.

وجد أن القراءة تعمل على تحفيز هذا العضو المهم للإنسان وهي بمثابة تمرين له يحتاج إليه لكي ينشط مما يزيد من قدراته ويمنع إصابته بالأمراض مثل مرض الزهايمر، والكسل وبالطبع يزيد من ذكاء الشخص.

وهناك نتائج أبحاث نشرت في صحيفة التليجراف مفادها أن القراءة تحسن صحة الدماغ وتقي من مرض الزهايمر الذي يصيب خلايا الدماغ عند كبر السن.

2- زيادة المعرفة

كلما أكثر الشخص من قراءة الكتب وغيرها من مصادر القراءة كلما زاد معدل تحصيله للمعلومات (علاقة طردية) وتخزن هذه المعلومات في الدماغ المسئول عن جمعها وحفظها، فيستطيع بعدها الشخص استحضار تلك المعلومات واستخدامها فيما بعد عند الحاجة لها.


3- تقوي العقل

العقل هو الفرق الجزري بيننا وبين سائر المخلوقات.

قد يخلط الكثير منا بين الدماغ والعقل ولا يعرف الفرق بينهما وهذا بالطبع خطأ وأنا كنت واحداً من الكثيرين الذين لا يعرفون الفرق بينهم حتى قرأت معلومة تقول أن العقل مختلف عن الدماغ وليس جزءاً منه أيضاً وإنما هو وصف للأنشطة والوظائف العليا للدماغ فالعقل هو المسئول عن التفكير والإنفعالات العاطفية والذاكرة والذكاء.


وهناك دراسة في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية تقول بأن القراءة تقوي العقل وبالتالي فهي ترفع من معدل الذكاء لدى الفرد حيث أجرت الجامعة اختبار على فئتين من الناس:

أ- الفئة الأولى: تقرأ منذ الطفولة.
ب- الفئة الثانية: بدأت القراءة في سن متأخر.

وجدوا أن الفئة الأولى التي تقرأ منذ نعومة أظافرها ذكاءها أعلى بكثير من الفئة الثانية التي بدأت متاخراً، وجدوا أن القراءة رفعت معدل الذكاء وحدته بنسبة 50% بالنسبة للفئة التي بدأت القراءة في سن مبكرة (منذ الطفولة).

4- زيادة التفكير

من المؤكد أنك كلما قرأت أكثر زاد معدل تحصيلك للمعلومات والمصطلحات وكافة المعارف المختلفة عن أشياء كثيرة وهذا يجعلك تضطر إلى التخيل فمثلاً أنا عندما أقرأ معلومة غريبة عن شيء أو شخص أو مكان ما .. أسافر عبر الخيال لأتخيل كل هذه الأشياء أثناء القراءة وهذا يحدث أيضاً عندما أسمع عن شيء ما غيبي لم أراه من قبل ولا أعرفه.

وهذا التخيل يجعل التفكير يزيد وبالتالي يُنشط العقل المسئول عن التفكير ويقويه ويزيد من معدل الذكاء كما ذكرنا سابقاً في العنصر رقم 3 فالتفكير هو بمثابة تدريب وتمرين للعقل يُكسبه القوة.

5- فوائد القراءة العقلية الأخرى

  • أ- زيادة قوة الذاكرة.
  • ب- تنمية العمليات العقلية كالتصور والإدراك.
  • ج- التحكم في الإنفعالات.
  • د- زيادة التركيز.

توصيات وتوجيهات المؤلف

1- يجب على كل فرد أن يقرأ ليرتقي وينفع نفسه وأسرته ووطنه ومجتمعه المسلم ويعز الإسلام والمسلمين.
2- يجب أن نحث الناس على القراءة عملاً بتعالم النبي محمد صلى الله عليه وسلم (تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف) فالدال على الخير كفاعله كما أوصانا رسول الله.
3- احرصوا على قراءة الكتب المفيدة فكما أن هناك كتاب يرفع صاحبه هناك كتاب يحطم صاحبه.
4- القراءة تساعد الفرد على رفع أميته وجهله وتجعله قادر على اكتشاف حلول لمشاكله من خلال تجارب الأخرين وتطلعه على آفاق جديدة وتعينه على مواجهة متاعب الحياة فاحرص على ورد يومي من القراءة ولو صفحة واحدة.
5- يقول دوبوفير: اقرأ قليلاً ولكن استوعب كل كلمة تقرأها .. وانا أزيد قائلاً وطبق ما تستوعب لتحصل الفائدة فلا علم دون عمل ولا عمل دون علم.
6- من باب شكر النعمة التي أنعم الله بها عليك يجب أن تنقل المعلومات النافعه فقط التي تقرأها ولا تبخل بها فكاتم العلم عقابه أليم يوم القيامة (يُلجم بلجام من نار) عافانا الله وإياكم.
7- عند نقل ما تتعلمه من القراءة إذكر مصدر الكتاب أو المقال أو إسم الشخص الذي أخذت منه ونقلت عنه من باب شكره على مساعدتك فمن لا يشكر الناس لم يشكر الله وهو أيضاً حق له لأن هذا مجهودة الشخصي الذي تعب فيه من أجل أن يصل لك.
8- بعد قراءة كتاب أهديه لمن تحب .. تهادوا بالكتب النافعة وهذا يعتبر أيضاً وقفاً لك .. وأعمل بهذا القول ( علم الناس علمك وتعلم علم غيرك فتكون أتقنت علمك وعلمت مالم تكن تعلم) هذا القول للحسين بن علي بن أبي طالب.
9- لا تقرأ الكتب قبل أن تقرأ القرآن الكريم لا تغفل عنه فهو خير لك من جميع الكتب .. كتاب كل زمان ومكان وفيه من المعجزات أدهش البشرية جمعاء بل تحدى الثقلين الإنس والجن في إعجازه فهو كلام رب العالمين وكلام رب العالمين حلو كالعسل على اللسان بل يفتقر وصفي عن شهادة الوليد بن المغيرة ببلاغة كتاب الله وعذوبه ألفاظة حين قال وإنه يلعوا ولا يعلى عليه.
10- لا تنسى قراءة سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم فهو الأفضل بعد القرآن الكريم وقال الله في حق نبيه (لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى) وكل شخص يؤخذ منه ويترك الإ الحبيب المصطفى محمد بن عبدالله صلوات ربي وسلامه عليه.
11- قال عباس محمود العقاد (المرشدون يقولون إقرأ ما ينفعك .. وأنا أقول بل انتفع بما تقرأ) وانا اتفق مع القولين.
12- عليك أن تنتقي الكتاب جيداً قبل أن تقرأ.
13- ابدأ بالكتب السهلة حتى تتقن وتصل للصعبة.
14- إن مما يحفز على القراءة أن تبحث عن فوائدها وتضع نصب عينك دائماً الذي سيعود عليك بالنفع منها.
15- اختر المكان والزمان المناسبين للقراءة لتحصل أكبر فائدة ممكنة مما تقرأ.

