الوقاية من سرطان البروستاتا بـ 9 عادات يومية
recent
أخبار ساخنة

تابعنا على جوجل نيوز


Google search

الوقاية من سرطان البروستاتا بـ 9 عادات يومية

الوقاية من سرطان البروستاتا بـ 9 عادات يومية


  • يعد سرطان البروستاتا ثالث أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال، بعد سرطان المعدة وسرطان الجلد.
  • وفقًا للإحصائيات، تم تشخيص إصابة عدد كبير من الرجال بهذا السرطان.
  • إذا كنت تريد معرفة المزيد عن الوقاية من سرطان البروستاتا ودور الأطعمة فيه، فاقرأ هذه المقالة حتى النهاية.

الوقاية من سرطان البروستاتا بـ 9 عادات يومية
سرطان البروستاتا


9 عادات يومية للوقاية من سرطان البروستاتا

  • يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مع تقدم العمر.
  • حوالي 60٪ من تشخيصات هذا السرطان لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.
  • من النادر أن يصاب الرجل بسرطان البروستاتا قبل سن الأربعين.
  • لا توجد طريقة واحدة تناسب الجميع للوقاية من سرطان البروستاتا
  • ولكن الأدلة تظهر أن النظام الغذائي يلعب دورًا مهمًا.
  • لذلك ليس من السيئ أن تستمر معنا لقراءة قائمة الأطعمة وكذلك العادات التي تمنع سرطان البروستاتا.

1. تناول الطماطم الحمراء والوجبات الخفيفة


  • يرجع لون الطماطم والبطيخ والأطعمة الحمراء الأخرى إلى مضادات الأكسدة القوية التي تسمى اللايكوبين.
  • تظهر بعض الدراسات الجديدة أن الرجال الذين يتناولون الطماطم وغيرها من المنتجات التي تعتمد عليها هم أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.
  • لكن المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان يحذر من أن الدراسات التي تربط الطماطم بالوقاية من سرطان البروستاتا محدودة للغاية لدرجة أن هناك حاجة لمزيد من النتائج.

  • في عام 2018، أجريت دراسة في إسبانيا أظهرت أن الليكوبين أسهل في الامتصاص من الطماطم المطبوخة.
  • كلما كانت الطماطم أكثر احمرارًا، كان ذلك أفضل، لأن اللايكوبين يتراكم عندما تنضج الطماطم؛ هذا يعني أن الطماطم عديمة اللون التي يتم قطفها قبل الأوان تحتوي على نسبة أقل من الليكوبين مقارنة بالطماطم الناضجة.

2. خذ الفواكه والخضروات على محمل الجد


  • يمكن أن تقلل العناصر الغذائية والفيتامينات الموجودة في الفواكه والخضروات من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • تحتوي الخضراوات الخضراء على مركبات تساعد في تكسير المواد المسرطنة.
  • يمكن أن تؤدي النظم الغذائية الغنية بالتغذية أيضًا إلى إبطاء انتشار السرطان.
  • أيضًا، إذا كنت تأكل الفواكه والخضروات أثناء النهار، فمن غير المحتمل أن تكون راضيًا عن الوجبات السريعة المصنعة.

3. اشرب الشاي والصويا


  • وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن مادة مغذية تسمى الايسوفلافون مرتبطة بالوقاية من سرطان البروستاتا.
  • توجد الايسوفلافون في هذه الأطعمة:

  1. التوفو (من فول الصويا)
  2. البازلاء
  3. عدس
  4. براعم البرسيم
  5. الفول السوداني

  • يدرس الباحثون منذ فترة طويلة العلاقة بين الشاي الأخضر وخطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ولكن تم الحصول على نتائج متضاربة.
  • وجدت دراسة أجريت عام 2008 أن الرجال الذين شربوا الشاي الأخضر أو ​​تناولوا مكملات مستخلص الشاي الأخضر كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا المتقدم.
  • وجدت دراسة أجريت عام 2010 للتجارب السريرية أن أبحاث الخلايا والتجارب على الحيوانات أكدت وجود صلة بين المكونات الرئيسية في الشاي الأخضر والوقاية من سرطان البروستاتا. بالطبع ، يجب إجراء المزيد من الأبحاث على البشر.

4. اشرب القهوة مرة أخرى


  • يقلل شرب القهوة من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا:
  • وفقًا لدراسة أجريت عام 2014 في التجارب السريرية، فإن شرب أربعة إلى خمسة فناجين من القهوة يوميًا يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • بغض النظر عن عدد أكواب القهوة التي تشربها بشكل عام، فإن أكواب القهوة الثلاثة التي تشربها تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 11٪.
  • وهذا يعني أن هناك علاقة تناسبية بين سرطان البروستاتا والقهوة.
  • أي أن زيادة أو تقليل كمية القهوة التي تتناولها يزيد أو يقلل من تأثيره على سرطان البروستاتا.
  • لا تنطبق هذه التأثيرات على أولئك الذين يشربون القهوة أحيانًا.
  • ولكن الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة.
  • على سبيل المثال، عدم انتظام ضربات القلب والنوبات.
  • يعتقد بعض الخبراء أنه يجب ألا تستهلك أكثر من 400 مجم من الكافيين يوميًا؛ 400 مجم من الكافيين تعادل أربعة أكواب من القهوة.
  • يمكن أن تكون طريقة صنع القهوة أيضًا عاملاً مهمًا.
  • فحصت دراسة أجريت عام 2015 في النرويج آثار القهوة المخمرة باستخدام مرشح والقهوة المخمرة بدون مرشح.
  • كان الأشخاص الذين شربوا القهوة المخمرة أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا من أولئك الذين شربوا القهوة المخمرة.
  • المادتان الكيميائيتان Cafectol و Kahweol معروفان بقدرتهما على محاربة السرطان.
  • يعتقد الباحثون أنه عندما تمر القهوة عبر مرشح ورقي، يتم تصفية هذه المواد الكيميائية.
  • إن تحضير القهوة بالطريقة التقليدية يحافظ على هذه المواد الكيميائية المضادة للسرطان في القهوة.