الخلاصة والنتائج

مما سبق ذكره يتضح لنا أهمية القراءة في تحفيز الدماغ البشري الذي من وظائفه جمع المعلومات وتخزينها لحين الحاجة إليها وكذلك تقوي العقل الذي ميزنا به سبحانه وتعالى حين قال (ولقد كرمنا بني آدم) أي كرمنا بالعقل الذي يميزنا عن باقي المخلوقات وأهميتها في زيادة المعرفة التي هي منبع المعلومات والأفكار وخلاصات التجارب الخاصة بنا وبالأشخاص الآخرين، والمعرفة الشاملة التي تنمي جانب التفكير من خلال التخيلات مما ينشط العقل ويقويه ويعمل على تحفيز الدماغ وكل هذا في النهاية يدل على أن القراءة تزيد الذكاء لدى الأشخاص.

وهذا مثبت علمياً كما ذكرنا بعض الدراسات والتجارب الخاصة بهذا الموضوع في الأعلى والمنشورة في الصحف والجامعات إذن القراءة تزيد مستوى الذكاء.

الخاتمة

وأخيراً أحب التنويه على أن القراءة وحدها لا تكفي لزيادة الذكاء وإنما هي باب من أبواب زيادة الزكاء الذي لا يستهان به، فكم نجد أشخاص حكماء وأذكياء عندهم تمارين للعقل ما لا تجده عند من يقرءون في آلاف الكُتب، وأعتقد أن هذا قد يكون لإسباب على سبيل المثال وليس الحصر أن القراء يقرءون ولا يفكرون ولا يطبقون ما تعلموه من القراءة والأشخاص الآخرون نجد عنده من الحكمة والذكاء لأسباب منها تعدد مصادر التعلم السمعية والمشاهدة كالاحتكاك بالعلماء وسماعهم مباشرة أو عن طريق الراديو أو التلفاز أو التعلم من التجربة والخطأ وغيرها من الوسائل المساعدة على التعلم وزيادة المعرفة.

ويجب أن نعلم أن القراءة قد يكون تأثيرها ليس لحظياً فنجد بعض الأشخاص يسألون مثل هذه الأسئلة !! ( أنا أقرأ كثيراً ومع ذلك لا الاحظ أن ذكائي يزداد فما السبب؟ ) والإجابة أن نتائج القراءة بالفعل تظهر وإن لم تلاحظ ذلك ولكن الأكيد أنك ستلاحظها يوماً ما بعد فترة في تصرفاتك ومعاملاتك مع الآخرين وقراراتك الحاسمة والمستقبلية التي ستكون أكثر إتزاناً وهذا لا يكون إلا عن طريق معلومات خزنها الدماغ وحفظها في العقل الباطن ثم يترجمها العقل ويتصرف فيها ويوظفها على حسب المواقف.

( لا خير في أمة لا تقرأ). والله أعلى وأجل وأعلم.

يُسمح بالنسخ والإقتباس وإعادة الصياغة مع ذكر المصدر (موقع راموس المصري) هذا شرط والمسلمون على شروطهم. بالتوفيق للجميع.

المصادر:





موقع ويب طيب، فوائد القراءة: ستشجعك عليها. بتصرّف
مروى المتولي، تعرف على الفرق بين العقل والمخ والدماغ، موقع البوابة نيوز. بتصرّف
نورة المزروعي، القراءة.. غذاء للعقل وبلاغة للسان، موقع العربية. بتصرّف
google-playkhamsatmostaqltradent