5. انتبه للدهون


  • وجدت دراسة أجريت عام 2014 أنه قد يكون هناك ارتباط بين الدهون الحيوانية وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • بالإضافة إلى اللحوم، توجد الدهون الحيوانية في الزبدة والجبن.
  • إذا أمكن، استبدل الدهون الحيوانية بالدهون النباتية.
  • في حين أن:

  1. زيت الزيتون بدل الزبدة
  2. الفاكهة بدلا من الحلويات
  3. الخضار الطازجة بدلاً من الوجبات الخفيفة المعبأة،
  4. المكسرات بدلا من الجبن.
  5. يمكن أن يسبب الإفراط في طهي اللحوم أيضًا مواد مسرطنة.
  6. لذلك لا تفرط في طهي اللحم.

6. الإقلاع عن التدخين


  • المرضى الذين يعانون من سرطان البروستاتا والذين يدخنون هم أكثر عرضة للعودة للمرض.
  • خطر الوفاة بسرطان البروستاتا لدى هؤلاء الأشخاص أعلى من غيرهم.
  • لم يفت الأوان على المغادرة.
  • معدل الوفيات لدى الأشخاص المصابين بسرطان البروستاتا والذين أقلعوا عن التدخين لأكثر من 10 سنوات هو نفس معدل الوفيات لدى المرضى الذين لم يدخنوا قط.

7. ضع في اعتبارك الأطعمة ذات المعلومات المتضاربة


  • السمك والأوميجا 3
يمكن أن تساعد الأحماض الدهنية، المعروفة باسم أوميجا 3، في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
توجد أوميجا 3 في بعض الأسماك، بما في ذلك السردين والتونة والماكريل والسلمون المرقط والسلمون.

وجدت دراسة أجريت عام 2013 أن الأشخاص الذين لديهم أحماض أوميجا 3 الدهنية في دمائهم كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.

لكن مزيدًا من البحث في عام 2015 أظهر أن الدراسة لها عيوبها، وفي الواقع لم تكن هناك صلة بين زيادة تناول أوميجا 3 وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

بالنظر إلى هذه المعلومات المتضاربة، تأكد من استشارة أحد المتخصصين لمعرفة الخيار الأفضل لك.

  • 8. حمض الفوليك
وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، أظهرت بعض الدراسات السريرية في التسعينيات أن انخفاض مستويات حمض الفوليك في الدم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
ومع ذلك، فإن حمض الفوليك، و هو نوع من الفولات، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

تحتوي العديد من الأطعمة على حمض الفوليك، بما في ذلك الخضار والفاصوليا والحبوب الكاملة وحبوب الإفطار.
توصي جمعية السرطان الأمريكية بتناول ما يكفي من هذه الأطعمة للحصول على ما يكفي من حمض الفوليك في جسمك.

  • ألبان
هناك أيضًا دراسات ربطت بين منتجات الألبان أو النظم الغذائية الغنية بالكالسيوم وزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
لكن هذه الدراسات متناقضة والمخاطر التي تنطوي عليها صغيرة جدًا.

8. ممارسه الرياضة


  • ترتبط زيادة الوزن أو السمنة بزيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • تساعد التمارين المنتظمة في الحفاظ على وزن صحي.
  • تعتبر زيادة كتلة العضلات وتحسين التمثيل الغذائي من فوائد التمرين. قم بما يلي:

  1. المشي
  2. الركض
  3. ركوب الدراجة
  4. السباحة

ممارسة الرياضة ليست بالضرورة مملة! يمكنك تغيير روتينك اليومي، أو أن تطلب من أصدقائك مرافقتك.
إذا تمكنت من إنشاء بيئة جذابة، فستأخذ التمرين بجدية أكبر.

9. استشر الطبيب


  • تحدث إلى طبيبك حول احتمالية الإصابة بسرطان البروستاتا. اسأل طبيبك عن هذه:

  1. ما اختبارات الفحص التي يجب عليك إجراؤها مع تقدمك في السن؟
  2. تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان.
  3. التوصيات الغذائية.
  • تحدث إلى طبيبك إذا كنت بدأت للتو أو كنت تعاني من أي من الأعراض التالية:

  1. عدم الراحة في منطقة الحوض أو الشرج
  2. صعوبة التبول.
  3. دم في البول أو السائل المنوي.
google-playkhamsatmostaqltradent